التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – فينزويلا بؤرة لتجدد التقلبات

شهد خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت أداءا متضاربا يوم الأربعاء ليسلط الضوء علي حساسية تلك السوق للتغيير الطفيف في الإمدادات.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوي 64.73 دولار تراجعا بواقع 0.79 دولار أو -1.22% و أقفلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس عند مستوي 75.36 دولار تراجعا بواقع 0.02 دولار أو -0.03%.

تلقي النفط الخام الدعم يوم الخميس من قبل تقارير تشير إلي تراجع صادرات فينزويلا و بسبب تقرير المخزونات لمعهد البترول الأمريكي الذي أظهر تراجع فاق التوقعات في المخزونات.

ووفقًا لبيانات رويترز ، فإن فنزويلا متأخرة شهرًا تقريبًا عن شحن النفط إلى العملاء من ميناء تصدير النفط الرئيسي ، حيث أن التأخير المزمن يهدد بانتهاك عقود توريد النفط الخام التي تديرها الدولة إذا لم يتم تطهيرها بسرعة.

وواصلت رويترز القول ان الناقلات التي تنتظر تحميل أكثر من 24 مليون برميل من الخام أي ما يقرب من نفط شركة بي.دي.في.اس.ايه التي شحنت في ابريل تجلس قبالة ميناء النفط الرئيسي في البلاد. هذا و قد أخبرت الشركة  بعض العملاء بأنها قد تعلن عن قوة قاهرة ، مما يسمح لها بإيقاف العقود مؤقتًا ، إذا لم يقبلوا شروط التسليم الجديدة.

و في وقت لاحق من الجلسة تراجعت الأسعار بحدة من المستويات الأعلي التي وصلت إليها في منتصف اليوم بعد إصدار تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الذي أعلن عن إرتفاع آخر في الإنتاج الأمريكي. أفادت الإدارة أن الإنتاج الأمريكي من النفط الخام وصل إلي مستوي 10.8 مليون برميل يوميا.

إرتفعت أيضا مخزونات النفط الخام الأمريكي بواقع 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 1 يونيو لتصل إلي مستوي 436.6 مليون برميل.

التوقعات

يقع خام غرب تكساس الوسيط عند مستوى هام في الرسوم البيانية. ستؤدي ردود الأفعال لهذه المتداولي إلي إرتفاع في عمليات البيع علي المكشوف أو تراجع حاد في الأسعار.

يشير نمط الرسم البياني إلي أن المستثمرين ينتظرون تحرك أوبك. إذا قررت أوبك تعويض النقص الفينزويلي و أي نقص محتملة ناتج عن العقوبات ضد إيران فسوف تتراجع الأسعار.

إذا قررت أوبك عدم تعويض النقص الفينزويلي أو إذا قررت فينزويلا إعلان القوة القاهرة فقد ترتفع الأسعار.

وفي أنباء أخرى ، أفادت العراق العضوة  في منظمة أوبك الأربعاء إن زيادة الإنتاج لم تكن مطروحة لأن السوق كانت مستقرة وأسعارها جيدة. ويشير هذا إلى أن الزيادة البالغة مليون برميل في اليوم والتي كانت متوقعة السوق لمدة أسبوعين ، قد لا تحدث .

سوف تجتمع منظمة أوبك في فيينا مع روسيا يوم 22 يونيو لمناقشة سياسة الإنتاج.

مشهد السوق – الأسواق مستقرة

شهدت الأسواق إستقرارا كبيرا خلال الأربعة و عشرين ساعة الماضية و قد صعدت الأسواق الآسيوية و تمكنت من الإرتفاع عند الإقفال. تبعتها الأسواق الأوروبية حيث تتداول الآن علي نحو قوي و مستقر في هذا الوقت و لكن المخاوف بشأن الوضع في إيطاليا تستمر في التأثير علي الأسواق بشكل مباشر و غير مباشر. يقلق المتداولون و المستثمرون بشأن ذلك الأمر و كان ذلك السبب في إمتناعهم عن الإستمرار علي نطاق واسع. و هو السبب أيضا في التداول المتقطع في الأسواق أثناء الأيام القليلة الماضية و يتوقع أن يستمر ذلك علي المدي القريب. تنتظر السوق تغيير في المسار حتي يمكن للمتداولين البدء في الشراء مجددا و إذا حدث ذلك سيحدث بشكل سريع.

