توقعات سعر النفط اليوم.. ترقب لقرار أوبك بعد تأجيل المحادثات

شوهد النفط متذبذبًا اليوم الثلاثاء، وسط حالة من الترقب التي يعيشها المستثمرون بشأن قرار أوبك، حيث تدخل منظمة البلدان المصدرة للبترول يومها الثاني من المحادثات لاتخاذ قرار بشأن خفض الإمدادات.

ويتداول خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط عند 45.1 دولار للبرميل، وذلك بعدما افتتح التداول بالقرب من 45، وسجل أعلى المستويات في الجلسة حتى الآن عند 45.5 دولار للبرميل، بينما كان المستوى الأدنى عند 44.7.

وارتفع خام برنت بنسبة 0.9%، مسجلًا 48.1 دولار للبرميل.

ماذا حدث في اجتماع أوبك أمس؟

اجتمع وزراء منظمة أوبك أمس، الأثنين، في أول أيام المحادثات. ولكن لم يسفر الاجتماع عن الوصول إلى اتفاق حول ما إن كانت المنظمة ستحافظ على مستوى تخفيضات الإمدادات عند المستويات الحالية، أم ستزيد الإنتاج بواقع 2 مليون برميل كما كان مخطط له.

ويتوقع المستثمرون تمديد بين 3 إلى 6 أشهر على الأقل لاتفاقية تخفيض الإمدادات، وذلك بسبب فيروس كورونا، حيث أثر بشكل كبير على أسعار النفط، لذا يرون أن التمديد سيدعم الأسعار بعدما بدأت تتلاقط أنفاسها.

وبحسب بلومبرج، فإن المملكة العربية السعودية تدرس الاستقالة من دورها كرئيس مشارك للجنة المراقبة الوزارية المشتركة للمجموعة. تشترك المملكة في هذا الدور مع روسيا وقد يشير هذا إلى وجود خلاف بين البلدين.

وتم تسليط الضوء على الانقسامات داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بعد ساعات من انهيار المحادثات أمس بشأن إنتاج النفط.

تأجيل المحادثات للخميس

وبحسب رويترز، فإن المحادثات قد تم تأجيلها للخميس بدلًا من اليوم الثلاثاء، وذلك لإتاحة مزيد من الوقت للوزراء للتوصل إلى اتفاق، خاصة في ظل الانقسامات الداخلية.

وكانت الانقسامات واضحة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والأعضاء الآخرين في الفترة التي سبقت الاجتماع.

وأكدت بعض الأنباء أن المحادثات ستستمر، ولكن عبر الهاتف، حيث يتناقش الوزراء حول ما إذا كان سيتم زيادة الإنتاج في يناير كما هو مخطط له أو الإبقاء على التخفيضات التي حفزت الارتفاع الأخير في السوق في أسعار النفط.

ويشير الخبراء والمحللين إلى أن الخلاف قد لا يكون متعلق بالقرار، ولكن بالشروط التي ستضعها المنظمة والحلفاء والمرتبطة بتأخير النفط.

وقد يؤدي عدم القدرة على التوصل إلى اتفاق إلى الإضرار بالأسعار على المدى الطويل، والتي كانت تشهد مكاسب متواضعة حيث عززت آمال لقاح فيروس كوفيد – 19 المعنويات بشأن تعافي الاقتصاد الكلي العالمي.

كيف سيتأثر سوق النفط بالقرار؟

هناك رأيين حول هذا. الرأي الأول هو أن السوق لن يتأثر، والمتبنيين لهذا المنطق يرون أن النفط لم يتأثر أمس واليوم بالخلافات القائمة داخل المنظمة بشأن القرار، وقياسًا عليه، فإن النفط لن يتأثر وسيحافظ على التقدم الذي أحرزه في الفترة الماضية.

الرأي الأخر، وأن السوق سيتأثر بشكل كبير ولحظي، ففي حالة تمديد الاتفاق، قد يدفع هذا سعر النفط لزيارة مستويات 50 دولار خلال ديسمبر، وفي حالة عدم التمديد قد يشهد النفط نكسة ليتداول دون 40 دولار للبرميل في ديسمبر.

نظرة تحليلية على أداء النفط اليوم

تحركات النفط

على الرغم من ارتفاع النفط اليوم الثلاثاء، إلا أن الزيادة طفيفة، حيث أنه مشتت ودون اتجاه واضح. انخفض في أول ساعات التداول وبعدها تحول نحو الارتفاع، في انتظار محفز جديد لاتخاذ اتجاه واضح وقوي.

توقعات سعر النفط اليوم

واصل النفط تحركاته الصعودية وأكد اختراقه وثباته فوق مستوى 44.70، مما يؤكد استمرار الموجة الصعودية على المديين اللحظي والقصير.

