التحليل الأساسي لأسعار الغاز الطبيعي – تقديرات تقرير إدارة معلومات الطاقة تقفز إلي رقم ثلاثي

إستقرت أسعار الغاز الطبيعي يوم الأربعاء بعد عمليات البيع الحادة المرتبطة بالطقس خلال الجلسة السابقة. يشير تحرك الأسعار إلي أن المتداولين راضين عن رد الفعل للأنباء بأن درجات الحرارة ستعود لتقترب من الطبيعي الأسبوع القادم.

إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.885 دولار تراجعا بواقع 0.018 دولار أو -0.62%.

يقول موقع Natgasweather.com  ” ستشهد عطلة نهاية الأسبوع و بداية الأسبوع القادم أمطار في شمال الولايات المتحدة حيث ستصل درجات الحرارة الكبري إلي 70 و 80 بينما ستشهد تكساس و الجنوب و الجنوب الغربي طقسا دافئا للغاية. يرجح أن يؤثر ذلك علي الطلب.

التوقعات

سيكون المتداولون متوترين قليلا قبل إصدار تقرير المخزونات الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم. و ذلك لأن توقعات ما قبل التقرير تتحدث عن رقم حقن ثلاثي.

أشار متوسط توقعات المحللين و المتداولين في إستطلاع رويترز إلي حقن بواقع 102 مليار قدم مكعب في الأسبوع المنتهي في 25 مايو ، حيث تراوحت الإستجابات من 88 مليار قدم مكعب إلي 107 مليار قدم مكعب. بينما أشار إستطلاع أجرته بلومبيرج إلي متوسط توقعات بواقع 102 مليار قدم مكعب بينما تراوحت الإستجابات من  96 مليار قدم مكعب إلي 107 مليار قدم مكعب.

كما أظهر إستطلاع الغاز الطبيعي المبكر لThe Desk أن رواده يتوقعون في المتوسط إرتفاع بواقع 102.3 مليار قدم مكعب في تقرير إدارة معلومات الطاقة لهذا الأسبوع ، مع متوسط بواقع 101 مليار قدم مكعب. بينما دعت ION Energy إلي إرتفاع بواقع 105 مليار قدم مكعب و توقعت Price Futures Group  إرتفاعا بواقع 101 مليار قدم مكعب. إستقر مؤشر إدارة معلومات الطاقة المالي الأسبوعي يوم الثلاثاء عند نسبة حقن بواقع 100 مليار قدم مكعب لتقرير الخميس.

قد نشهد حقن يتعدي 90 مليار قدم مكعب في الأسبوع الحالي المنتهي في 1 يونيو. يقول البعض أن وتيرة الحقن ستنخفض إلي 80 مليار قدم مكعب في الأسابيع المنتهية في 8 و 15 يونيو.

الأسبوع الماضي ، أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة إرتفاعا بواقع 91 مليار قدم مكعب ، مسجلا إرتفاع بواقع 81 مليار قدم مكعب عن العام الماضي و متوسط الخمس سنوات يمثل إرتفاع بواقع 97 مليار قدم مكعب.

وصل إجمالي الغاز الطبيعي في المخزونات حاليا إلي مستوى 1.629 تريليون قدم مكعب وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة. هذه القراءة أدني بواقع 804 مليار قدم مكعب أو 33% عن مستويات هذا الوقت من العام الماضي و أدني بواقع 499 مليار قدم مكعب أو 23.4% من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

الصورة الطويلة المدي لازالت صعودية بسبب المخاوف بشأن إرتفاع الطلب علي التبريد مع وجود عجز في المخزونات. مع ذلك ، سيراقب المتداولون توقعات الأرصاد علي المدي القريب>

ستنتعش الأسعار سريعا إذا عادت الحرارة مجددا في توقعات الأرصاد. إلي أن يتم ذلك قد تتحرك الأسعار جانبيا ثم تتراجع إلي أن تصل إلي مستوى سعر جذاب. سيؤدي إخفاق تقرير إدارة معلومات الطاقة في التوافق مع التقديرات إلي إختراق صعودي لمستوي 3.010 دولار مع إعتبار الهدف القريب المدي مستوى 3.043 دولار.

