أسواق الذهب تشهد تداولا متقطعا أثناء جلسة التداول يوم الثلاثاء

حاولت أسواق الذهب الصعود في بداية الجلسة يوم الثلاثاء و لكنها وجدت مقاومة كافية عند مستوى 1305 دولار لتبديل الأمور و السقوط بشدة أدني مستوى 1300 دولار. أعتقد أن هناك دعما قويا بأدني و لاسيما عند خط الإتجاه الصعودي كما نري في الرسم البياني. أعتقد أننا سوف نشهد دعما قويا بأدني و أنها ستكون مسألة وقت إلي أن يأتي المشترون و يدفعوا تلك السوق نحو الإتجاه الصعودي. إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي هبوطا ستكون علامة سلبية للغاية و قد تدفع تلك السوق للسقوط. و بالتالي أعتقد أن تلك السوق ستجد لاحقا بعض الوضوح لمواصلة التحرك.

أعتقد أن خط الإتجاه الصعودي سيكون هام جدا و أعتقد أن تلك المنطقة ستكون هامة للغاية و إذا إخترقناها هبوطا قد تتجه السوق إلي مستوى 1275 دولار. و هي منطقة داعمة بقوة وفقا للتحرك السابق. من ناحية أخري ، إذا إرتفعنا أعلي مستوى 1308 دولار قد تواصل السوق الصعود و ربما تصل إلي مستوى 1325 دولار. يوجد الكثير من الضوضاء بشكل عام و ننصح بالإبقاء علي حجم الصفقات صغيرا. أعتقد أن المشترين سيأتون للسيطرة علي السوق.

اليورو يسقط بشدة أثناء جلسة التداول يوم الثلاثاء لإختبار الدعم الرئيسي

تراجع زوج اليورو/ الدولار الأمريكي بشدة أثناء جلسة التداول يوم الثلاثاء ليصل إلي أعلي مستوي 1.15 قبل أن يرتد بشكل كبير. هناك حواجز مقاومة عديد بأعلي لدفع تلك السوق للتراجع و إذا إخترقنا مستوي 1.15 هبوطا قد تواصل السوق الهبوط. أعتقد أن تلك السوق سلبية للغاية بشكل عام و يبدو من المنطقة أن تستمر المخاوف الخاصة بايطاليا في التأثير علي اليورو. في نفس الوقت ، ترتفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة و يستمر ذلك في وضع ضغوط هبوطية علي تلك السوق. إذا إخترقنا مستوي 1.15 هبوطا سوف تتراجع السوق إلي مستوي 1.13 بعد ذلك.

أعتقد أننا بحاجة لإرتداد ما لبناء الزخم الكافي لإختراق مستوي 1.15. مع ذلك ، هناك العديد من الرياح المعاكسة السلبية الآتية من أوروبا . أعتقد أن الأسواق ستستمر في الإضطراب و لكن علينا مراقبة أسواق السندات في إيطالية حيث أنها قد تحرك الأسواق بعد ذلك. قد يواصل الدولار الأمريكي الإرتفاع خلال فصل الصيف.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – ضعف اليورو يتحكم في إتجاه السوق

تراجع الذهب في بداية يوم الثلاثاء كرد فعل لقوة الدولار الأمريكي. تلقي الدولار الدعم من قبل ضعف اليورو ، و التوقعات الهبوطية للسلع بسبب سقوط أسعار النفط الخام و مع الآمال بانعقاد القمة الأمريكية – الكورية الشمالية.

الساعة 0714 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1300.60 دولار تراجعا بواقع 2.10 دولار أو -0.16%.

واجه الذهب الضغوط مع إرتفاع مؤشر الدولار الأمريكي إلي أعلي مستوى له منذ 2017. أما اليورو ، الذي يمثل نسبة كبيرة من مؤشر الدولار الأمريكي ، فقد تداول عند أدني مستوى له في مقابل الدولار الأمريكي منذ ستة أشهر و نصف.

ترك المستثمرون اليورو بسبب ضعف الظروف الإقتصادية في منطقة اليورو و الإضطرابات السياسية في إيطالية. يعبر المستثمرون عن آرائهم المتشائمة تجاه الدولة عن طريق ترك الديون الحكومية. يدفع ذلك أسعار الفائدة القصيرة المدي للصعود الحاد. عادة ما يشير ذلك إلي أن السوق تتوقع المشاكل.