ولكن في حالة الهبوط عن هذا المستوى، فإن هذا يعطي فرص للتراجع من جديد واستهداف مستويات أقل عند 43.25 دولار للبرميل، ومن ثم 40 دولار.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداول نفط خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط اليوم عند 43.25 و47 دولار للبرميل.

البيتكوين يرتفع بشكل مطرد ليكسر 19500 دولار مستهدفًا مستوي قياسي جديد

ارتفع سعر البيتكوين بما يزيد عن 5٪ ليتم تداوله فوق مستوى 19500 دولار،ويبدو أن المضاربين على الارتفاع يستهدفون ارتفاعًا جديدًا على الإطلاق فوق مستوى المقاومة البالغ 20000 دولار.

سجلت العملة المشفرة المعيارية أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 19863 دولار لتتغلب على الذروة السابقة في ديسمبر 2017 لتسجل العملة لحظات تاريخية، ومع ذلك، في غضون دقائق من الإنجاز تراجعت العملة المشفرة الرائدة من حيث القيمة السوقية بمقدار 800 دولار وعادت متمسكة بـ 19000 دولار كدعم، لتتداول حاليًا فوق مستوى 19300 دولار.

BTC/USD

اتجاه صعودي قوي وشيك

وقعت البيتكوين وسوق العملات المشفرة بالكامل في خضم انتعاش مكثف خلال الأيام القليلة الماضية، حيث أثبتت عمليات البيع الأخيرة أنها عابرة للغاية، فهي عالقة حاليًا في مخاض اتجاه صعودي حاد مع عدم قدرة الدببة على إبطاء صعودها.

كانت قوة هذا الاتجاه الصعودي شديدة للغاية، ويبدو أنها تشير إلى أن المزيد من الاتجاه الصعودي قد يكون وشيكًا، وبالرغم من ذلك، يتمتع المستوى المنخفض والمتوسط الذي يبلغ سعره 19000 دولار ببعض المقاومة الشديدة للعملة المشفرة، وقد يؤدي رفض آخر إلى توجيه ضربة قوية للمضاربين على الصعود.

بينما تشير القوة الكلية لعملة البيتكوين إلى تحركها بعد هذا السعر على المدى القريب، بما قد يؤدي إلى وصول العملة المشفرة لأعلى مستوياتها على الإطلاق.

البيتكوين تُظهر علامات القوة أثناء تحركها لاستعادة ارتفاعاتها

في أواخر الأسبوع الماضي، صعدت عملة البيتكوين إلى مستوى 19500 دولار قبل أن تواجه رفضًا حازمًا تسبب في انخفاض سعرها بشكل كبير لتصل إلى 16200 دولار.

جاءت هذه الانخفاضات بسبب الرفض الذي واجهته عند أول اختبار لها في مستوى 19500 دولار، بالإضافة إلى الشائعات الكثيرة التي أحُيطت حول وزير الخزانة بشأن موجة جديدة محتملة من اللوائح في سوق التشفير.

كان ضغط البيع الذي شهدته العملة شديدًا، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان المضاربون على الارتفاع يتمتعون بالقوة الكافية في الوقت الحالي للوصول إلى مستوى 20000 دولار، إذا تمكنت العملة من تسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق، فمن المحتمل أن تدخل في وضع اكتشاف السعر وتمدد اتجاهها الصعودي المكافئ الحالي، ومع ذلك، قد يعني الرفض الإضافي الحالي أن مرحلة التحركات الجانبية المطولة باتت وشيكة.

بشكل أساسي، إن وصول البيتكوين لمستوى 20000 دولار ممكنًا، حيث خلقت الموجات الهبوطية للدولار الأمريكي بيئة مثالية للعملة المشفرة لمواصلة ارتفاعها، ويرجع ذلك إلى الحمائم لدى البنك الاحتياطي الفيدرالي واحتمالات زيادة الاهتمام المؤسسي.

مؤخرًا، قدم صندوق Guggenheim Funds Trust تعديلاً إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لوضع 10% من احتياطياته في صندوق البيتكوين التابع لشركة Grayscale، بما يعادل حوالي 500 مليون دولار.

شركة Canaan تسجل خسارة في الإيرادات

أبلغت شركة Canaan المصنعة لأجهزة تعدين البيتكوينعن انخفاض بنسبة 75 ٪ على أساس سنوي في الإيرادات خلال الربع الثالث من عام 2020، مع استمرار سعرالبيتكوين في الارتفاع، لكنها تظهر علامات إيجابية على الانتعاش مع ارتفاع أسعار الأسهم والقيمة السوقية.

وفي تقرير الشركة كشفأن صافي إيراداتها لهذه الفترة بلغ 24 مليون دولار، والتي تمثل أيضًا انخفاضًا بنسبة 8.5٪ عن الأرباح المسجلة في الربع السابق، لتبلغ خسائرها نحو 12.7 مليون دولار.