إن الإرتفاع الأكبر من التوقعات في المخزونات سيؤدي إلي إختراق مستوى 2.858 دولار ثم 2.826 دولار.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – إرتفاع اليورو قد يدفع أسعار الذهب للصعود

صعد الذهب يوم الأربعاء حيث تراجع الدولار الأمريكي من أعلي مستوى له منذ ستة أشهر و نصف في مقابل سلة من العملات. ساعد ضعف الدولار الأمريكي علي دفع الطلب علي الذهب للإرتفاع. واجه الدولار الضغوط من قبل تعافي اليورو حيث هدأت التوترات السياسية في إيطاليا. مع ذلك ، يرجح أن تكون المكاسب محدودة بسبب إنتعاش عائدات سندات الخزانة الأمريكية. لا يقدم الذهب الفوائد أو العائدات و بالتالي يميل للتراجع في مناخ إرتفاع أسعار الفائدة.

إستقرت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1306.50 دولار صعودا بواقع 2.40 دولار أو +0.18%.

تلقي الذهب الدعم من قبل البيانات الإقتصادية الأمريكية التي جاءت أضعف من التوقعات. تراجع الناتج المحلي الإجمالي قليلا في الفصل الأول حيث إرتفع إنفاق المستهلك باضعف وتيرة له منذ نحو خمسة سنوات.

تلقي اليورو المساعدة يوم الأربعاء من قبل التصريحات الإيجابية لرئيس الوزراء الإيطالي المعين كارلو كوتاريللي ، الذي قال هناك إحتمالات تشكيل حكومة سياسية جديدة ، مما يوحي بأن السياسيين ، وليس التكنوقراطيين من أمثاله ، قد يكونون قادرين على إخراج البلاد من الجمود.

كان العامل المحرك لعائدات سندات الخزانة الأمريكية للصعود هو إستقرار الأسواق الأوروبية بعد أن جاء المزاد التقليدي للسندات الإيطالية أفضل من التوقعات.هزت الاضطرابات السياسية في إيطاليا الأسواق المالية العالمية في الجلسات الأخيرة ، وسط مخاوف من احتمال تأطير الانتخابات المفاجئة في روما كاستفتاء واقعي حول دور البلد في أوروبا.

في الأنباء الإقتصادية ، كان هناك تقريرين رئيسيين يوم الأربعاء ، تقرير ADP  عن التغيير في معدل التوظيف الغير زراعي الذي يستخدم عادة كقياس لمدي قوة أو ضعف تقرير الرواتب الغير زراعية الصادر يوم الجمعة و تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأولي.

وفقا لتقرير ADP  عن التغيير في معدل التوظيف الغير زراعي، تراجع التوظيف في شهر مايو حيث أضاف أرباب العمل الخاص 178 ألف وظيف وسط علامات قوة سوق العمل. كان يتوقع المحللون و الإقتصاديون إرتفاعا في الوظائف بواقع 190 ألف وظيفة. تم تعديل تقرير شهر أبريل هبوطيا إلي مستوى 163 ألف في تراجع بواقع 41 ألف وظيفة عن القراءة الأصلية بواقع 204 ألف.

ذكرت وزارة التجارة يوم الأربعاء أن الناتج المحلي الإجمالي إرتفع بنسبة 2.2 في المئة بمعدل سنوي في تقديرها الثاني للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول يوم الاربعاء. كان هذا أقل من معدل 2.3٪ الذي تم الإبلاغ عنه سابقًا. صعد الاقتصاد الأمريكي بمعدل 2.9 في المئة في الربع الرابع.

التوقعات

صعد الذهب في بداية يوم الخميس مع إستمرار تراجع الدولار في مقابل اليورو.

الساعة 0824 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس بواقع 1307.20 دولار صعودا بواقع 0.70 دولار أو +0.05%.

لازالت السوق تتداول داخل منطقة الإرتداد الفنية من مستوى 1300.60 دولار إلي 1315.60 دولار. قد نشهد إرتفاعا بواقع 15 دولار إلي 20 دولار إذا تم إختراق مستوى 1315.60 دولار عن قناعة.