يعتقد المستثمرون أنهم سيشهدون إنتخابات أخري ، مما سيحدد مصير اليورو كعملة البلاد.

قد تواصل أسعار الذهب التراجع أثناء الأسبوع إذا إستمر اليورو في التراجع الأمر الذي سيدعم الدولار الأمريكي. الذهب أصل مقوم بالدولار فعندما يصعد الدولار يفقد القيمة.

لازال هناك بعض المستثمرين يحتفظون بصفقات شراء لليورو و قد تسوء الأوضاع في إيطاليا إذا قررت وكالات الإئتمان خفض ديونها. قد يدفع ذلك اليورو للتراجع و الدولار للصعود و قد يؤدي إلي إنخفاض حاد في أسعار الذهب.

التحليل الأساسي اليومي للغاز الطبيعي – المتداولون ينتظرون توقعات الأرصاد المعدلة

صعدت العقود الآجلة للغاز الطبيعي يوم الإثنين لتخترق المستوي الأعلي للأسبوع الماضي و لكنها توقفت عند مستوى 3000 دولار أدني من القمة الرئيسية ليوم 30 يناير عند مستوى 3010 دولار. لنتذكر أن التحرك تم أثناء العطلة في ظروف تداول ضيقة.

أقفلت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.987 دولار صعودا بواقع 0.024 دولار أو +0.80%.

لم يكن لتحرك يوم الإثنين أثرا حقيقيا علي هيكل نمط الرسم البياني. إن الإتجاه الرئيسي صعودي و نعلم بالفعل أن مستوى 3010 دولار كان قمة رئيسية.

في بداية يوم الثلاثاء ، واجه الغاز الطبيعي الضغوط. الساعة 0642 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لشهر يوليو عند مستوى 2.977 دولار تراجعا بواقع 0.010 دولار أو -0.33%.

كانت توقعات الأسبوع الماضي صحيحة التي أشارت إلي درجات حرارة أعلي من المعتاد تغطي عدة مناطق طلب رئيسية في الولايات المتحدة في عطلة نهاية الأسبوع. كما دعت التوقعات لإستمرار الطقس الحار هذا الأسبوع أيضا. و هي الأنباء التي دفعت السوق للصعود الأسبوع الماضي و أعتقد أن السوق قد توقعت بالفعل تلك الأنباء.

التوقعات

إنتقل المتداولون بالفعل إلي توقعات الأرصاد القادمة التي تدعو لإستمرار الحرارة هذا الأسبوع ثم تصير أكثر موسمية الأسبوع القادم. و بالتالي قد نشهد إرتفاع للطلب هذا الأسبوع و إنخفاض الطلب الأسبوع القادم.

يشير تحرك الأسعار الحالي إلي أن هذه المرحلة من الإرتفاع قد إنتهت و قد تتجه السوق إلي تصحيح قصير المدي.

يظهر نمط الرسم البياني أن البائعين يدافعون عن مستوى 3000 دولار ، أدني القمة الرئيسية ليوم 30 يناير عند مستوى 3010 دولار.

يقع النطاق القريب المدي عند مستوى 2.804 دولار إلي 3.000 دولار. إذا كنا قد كوننا قمة يرجح أن نشهد إنخفاض إلي منطقة الإرتداد عند مستوى 2.902 دولار إلي 2.879 دولار. و هي منطقة قيمة. بما أن الإتجاه الرئيسي صعودي ، يرجح أن يأتي المشترون عند إختبار تلك المنطقة.

إن التوقعات المتوسطة المدي لتلك السوق صعودية بسبب المخاوف بشأن عجز الإمدادات الحالي بينما نتجه نحو موسم التبريد الصيفي. و مع ذلك ، قد تتجه السوق إلي تصحيح علي المدي القصير بسبب ظروف التشبع من الشراء الفنية و التغيير الطفيف في توقعات الأرصاد.

و بالطبع ، فقد ترتفع الأسعار في أي وقت إذا دعت توقعات الأرصاد إلي عودة الحرارة. سيكون الهدف القادم أعلي من مستوى 3.010 دولار عند مستوى 3.043 دولار.