شهدت أسواق الذهب إستقرارا و لكنها أظهرت علامات ضعف. و كما قلنا مرارا و تكرارا فان ضعف أسواق الذهب سيستمر و يرجح أن تواجه الأسعار الضغوط علي المدي القصير و المتويط. يحاول المشترون الإبقاء علي الأسعار بالقرب من منطقة 1300 دولار و لكن حتي الآن يبدو أنها يحاربون معركة خاسرة مع البائعين. يرجح أن تتراجع الأسعار نحو منطقة 1280 دولار و ينبغي أن نراقب تحرك الأسعار في تلك المدي لنري إذا كان الضعف سيستمر أو أنه سيتم تكوين قاع مضاعف علي المدي القريب قد يساعد علي إنتعاش الأسعار خلال تلك الفترة. يأمل المشترون أن يحدث ذلك.

التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين تتداول أعلي مستوي 7700 دولار

تلقت أسعار بيتكوين المزيد من الدعم أثناء الأربعة و عشرين ساعة الماضية حيث تداولت أعلي منطقة 7700 دولار بينما أسجل ذلك. يتوافق ذلك مع توقعاتنا لتحرك الأسعار الجانبي أدني منطقة 7800 دولار و يرجح أن يستمر ذلك علي المدي القصير بينما يركز المتداولون علي الإتجاه القادم. يتوافق ذلك أيضا مع تحرك الأسعار للعام الماضي خلال شهري مايو و يونيو. و قد أدي ذلك إلي تقلبات و مسار صعودي في وقت لاحق من العام و لكننا نشك في أننا سنشهد مثل تحركات العام الماضي.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار تتلقي الدعم

تتمثل أحد الأسباب في أنه لا يوجد إحتمالات حدوث تحرك صعودي مثلما حدث العام الماضي في أننا نستطيع الآن بيع بيتكوين في سوق العقود الآجلة. و هو أمر لم يكن متاحا العام الماضي و بالتالي كانت الطريقة الوحيدة لتداول بيتكوين هو الشراء و قد أدي ذلك إلي طلب أحادي الإتجاه. بينما يبدو أن الطلب ثنائي الإتجاه هذا العام و هو أحد أسباب كفاح أسعار بيتكوين هذا العام. و بالطبع تأثرت الأسعار أيضا بالقوانين و بدخول كبار المستثمرين السوق الذين يفضلون التحركات الأقل حدة.

تداولت أسعار إيثيروم أعلي منطقة 600 دولار بينما أسجل ذلك و يتوقع أن يستمر ذلك أثناء اليوم. تلقت سوق إيثيروم ضربة بسبب الضعف الذي شهدته أسواق العملات المشفرة مؤخرا و لذلك لم تتأثر بقوة التحليلات الأساسية بعد.

التوقعات

بالنسبة لباقي اليوم ، لا يوجد بيانات أساسية هامة أو أنباء إقتصادية لتؤثر علي الأسواق و بالتالي ستكون المنطقة حول مستوي 7800 دولار هامة أثناء المضي قدما.

أسواق الذهب ترتفع نحو المقاومة يوم الأربعاء

تراجعت أسواق الذهب قليلا في بداية الجلسة يوم الأربعاء و لكنها وجدت دعما كافيا لتغير مسار الأمور و ترتفع نحو مستوي 1300 دولار. تعتبر تلك المنطقة جاذبة للمشاركين في السوق و هي تمثل القيمة العادلة بشكل أساسي. ستقدم الإنخفاضات القصيرة المدي فرصا للشراء و لاسيما إذا بقينا أعلي خط الإتجاه الصعودي الذي كونناه في السابق. أعتقد أن مستوي 1308 دولار بأعلي يمثل مقاومة رئيسية و إذا إخترقناه صعودا ستتجه أسواق الذهب إلي مستوي 1325 دولار. و هي منطقة كانت هامة للغاية في الماضي و أعتقد أن المشترين سيواصلوا المجيء إلي تلك السوق أثناء الإنخفاضات إذا تحركنا نحو هذا المستوي.

إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي بأدني هبوطا قد تتراجع السوق إلي مستوي 1275 دولار. و هي منطقة ينبغي أن تكون هامة أيضا و أعتقد أننا سوف نصعد علي الأرجح و لكن يمكننا الوثوق من التقلبات بشكل عام. يوجد الكثير من المخاوف الجيوسياسية حول العالم بما في ذلك كوريا الشمالية و سوريا و بالطبع الحرب التجارية المحتملة بين الولايات المتحدة ، الصين ، الإتحاد الأوروبي و دولا أخري. قد يدفع ذلك المتداولين للإندفاع نحو الذهب بسبب الأمان. تلك السوق ستشهد ضوضاء شديدة و بالتالي ينبغي توخي الحذر و عدم القفز للتداول باندفاع. أفضل الإتجاه الصعودي و لكن تدريجيا و كل حين و آخر.

اليورو يرتفع بعد التصريحات المتعلقة بالتيسير الكمي

سقط اليورو الأسبوع الماضي بشدة من قاعدة الدعم الكبري عند مستوي 1.15. من خلال تغيير مسارنا كما فعلنا ، يبدو أننا قد نشهد إرتداد بعد أن تشبعت السوق من البيع. أعتقد أن مستوي 1.15 سيستمر في تقديم دعما قويا و إذا إخترقناه هبوطا سيكون ذلك كارثيا. مع ذلك ، يبدو أن الإرتداد الكبير الذي قمنا به يشير إلي أننا سنواصل الإرتفاع. أعتقد أن مستوي 1.18 يمثل الهدف القادم معقوبا بمستوي 1.20 إذا إستمر الهدوء في روما.

أعتقد أننا بدأنا نري تحولا كبيرا و قد يقدم التراجع فرصا للشراء نظرا لوجود دعم قوي عند مستوي 1.17 بأدني و عند مستوي 1.1650 أيضا. أريد الشراء أثناء الإنخفاضات القصيرة المدي علي هيئة صفقة صغيرة ثم سأضيف إليها كلما وصلت السوق إلي مستوي أعلي جديد. أعتقد أن التقلبات ستستمر نظرا لوجود العديد من المشاكل حول العالم. تؤثر السندات و البنوك الإيطالية بشكل كبير علي التداول و بالتالي ينبغي أن نراقب الوضع هناك. أعتقد أن السوق قد تشبعت من البيع و بالتالي كان هذا الإرتداد ضروريا.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – لا تنخدعون بالإعتقاد أن قوة اليورو صعودية للذهب

تلقت العقود الآجلة للذهب الدعم يوم الثلاثاء من قبل تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية بسبب المخاوف التجارية. سقطت عائدات سندات الخزانة يوم الثلاثاء حيث بحث المستثمرون عن الأمان مع إستمرار الإضطرابات الجيوسياسية و التجارية. تراجعت عائدات سندات الخزانة ذات العشر سنوات إلي مستوى 2.913% بينما تراجعت عائدات سندات الخزانة ذات الثلاثين عاما إلي 3.07%.

إستقرت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس يوم الثلاثاء عند مستوى 1302.20 دولار صعودا بواقع 4.90 دولار أو +0.38%.

أدت المخاوف الجيوسياسية إلي عمليات شراء سعيا للأمان في سندات الخزانة الأمريكية مما دفع العائدات للسقوط. تفاعل المتداولون مع خطاب رئيس الوزراء الإيطالي الجديد جوزيبي كونتي ، الذي تعهد بسن سياسات اقتصادية قد تؤدي إلى تضخيم عبء الديون الثقيلة.

كما راقب متداولو  الذهب المفاوضات التجارية المتزامنة بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك والولايات المتحدة والصين.

قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو إن الرئيس دونالد ترامب يدرس إجراء محادثات منفصلة مع كندا والمكسيك. وأثار ذلك مخاوف من أن إدارة ترامب قد تميل إلى إلغاء اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية بالكامل .

في يوم الثلاثاء ، وافقت الصين على شراء منتجات الولايات المتحدة في مجالي الزراعة والطاقة بنحو 70 مليار دولار إذا ما أوقفت الأخيرة فرض تعريفات على الواردات الصينية ، وفقا لمصادر ذكرتها صحيفة وول ستريت جورنال.

التوقعات

تراجع الذهب هامشيا يوم الأربعاء. لدينا بيانات تداول متضاربة في الأسواق الآن. يرتفع اليورو في مقابل الدولار مما أدي إلي إختراق هبوطي لمؤشر الدولار الأمريكي.