في أخبار أخرى ، لا يزال المتداولين يراقبون المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين سعيا لمعرفة تطورات جديدة. وفي وقت سابق من الأسبوع ، فرض البيت الأبيض تعريفة جمركية بنسبة 25٪ على السلع الصينية بقيمة 50 مليار دولار. كما  تستعد الولايات المتحدة لفرض تعريفة من الصلب والألومنيوم على الاتحاد الأوروبي.

ستتاح الفرصة الفرصة للمتداولين اليوم للتفاعل مع مجموعة من التقارير الحكومية. قد يؤثر أي منهم علي سياسة الإحتياطي الفيدرالي و أسعار الفائدة و لاسيما مؤشر أسعار الإنفاق الإستهلاكي الشخصي الأساسي الذي يتوقع أن يأتي عند مستوى 0.1%.

كما لدينا تقرير تشالنجر لخفض الوظائف معقوبا بتقارير الإنفاق الشخصي ، الدخل الشخصي و مطالبات البطالة الأولية. كما ننتظر مؤشر مديري المشتريات لشيكاغو و مبيعات المنازل المعلقة.

من المقرر أن يتحدث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بوستيك و برينارد.

بامكان التقارير المرتبطة بالتضخم – مؤشر أسعار الإنفاق الإستهلاكي الشخصي الأساسي ، الإنفاق الشخصي و الدخل الشخصي – تحريك سوق الذهب.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – تقرير معهد البترول الأمريكي يظهر إرتفاع مفاجيء في مخزونات النفط الخام و إنخفاض أكبر في مخزونات البنزين

صعد خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت حيث دفع ضعف الدولار الأمريكي المستثمرين لجني الأرباح في السوق المقومة بالدولار بعد عمليات بيع حادة إستمرت أربعة أيام.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوى 68.21 دولار صعودا بواقع 1.48 دولار أو +2.17% بينما أقفلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس الجلسة عند مستوى 77.72 دولار صعودا بواقع 2.23 دولار أو +2.87%.

قد يكون المتداولون تفاعلوا مع التقارير التي تفيد أن البنك المركزي الروسي حذر من خطط رفع إمدادات النفط. كما تجاهل المتداولون الأنباء بارتفاع المخزونات الأمريكية من النفط الخام.

يوم الجمعة الماضي ، أخبرت مصادر شبكة رويترز أن السعودية و روسيا تناقشان رفع إنتاج النفط بواقع 1 مليون برميل يوميا. مع ذلك ، صرح البنك المركزي الروسي يوم الأربعاء أن سقوط أسعار النفط تمثل مخاطر للقطاع المالي للبلاد.

وفي أنباء أخرى ، تعتزم شركة ريلاينس اندستريز ليمتد الهندية ، التي تملك أكبر مجمع تكرير في العالم ، وقف واردات النفط من إيران ، حسبما ذكر مصدران مطلعان على الأمر.

بالإضافة إلى ذلك ، في البرازيل ، قال اتحاد عمال النفط  إن العمال انضموا إلى الدعوة للقيام باضراب وطني على الأقل في 20 منصة نفط في حوض كامبوس المربح ومناطق أخرى من البلاد. يمكن أن تهدد الاضطرابات المستمرة الطلب على الوقود في البرازيل ، والتي أظهرت بيانات الولايات المتحدة أنه المستهلك رقم 8 للطاقة في عام 2016.

التوقعات

تراجع النفط الخام قليلا يوم الخميس. قد يكون تحرك الأسعار رد فعل متأخر لتقرير المخزونات الهبوطي المحتمل لمعهد البترول الأمريكي أو عمليات إنهاء للصفقات قبيل تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الصادر اليوم.

الساعة 0728 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوى 68.03 دولار تراجعا بواقع 0.18 دولار أو -0.26% بينما تداولت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس عند مستوى 77.30 دولار تراجعا بواقع 0.20 دولار أو -0.26%.