ينتظر المتداولون توقعات أرصاد معدلة اليوم أو يوم الأربعاء. قد تحدد تلك التوقعات نبرة السوق هذا الأسبوع أو علي الأقل حتي تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوعي الصادر يوم الخميس.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – لا يوجد تغيير في القصة ، السوق تختبر مناطق إرتداد فنية رئيسية

صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط و خام برنت قليلا يوم الثلاثاء بعد عودة المتداولين بعد  عطلة اليوم التذكاري الأمريكي. يتفاعل المتداولون في الولايات المتحدة بشكل مبدئي للتداول في آسيا.

الساعة 0601 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوى 66.89 دولار صعودا بواقع 0.43 دولار أو +0.63% بينما تداولت العقود الآجلة لخام برنت عند مستوى 75.73 دولار صعودا بواقع 0.47 دولار أو +0.62%.

لم يحدث تغيير في التحليلات الأساسية مما يشير إلي أن تحرك الأسعار المبكر مدفوع من قبل عمليات إنهاء الصفقات و جني الأرباح بعد أن وصلت السوق إلي مناطق إرتداد رئيسية تميل لتقديم الدعم.

من 6 أبريل إلي 22 مايو ، صعد خام غرب تكساس الوسيط من مستوى 61.73 دولار إلي 72.90 دولار. من قمة يوم 22 مايو عند مستوى 72.90 دولار ، تطلب الأمر أربعة جلسات تداول لدفع السوق إلي منطقة إرتداد 50% إلي 61.8% عند مستوى 67.32 دولار إلي 66 دولار. يتم حاليا إختبار تلك المنطقة. قد تتحرك العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط جانبيا داخل تلك المنطقة بسبب عمليات جني الأرباح و إنهاء الصفقات.

صعدت العقود الآجلة لخام برنت من يوم 2 مايو عند مستوى 72.37 دولار إلي مستوى 80.50 دولار يوم 17 مايو. يوم الإثنين، إختبرت منطقة الإرتداد عند مستوى 76.44 دولار إلي 75.48 دولار. و تداولت داخل تلك المنطقة في بداية يوم الثلاثاء.

وفقا للتحليل الأساسي ، لا يوجد تغيير في السياق الهبوطي الذي دفع الأسعار للتراجع بحدة الأسبوع الماضي و لاسيما يوم الجمعة. لازال المتداولون مقتنعون أن السعودية و روسيا تنويات رفع الإنتاج بدءا من يونيو علي الأقل بواقع 1 مليون برميل يوميا للتعويض عن نقص الإنتاج الإيراني و الفنزويلي.

التوقعات

يشير تحرك الأسعار المبكر إلي أن أسواق النفط الخام قد تكون وجدت مناطق قيمتها علي الأقل بشكل مؤقت. إذا تمكن المشترون من بناء قاعدة دعم قد نشهد إرتداد قصير المدي لعمليات البيع.

قد تكون الأسواق أيضا توقفت قبل الساق الهبوطية القادمة. ينبغي أن نراقب تحرك الأسعار و تدفق الأوامر لنحدد إذا كان المشترون قادمون أم أن البائعين مستعدين لدفع السوق للتراجع من مستويات الأسعار الحالية.

قد تصبح عمليات البيع علي المكشوف أكثر عنفا إذا تمكنت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو من العبور إلي الجانب الصعودي من المستوي الفني 67.32 دولار. إذا لم يحدث ذلك ، نتوقع إمتداد الإتجاه الهبوطي إذا فشل الدعم عند مستوى 66 دولار في التماسك.

بالنسبة للعقود الآجلة لخام برنت لشهر يوليو ، قد ترتفع السوق علي المدي القريب أعلي مستوى 76.44 دولار و قد تتراجع إذا تم إختراق مستوى 75.48 دولار عن قناعة.

التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين تتراجع

كافحت أسعار بيتكوين لترتفع خلال الأربعة و عشرين ساعة الماضية حيث كان لتحسن معنويات المخاطر أثرا طفيفا علي الأسعار. تداولت أسعار بيتكوين أدني منطقة 7200 دولار بينما أسجل ذلك و يبدو أن المشترين قد فقدوا السيطرة و السوق الآن تحت رحمة البائعين. شهدنا دعما قويا عند منطقة 6600 دولار فقط و بالتالي قد تنجذب السوق إلي تلك المنطقة و من المهم أن يضع المتداولون ذلك في إعتبارهم.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار في خطر

توقعنا أن غياب الخطر خلال عطلة نهاية الأسبوع سيدفع الأسواق صعودا و لكن لم يحدث ذلك حتي الآن. تحول الدعم الذي تم إختراقه إلي مقاومة عند مستوى 7800 دولار و سيكون من الصعب علي المتداولين دفع السوق للصعود بسبب عمليات البيع التي تحدث في الأسواق. لا يوجد تحليلات أساسية مصاحبة للوضع الحالي في أسواق العملات المشفرة و عادة ما يصاحب ذلك الخطر في تلك الأسواق. لا يوجد سبب للصعود و لا يوجد سبب للهبوط أيضا.