صعد الدولار في مقابل الين الياباني ، ترتفع عائدات سندات الخزانة و شهية المخاطر قوية.

الساعة 0807 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1301.70 دولار تراجعا بواقع 0.50 دولار أو -0.04%.

إذا قرر متداولو الذهب التحول صعودا بسبب إرتفاع اليورو الذي يدفع مؤشر الدولار الأمريكي للهبوط فانهم يتفاعلون مع تقرير لبلومبيرج أفاد أن البنك المركزي الأوروبي قد يعلن في إجتماعه القادم عن موعد إنهاء برنامج التيسير الكمي. و بالتالي فانهم يعرضون أنفسهم للمخاطر لأن مؤشر الدولار لا يتعلق بالدولار و لكنه مضاد لليورو.

لا يعتبر إنهاء الحوافز صعوديا للذهب فانه شبيه برفع أسعار الفائدة و مستثمري الذهب يكرهون رفع أسعار الفائدة. سأتابع السوق اليوم و سأتبع المقولة بأن إرتفاع عائدات سندات الخزانة و إرتفاع شهية المخاطر هبوطي للذهب.

حتي يتحول الذهب للإتجاه الصعودي ، ينبغي أن تتراجع العائدة ، يتراجع الطلب علي الأسهم و أن يشهد الدولار الأمريكي عمليات بيع.

التحليل الأساسي اليومي للغاز الطبيعي – سيكون الطقس حارا و لكن ليس بالحرارة الكافية التي يريدها المتداولون الصعوديون

تراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لليوم الثاني هذا الأسبوع يوم الثلاثاء حيث واصل المستثمرون تعديل صفقاتهم بعد التغيير في توقعات الأرصاد الخاصة بشهر يونيو. كما أن المستثمرين يعدلون صفقاتهم قبيل التحول إلي عقود أغسطس.

يوم الثلاثاء ، إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوي 2.890 دولار أو تراجعا بواقع 0.40 دولار أو -1.38%.

كان ضعف يوم الثلاثاء متوقعا و كذلك كان تحرك الأسعار متوقعا حيث إخترق السعر منطقة الإرتداد القصيرة المدي عند مستوي 2.899 دولار إلي 2.877 دولار.

تنتظر السوق هذا الأسبوع إختراقا صعوديا للمستوي النفسي و المقاومة الفنية عند حاجز 3.000 دولار. مع ذلك ، عندما تغيرت توقعات الأرصاد لتشير إلي درجات حرارة أكثر إعتدالا علي المدي القريب كان علي المستثمرين الصعوديين تعديل صفقات الشراء الخاصة بهم.

في عبارة أخري ، فان المخاوف بشأن عجز الإمدادات يعتبر كافيا لإعطاء السوق ميل صعودي و لكن المخاوف المرتبطة بالطقس و إنخفاض الطلب تفوقت علي الميل الصعودي.

كانت تلك الأنباء جيدة بشكل كافي لجذب المشترين أثناء الإنخفاضات و لكنها لم تكن صعودية بشكل كافي لدفع السوق للإرتفاع أعلي مستوي 3.000 دولار أو الحفاظ علي الإرتفاع. إذا تغيرت الظروف لصالح المشترين ، أعتقد أن التحرك بين مستوي 3.000 دولار و مستوي 3.040 دولار سيكون بمثابة هدية للذين يسعون للتحوط علي أساس قصير المدي.

التوقعات

شهدنا إرتدادا فنيا في بداية يوم الاربعاء بعد إختبار الأمس لمستوي إرتداد 61.8% الفني عند مستوي 2.877 دولار. و هي ليست مفاجأة.

الساعة 731 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوي 2.908 دولار صعودا بواقع 0.018 دولار أو +0.62%.

إذا أتي البائعون بكثافة مجددا اليوم قد نشهد إختبارا لمنطقة الإرتداد الثانية عند مستوي 2.858 دولار إلي 2.826 دولار.

إذا كانت السوق تحت رحمة بائع كبير قد يريد إرهاف المشترين التضاربيين الضعفاء من خلال دفع الاسعار إلي مستوي 2.858 دولار إلي 2.826 دولار. ثم قد يكون بالشراء عند مستويات أسعار أكثر ملائمة. يعتمد ذلك علي توقعات الأرصاد للعشرة إلي الأربعة عشر يوما القادمين.