أصدر معهد البترول الأمريكي تقريره الأسبوع مساء الأربعاء مفيدا أن الإمدادات إرتفعت بواقع 1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 25 مايو. كان يتوقع المتداولون إنخفاض في مخزونات النفط الخام بواقع 600 ألف برميل.

أظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي إنخفاض في مخزونات البنزين بواقع 1.7 مليون برميل. كانت تشير التوقعات إلي إنخفاض بواقع 1.5 مليون برميل. صعدت مخزونات المواد المكررة بواقع 1.5 مليون برميل. كان يتوقع المتداولون إنخفاض بواقع 1.1 مليون برميل.

يبدو أن صناديق التحوط كانت علي حق. حيث جنوا الأرباح في النفط الخام و إشتروا عقود البنزين الآجلة.

ستصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكي تقرير المخزونات في وقت لاحق من اليوم الساعة 1430 بتوقيت جرينيتش و يتوقع أن يظهر إنخفاضا بواقع 400 ألف. قد تتغير القراءة علي أساس بيانات معهد البترول الأمريكي.

جاءت تصريحات البنك المركزي الروسي عن خطة البلاد لرفع الإمدادات مفاجئة و لكنها قد تكون كافية لخلق حالة من الضبابية مطلوبة لتؤدي إلي إرتفاع في عمليات البيع علي المكشوف.

التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين لازالت أدني مستوي 7500 دولار

تحركت أسعار بيتكوين جانبيا خلال الأربعة و عشرين ساعة الماضية و هو ما قلنا في توقعاتنا بالأمس أنه سيحدث. يبدو أن هناك الكثير من عمليات البيع في منطقة 7500 دولار و نظرا لذلك نري أن الأسعار تكافح لإختراق تلك المنطقة و حتي إذا إخترقتها قد تواجه موجة أخري من عمليات البيع عند منطقة 7800 دولار و لذلك قلنا أنه سيكون من الصعب علي المشترين دفع الأسعار للصعود في الظروف الحالية. لم يكن هناك تحليلات أساسية هامة خلال اليومين الماضيين و لذلك فقد إستقرت الأسعار.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار تتحرك جانبيا

بدأت الأسواق في الهدوء و التحرك الجانبي و تتطلع إلي تحرك صعودي في إشارة إلي عودة معنويات المخاطر إلي الأسواق مجددا. و قد لاحظنا نمط تتحرك فيه أسواق العملات المشفرة مثل أسواق الأسهم حيث أنها تميل للإرتفاع عندما تكون معنويات المخاطر مرتفعة في الأسواق حول العالم و تميل للسقوط عند إختفاء معنويات المخاطر. و هي علامة أخري علي نضج السوق بشكل سريع.

تعافت أيضا أسعار إيثيروم و لكن يبدو أنها عالقة في نطاق تداول و تستمر في التحرك الجانبي علي نحو بطيء و مستقر خلال الأيام الماضي حيث ينتظر المتداولون و المستثمرون المزيد من التطورات في السوق حتي يقرروا وجهتهم التالية. يرجح أن يتبعوا مسار أسعار بيتكوين كالمعتاد.

التوقعات

بالنسبة لباقي اليوم ، نتوقع إستمرار التحرك الجانبي مع ميل للضعف في الأسواق أثناء اليوم. يتوقع أن تستمر أسعار بيتكوين في التداول أدني منطقة 7500 دولار.

أسواق الذهب تصعد قليلا أثناء جلسة الأربعاء

إرتفعت أسواق الذهب قليلا يوم الاربعاء ربما كرد فعل لسقوط الدولار الأمريكي و لكن هناك العديد العوامل التي تحرك تلك السوق. يمكننا أن نعتبر أن تلك السوق تحاول تحديد وجهتها التالية و أعتقد أنها ستكون مسألة وقت إلي أن نخترق صعودا و لكن علينا إختراق مستوى 1380 دولار. إذا إخترقناه صعودا قد تواصل السوق الصعود و ربما تصل إلي مستوى 1325 دولار. إذا لم يحدث ذلك ، سوف يوفر خط الإتجاه الصعودي بأدني الدعم و إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي هبوطا ستكون إشارة سلبية بشكل غير عادي و ربما نتراجع إلي مستوى 1275 دولار.