كانت سوق إيثيروم أحد الأسواق التي تأثرت بسقوط العملات المشفرة خلال الأيام الماضية حيث تتداول الأسعار الآن بالقرب من منطقة 500 دولار و تواجه الآن مخاطر السقوط أدني هذه المنطقة قريبا. لازالت التحليلات الأساسية لسوق إيثيروم قوية و لكنها لم تشهد فرصة للسطوع بعد.

التوقعات

بالنسبة لباقي اليوم ، نعتقد أن الضعف في الأسواق سيستمر علي المدي القريب مما سيدفع أسعار بيتكوين أدني منطقة 7000 دولار و أسعار إيثيروم أدني منطقة 500 دولار.

الذهب يسقط قليلا أثناء التداول الهاديء يوم الإثنين

تحركت أسواق الذهب جانبيا بعد أن بدأت بالتراجع يوم الإثنين لتخترق مستوى 1300 دولار هبوطا. يوجد خط إتجاه صعودي رئيسي بأدني من شأنه دعم السوق و أؤمن بارتفاعات الذهب علي أساس المخاوف الجيوسياسية. مع ذلك ، لا أنصح باتخاذ رافعة مالية في تلك السوق نظرا لتنافس عدد من العوامل من ضمنها إرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة. سيضع ذلك ضغوطا صعودية علي الدولار الأمريكي و ضغوطا هبوطية علي الذهب و لكن في نفس الوقت هناك المخاوف الجيوسياسية حول العالم التي من شأنها وضع ضغوط صعودية علي الذهب.

لتبسيط التداول ، يمكنك التفكير في وضع الشراء أثناء الإنخفاضات إذا بقينا أعلي خط الإتجاه الصعودي و ربما إعادة التفكير في أسلوب تداولك إذا إخترقناه هبوطا. قد يدفع ذلك السوق للهبوط إلي مستوى 1275 دولار بأدني و هو أمر كان مهما أكثر من مرة. حققت السوق مؤخرا مستوى أعلي أكثر إرتفاعا في الرسم البياني للساعة و أعتقد أننا سنواصل الصعود. سيكون مستوى 1325 دولار بأعلي هدفا و إذا إخترقناه صعودا قد تواصل السوق الصعود و سيكون مستوى 1350 دولار هدفنا الرئيسي القادم. علي المدي الطويل ، أعتقد أننا سنخترق صعودا و نواصل الصعود و لكن هذا الأمر سيتطلب أسابيع أو شهور.

اليورو يسقط بشدة أثناء جلسة التداول يوم الإثنين متأثرا بشدة بالسندات الإيطالية

صعد زوج اليورو/ الدولار الأمريكي عند الإفتتاح في آسيا ثم تراجع مجددا إلي مستوى 1.1725. تراجعنا بعد ذلك لنصل إلي مستوى 1.16 و هو ما سيمحو التحرك الصعودي الذي شهدناه مؤخرا بالكامل. أعتقد أننا سنستهدف مستوى 1.1550 حيث أنه قاع التحرك السابق. أعتقد أننا إذا إخترقنا مستوى 1.15 هبوطا قد تنهار تلك السوق. لا أعلم إذا كنا سنفعل ذلك و لكن في هذا الوقت أعتقد أن الإرتفاعات تمثل فرصا للبيع ينبغي أن نستفيد منها.

سيكون مستوى 1.20 بأعلي حاجز مقاومة رئيسي و أعتقد أنه سيكون من الصعب تخيل الشراء في تلك السوق. نشهد إتجاها هبوطيا بشكل واضح و يوجد الكثير من الضبابية التي تحيط بالإتحاد الأوروبي مما يحول دون وضع الأموال للتداول في مقابل الدولار الأمريكي الذي يستمتع بالقوة بسبب إرتفاع أسعار الفائدة مما يجعل الوضع بمثابة “العاصفة المثالية”. هذا ما كنا نشاهده حتي الآن و سيتطلب الأمر مجهودا كبيرا لتبديل الأمور و لا أعتقد أن ذلك سيحدث علي المدي القريب.

التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين تتماسك

حافظت أسعار بيتكوين علي مناطق الدعم و تجنبت مخاطر التراجع خلال عطلة نهاية الأسبوع. يرجح أن يستمر التحرك الجانبي اليوم و لكن الجميع يري الضغوط الصعودية علي الأسعار. سيعود المتداولون إلي مكاتبهم بعد عطلة نهاية الأسبوع و علي الرغم من عدم وجود تطورات في التحليلات الأساسية للأسواق خلال عطلة نهاية الأسبوع ، إلا أنه ينبغي أن نراقب تحرك الأسعار عن كثب حيث تقع الأسعار أدني منطقة الدعم القوية و يتطلب الأمر فقط بعض عمليات البيع حتي تسقط الأسعار خلال الأيام القادمة.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار لازالت تتداول أدني الدعم الذي تم إختراقه

يتوقع أن تتلقي السوق الدعم من قبل تحسن معنويات المخاطر خلال عطلة نهاية الأسبوع حيث بدأت التوترات في كوريا في الذوبان مع قرب إجتماع رئيسي كوريا الشمالية و الجنوبية و مع التقارير التي تفيد أن الولايات المتحدة تستعد لقمة يونيو برغم التقارير المتعارضة مع ذلك خلال الأسبوع الماضي. أدي ذلك إلي تحسن معنويات المخاطر و يتوقع أن يدعم الأسواق التي تنطوي علي مخاطر مثل الأسهم و العملات المشفرة علي المدي القريب. نعتقد أن تلك التحليلات الأساسية تدعم سوق العملات المشفرة و لكنها سوق في طور التطور و لا يوجد شيء أكيد في الوقت الحالي.

تراجعت أسعار إيثيروم أدني منطقة 600 دولار و واصلت الضعف ، إتساقا مع باقي سوق العملات المشفرة. إذا لم تلتقط المعنويات العامة في تلك السوق ، يرجح أن تستمر أسعار إيثيروم في التراجع علي المدي القريب.

التوقعات

بالنسبة لباقي اليوم ، و كما ذكرنا يتوقع أن تستمر أسعار بيتكوين و إيثيروم في التحرك الجانبي اليوم مع ميل صعودي طفيف و لكن مع سيطرة البائعين و تداول الأسعار أدني مناطق الدعم التي تم إختراقها لا نتوقع مكاسب كبري.

أسواق الذهب تشهد ضوضاء شديدة أثناء الجلسة يوم الجمعة

تحركت أسواق الذهب ذهابا و إيابا أثناء الجلسة يوم الجمعة و يبدو أننا سنواصل الصعود و ربما نستخدم مستوى 1300 دولار كنقطة إنطلاق ، بالإضافة إلي خط الإتجاه الأسبوعي الذي أوقف السوق مؤخرا. أعتقد أننا سنستهدف مستوى 1325 دولار علي المدي الطويل و ربما مستوى 1350 دولار. ستستمر الإنخفاضات القصيرة المدي في تقديم فرص شراء حيث لازالت أسواق الذهب مدفوعة من قبل المخاوف الجيوسياسية و أعتقد أنها ستكون مسألة وقت قبل أن نرتفع. أعتقد أن إختراق مستوى 1285 دولار هبوطا سيؤدي إلي إنهيار السوق. علي المدي القصير ، أعتقد أن الإنخفاضات القصيرة المدي ستوفر القيمة التي يمكن للمتداولين الإستفادة منها و بالتالي أعتقد أننا سنواصل الإتجاه صعودا. تعجبني فكرة أن نتفاعل مع الدولار الأمريكي أيضا علي الرغم من أن المخاوف الجيوسياسية قد تعود للتأثير علي السوق أيضا.

شهدت أسواق الذهب تداولا متقطعا و ضوضاء و لكن عندما تنظر للرسوم البيانية القصيرة المدي ستري نمط مثلث متصاعد و بالتالي سنواصل علي الأرجح التحرك العسير صعودا علي المدي الطويل. بسبب ذلك ، نتوقع أن تقدم الإنخفاضات القصيرة المدي القيمة التي يمكنك الإستفادة منها من أجل التحرك الطويل المدي. أعتقد أن تلك السوق ستصل إلي مستوى 1400 دولار وفقا للعديد من الأمور التي تحدث حول العالم.