يعتبر الطقس قاتما إلي حد ما في هذا الوقت بالنسبة للمتداولين ، و يخلق ذلك شكوكا و حالة ضبابية. قد يكون شعار المشترين في هذا الوقت ” عند وجود شكوك ، قم بالخروج”.

و قد ساهم إنخفاض الطلب أثناء عطلة نهاية الأسبوع القادمة في خسائر الإثنين و الثلاثاء. قد تكون قوية بشكل كافي لمنافسة التوقعات بطقس أكثر دفئا من المعتاد في معظم أنحاء الولايات المتحدة. و لكن تلك أنباء قديمة.

تشير توقعات موقع NatGasWeather.com إلي أننا قد نشهد تحرك جانبي و تداول داخل النطاق حيث أن نموذج التوقعات يشير إلي طقس حار في منتصف الأسبوع القادم ثم طقس أكثر برودة و غير حار تماما في الفترة من 16 إلي 20 يونيو.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – البائعون علي المكشوف يستخدمون بيانات معهد البترول الأمريكي كمبرر لجني الأرباح

بعد الوصول إلي أدني مستوي لهما منذ شهرين يوم الثلاثاء ، عكس خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت مسارهما ليقفلا في إرتفاع.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوي 65.52 دولار صعودا بواقع 0.77 دولار أو +1.18% و أقفلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس عند مستوي 75.38 دولار صعودا بواقع 0.09 دولار أو +0.12%.

واجهت الأسعار الضغوط في وقت مبكر بسبب المخاوف بشأن إرتفاع الإنتاج الأمريكي و إرتفاع إنتاج منظمة أوبك. مع ذلك ، قام البائعون علي المكشوف و جانو الأرباح بتغطية صفقاتهم في وقت لاحق من اليوم بعد أن أعلن معهد البترول الأمريكي عن إنخفاض فاق التوقعات في مخزونات النفط الخام الأمريكي.

ضاق الفارق بين خام برنت و خام غرب تكساس الوسيط لأن تلك الأنباء كانت صعودية للنفط الأمريكي بينما لم تتغير التحليلات الأساسية لنفط برنت.

التوقعات

تعتبر العوامل الفنية و الأساسية السبب في الإرتفاع المبكر للنفط الخام يوم الأربعاء. و قد أدي المستوي الأدني الأكثر إنخفاضا للأمس و الإقفال الأعلي إلي تكوين نمط رسم بياني صعودي. و بينما لا يعني ذلك أن الإتجاه يستعد للتحول صعودا فانه يشير إلي أن عمليات الشراء أقوي من عمليات البيع عند المستويات الحالية و قد يكون ذلك كافيا ليؤدي إلي إرتفاع مضاد للإتجاه لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

علي الرغم من وجود بعض المضاربين صائدي القيعان الذين يدعمون السوق اليوم إلا أن معظم عمليات الشراء مدفوعة من قبل عمليات البيع علي المكشوف و جني الأباح. بمجرد أن يتم إستكمال هذا التصحيح القصير المدي ، أتوقع أن يعيد البائعون علي المكشوف إنتشارهم للإستفادة من الأسعار الأكثر ملائمة.

مع إنعقاد إجتماع منظمة أوبك يوم 22 يونيو ، ينبغي أن يعتاد المتداولون علي هذا النمط من التداول خلال الأسبوعين القادمين. كما قلت في تقرير الأمس ، لا يحب أحد البيع عند الضعف. أفضل البيع أثناء الإرتفاعات و يعتبر إرتفاع عمليات البيع علي المكشوف لليوم و خلال الأيام القليلة القادمة ما ينتظره البائعون فأنصحكم بعدم الشعور بالإثارة بشأن الإرتفاع.

هناك قاعدة جيدة و هي إستخدام أهداف خروج عندما تتداولون عكس الإتجاه الرئيسي.

في أنباء أخري ، أعلن معهد البترول الأمريكي عن إنخفاض في مخزونات النفط الخام الأمريكي بواقع 2.028 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 1 يونيو. كان ذلك أكبر من التوقعات بواقع 1.824 مليون برميل.

أعلن المعهد أيضا عن إرتفاع كبير في مخزونات البنزين في الأسبوع المنتهي في 1 يونيو بواقع 3.759 مليون برميل. كان يتوقع المحللون إضافة أصغر من ذلك بواقع 587 ألف برميل.