هناك الكثير من الضوضاء في تلك السوق و لكني أعتقد أن المستثمر الحذر سيتداول علي هيئة صفقات صغيرة و لن يضع الكثير من الأموال و سيبقي علي الرافعة المالية منخفضة. تستمر تلك السوق في إظهار علامات الصعوبات و سأعتبرها إستثمارا أكثر من أي شيء آخر. أعتقد أن تلك السوق سوف تصعد علي المدي الطويل و لكن سيكون التداول صعبا علي المدي القصير و أعتقد أن الدولار الأمريكي سيؤثر علي تلك السوق حيث أنه يميل يتحرك في الإتجاه المعاكس. نتوقع تقلبات و تداولا صعبا.

اليورو يرتد بشدة من المستوي الرئيسي يوم الاربعاء

إرتد اليورو بشدة أثناء جلسة التداول يوم الأربعاء كما توقعنا. عندما تقترب من مستوى 1.15 المهم نفسيا و هيكليا في الرسوم الطويلة المدي يبدو من المنطقي أن نحصل علي تحرك كبير. مع ذلك ، ليس ذلك سببا كافيا للبدء في الشراء.  لأن هناك ضوضاء شديدة في الإتحاد الأوروبي بسبب إيطاليا. كان هناك بعض الراحة مؤخرا كما أن هناك محاولات لإصلاح الأمور مثل تكوين حكومة. حتي إذا لم يحدث ذلك هناك الكثير من المخاوف تتعلق بالديون.

أعتقد أننا نشهد “رقصة القط الميت” مما يعني أن البائعين سيعودون. السؤال الآن متي سيأتون ؟ أعتقد أن الإرتفاع بنحو 130 نقطة يبدو منطقيا علي أساس الرسوم البيانية الطويلة المدي و لكني أعتقد أننا سنشهد علامات ضعف قريبا و كذلك محاولة أخري عند المستوي النفسي الهام 1.15. إذا تم إختراقه هبوطا سيكون ذلك أمرا في غاية السلبية لليورو علي المدي الطويل ، و أعتقد أيضا أنه أمر محتمل نظرا لكمية السلبية التي شهدناها في تلك السوق. من الواضح أن تلك السوق ستستمر في السقوط نظرا لإرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

مشهد السوق – الإهتمام ينصب علي منطقة اليورو

أسواق اليورو تواجه الإضطرابات

تشهد منطقة اليورو الإضطرابات و لاسيما في إيطاليا حيث أن الإضطرابات السياسية و حالة الضبابية في تلك المنطقة بدأت تؤثر علي أسواق المنطقة. لازالت الأسواق الإيطالية تواجه الضغوط و يواجه اليورو الضغوط بسبب ذلك. نشهد بعض الراحة اليوم و لكن المتداولين و المستثمرين يتشككون بشأن الأسواق في الوقت الحالي و يرجح أن تشهد السوق الإضطرابات علي المدي القريب بينما نتجه نحو الشهر الجديد و عطلة نهاية الأسبوع أيضا. نري اليوم علامات أولية لتحرك جانبي و بعض التعافي في الأسواق و لكننا سنري إذا كان ذلك سيؤدي إلي تغيير في الإتجاه بينما يتم تناسي الأسواق الإيطالية أم أنه سيكون مجرد تصحيح للإتجاه الهبوطي و ما إذا كانت الأسواق ستتراجع مجددا علي المدي القصير.