تراجعت مخزونات المواد المكررة بواقع 871 ألف برميل بالمقارنة بالتوقعات بواقع 784 ألف.

نستنتج من التقرير أن قراءة النفط الخام صعودية إلي حد كبير و أن قراءة البنزين هبوطية. قد يؤدي ذلك إلي مكاسب محدودة.

يتوقع أن يظهر تقرير المخزونات الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكي الصادر اليوم إنخفاضا بواقع 2 مليون برميل.

التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين لازالت داخل نطاق

تلقت أسعار بيتكوين الدعم أثناء الأربعة و عشرين ساعة الماضية و لكن تجدر الإشارة إلي أن الأسعار تواصل التحرك الجانبي و التداول داخل النطاق الأكبر. لقد ذكرنا في العديد من توقعاتنا أن المنطقة حول مستوى 7800 دولار ستكون محورية و أن الأسعار ستشهد تداولا متقطعا و عمليات شراء و بيع داخل هذا النطاق إلا إذا تم إختراقه. و هذا ما نشهده في الأسبوعين الماضيين فمنذ أن إخترقت الأسعار منطقة الدعم هبوطا ، كافحنا لإكتساب أي نوع من الزخم و قد كافحنا للتمسك بالمكاسب.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار تستمر في التحرك الجانبي

تنضج السوق بشكل سريع و لكن في نفس الوقت تواجه شبكة بيتكوين تحديات بسبب الشبكات الأخري الجديدة أيضا. أدي ذلك إلي توزيع الأموال في عملات ، شبكات و توكن أخري و لذلك نري هذا التحرك الجانبي حيث يعيد المستثمرون تقسيم أموالهم و إستثماراتهم وفقا للوضع المتغير و لتحرك السوق. سوف تنمو السوق علي المدي المتوسط و سيجذب ذلك المزيد من المستثمرين و سيعني تطور تلك التقنية أن حجم و سعة السوق ستزداد و سيكون من المثير للإهتمام متابعة تطور بيتكوين و كيفيها تكيفها مع تلك التطورات.

تلقت أسعار إيثيروم الدعم أيضا و لكنها تتداول داخل نطاق كما شهدنا في سوق بيتكوين. نري الأسعار تتداول الآن أعلي قليلا من مستوى 600 دولار بينما أسجل ذلك و ستواصل التحرك الجانبي علي المدي القريب مثل سائر سوق العملات المشفرة.

التوقعات

بالنسبة لباقي اليوم ، نعتقد أن التداول داخل النطاق سيستمر بينما تنتظر السوق الإتجاه القادم. كما قلت من قبل ، سيكون التحرك في السوق محدودا إلا إذا إخترقنا النطاق.

أسواق الذهب تشهد تحركات قليلة يوم الثلاثاء

تحركت أسواق الذهب جانبيا يوم الثلاثاء لتختبر مستوي 1290 دولار للدعم. يوجد خط إتجاه صعودي أيضا بأدني يمكن أن يكون له دور و أعتقد أن هذا الجزء يدعم السوق. سيكون من المثير للإهتمام أن نري كيف ستتعامل السوق مع خط الإتجاه و أقترح أن نترك السوق الآن. لا أقول أنه لا يمكننا التداول في تلك السوق و لكني أفضل أن أترك السوق تقرر إتجاهها أولا قبل أن أتداول. علي المدي الطويل ، سيقوم المتداولون بشراء الذهب و ربما يستثمرون من أجل تحرك طويل المدي. و إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي هبوطا أعتقد أن السوق قد تتراجع إلي مستوي 1275 دولار الذي كان داعما.

أعتقد أن الأحداث الجيوسياسية ستؤثر علي أسواق الذهب بطبيعة الحال لأن هناك الكثير ما قد يحدث. أعتقد أن المحادثات بين الولايات المتحدة و كوريا الشمالية ستكون بمثابة محرك رئيسي لشهية المخاطر و لكنها إذا تعثرت سيدفع ذلك الذهب للصعود. أعتقد أن إختراق خط الإتجاه الصعودي ليس كارثيا أعتبر ذلك حدث قصير المدي. إن مستوي 1275 دولار بأدني يقدم دعما قويا أيضا. أتوقع إرتداد و لكني أنتظره بصبر.