الذهب يشهد تداولا متقطعا

لم تتمكن أسعار الذهب من التقدم خلال اليومين الماضيين علي الرغم من أن الوضع يدعم تقدم الأسعار بسبب حالة الضبابية و سقوط أسواق الأسهم حول العالم. علقت أسعار الذهب في نطاق تداول و هذا أمر مفهوم من الناحية الفنية حيث أن أسعار الذهب قد إخترقت المستويات الأدني هبوطا أثناء الأسبوعين الماضية و تماسكت أدني تلك المنطقة مما يعني أن البائعين يسيطرون علي السوق الآن و يرجح أن يستمر هذا الوضع علي المدي القريب و يرجح أن يستمر التداول المتقطع و ضعف أسعار الذهب.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – التحرك الجانبي مرجح إلي حين إصدار تقارير معهد البترول الأمريكي و إدارة معلومات الطاقة

تراجع خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت يوم الثلاثاء حيث واصل المستثمرون تقييم الضرر المحتمل لرفع روسيا و السعودية لإنتاجهما.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوى 66.73 دولار تراجعا بواقع 1.15 دولار أو -1.72% و أقفلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يوليو الجلسة عند مستوى 75.39 دولار تراجعا بواقع 1.05 دولار أو -1.39%.

أفادت تقارير أن السعودية و روسيا ناقشتا رفع إنتاج النفط بواقع 1 مليون برميل يوميا لتعويض نقص الإنتاج الفنزويلي و الإيراني.

التوقعات

تتحرك حاليا العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط داخل منطقة إرتداد 50% إلي 61.8% فنية عند مستوى 67.32 دولار إلي 66 دولار. ستحدد ردود أفعال المتداولين لتلك المنطقة التحرك القادم. قد يؤدي التحرك المتماسك أعلي مستوى 67.32 دولار إلي بدء إرتفاع في عمليات البيع علي المكشوف. قد يؤدي إختراق مستوى 66 دولار إلي عمليات بيع حادة أخري.

الساعة 0544 بتوقيت جرينيتش ،  تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوى 66.50 دولار تراجعا بواقع 0.23 دولار أو -0.36%.

تتداول العقود الآجلة لخام برنت لشهر يوليو عند مستوى 74.99 دولار تراجعا بواقع 0.40 دولار أو -0.53%. تتداول علي الجانب الهبوطي من منطقة الإرتداد عند مستوى 75.48 دولار إلي 76.44 دولار. إذا لم يستطع المشترون دفع السوق عبر تلك المنطقة لتغذية الإرتفاع في عمليات البيع علي المكشوف ثم قد تمتد عمليات البيع علي المدي القريب إلي القاع الرئيسي الأخير عند مستوى 72.37 دولار.

يبدو أن عمليات البيع الكثيفة قد إنتهت. كان التحرك الأول رد فعل للأنباء بأن نحو 1 مليون برميل يوميا من النفط الخام قد يضاف إلي الإمدادات. و مع ذلك ، مع إنعقاد إجتماع منظمة أوبك يوم 22 يونيو قد تتاح الفرصة للمتداولين لتغيير هذا الرقم.

لن يتم إزالة مليون برميل يوميل من السوق في هذا التوقيت. و لكن أي إرتفاعات ستكون تدريجية. و بالإضافة إلي ذلك ، لم تبدأ العقوبات ضد إيران بعد و بالتالي لازال هناك وقت لإستكمال تفاصيل خطة منظمة أوبك.

و مثلما جاء الإرتفاع المرتبط بالعقوبات مبكر للغاية و مبالغا به ، جاءت عمليات البيع مماثلة لذلك.

كما أعتقد أن السعودية و روسيا سيتولون التعويض عن نقص إنتاج فينزويلا ثم سيركزون بعد ذلك علي النقص الناتج عن العقوبات ضد إيران.

بمجرد إيجاد منطقة قيمة و الإعلان عن تفاصيل خطة منظمة أوبك ، يرجح أن يتداول النفط الخام داخل نطاق تداول. لنتذكر أن منظمة أوبك و حلفائها لا يريدون دفع الأسعار للسقوط. كل ما يريدون هو التأكيد عليه أن الأسعار لن ترتفع كثيرا لإبطاء النمو الإقتصادي.

ومع ذلك ، فإن زيادة الإنتاج الأمريكي هو الجانب الآخر للعملة. وإذا استمر في الزيادة ، فإن ذلك سيزيد الضغط على الأسعار. ومع ذلك ، إذا فعلت ذلك ، فقد تقرر أوبك تخفيض المبلغ الذي تخطط له في السوق.

في وقت متأخر من يوم الأربعاء ، من المقرر أن يعلن معهد البترول الأمريكي عن تقرير المخزونات الأسبوعية. وبعد يوم واحد ، من المتوقع أن يُظهر تقرير المخزونات الأسبوعية لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية انخفاضًا قدره 1.8 مليون برميل.

التحليل الأساسي اليومي للغاز الطبيعي – التراجع المرتبط بالطقس كان متوقعا علي المدي القريب

تراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي يوم الثلاثاء وسط عمليات جني الأرباح و توقعات الأرصاد المعدلة التي تدعو لدرجات حرارة أكثر إعتدالا خلال الأسبوع الثاني من يونيو. صعدت السوق لتصل إلي أعلي مستوى لها منذ أربعة أشهر الأسبوع الماضي علي خلفية درجات الحرارة الشديدة الإرتفاع في أغلب أنحاء البلاد.

إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.903 دولار تراجعا بواقع 0.060 دولار أو -2.07%.

قد تؤدي عودة درجات الحرارة الأكثر موسمية إلي تراجع الطلب علي التبريد مما قد يشجع عمليات جني الأرباح من مستويات الأسعار الحالية.

تقول توقعات الأرصاد المعدلة من موقع NatGasWeather.com  للفترة من 29 مايو حتي 4 يونيو : ” ستجلب ألبرتو أمطار كثيفة و درجات حرارة معتدلة في الجنوب الشرقي خلال الأيام القادمة مما سيؤدي إلي طلب طفيف علي الغاز. تشهد منطقة السهول حاليا نظام طقس مصحوب بأمطار ، عواصف رعدية و برودة. سينتقل هذا النظام تدريجيا إلي الوسط الغربي في منتصف الأسبوع ، و ستعود درجات الحرارة من 90 إلي 70 و 90. كما سيشهد الغرب دفئا هذا الأسبوع حيث سيشهد الجنوب الغربي أكثر الدرجات حرارة و أجزاء من كاليفورنيا حيث ستصل درجات الحرارة إلي 90. سيشهد الشرق دفئا في وقت لاحق من الأسبوع لتصل درجات الحرارة إلي 90 بما في ذلك نيويورك و بالتالي هناك عدة مناطق ستشهد طلب متوسط ثم قوي ( الشرق و الجنوب) مما سيمنع إرتفاع الإمدادات من تعدي متوسط الخمس سنوات.

التوقعات

الساعة 0511 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.898 دولار تراجعا بواقع 0.005 دولار أو -0.17%. لم يحدث إستكمال للتحرك الهبوطي بعد عمليات البيع الحادة للأمس. تساهم العوامل الفنية في تحرك الأسعار المبكر.

إن الإتجاه الرئيسي صعودي. سيتغير الإتجاه الرئيسي إلي هبوطي مع التحرك نحو مستوى 2.804 دولار.

يقع النطاق الرئيسي عند مستوى 2.722 دولار إلي 2.994 دولار. تقع منطقة إرتداد 50% إلي 61.8% عند مستوى 2.858 دولار إلي 2.826 دولار. و هو الهدف الهبوطي الرئيسي و منطقة الدعم. بما أن الإتجاه الرئيسي صعودي قد يأتي المشترون عند إختبار هذه المنطقة.

يقع النطاق القصير المدي عند مستوى 2.804 دولار إلي 2.994 دولار. تقع منطقة الإرتداد عند مستوى 2.899 دولار إلي 2.877 دولار. تم إختبار تلك المنطقة يوم الثلاثاء. و هي تقدم الدعم حتي الآن.

يتوقع أن يظهر تقرير المخزونات الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية لهذا الأسبوع إرتفاعا بواقع 97 مليار قدم مكعب للأسبوع المنتهي في 25 مايو. يقارن ذلك بارتفاع بواقع 91 مليار قدم مكعب في الأسبوع السابق و إرتفاع بواقع 81 مليار قدم مكعب في العام السابق و متوسط الخمس سنوات يمثل إرتفاعا بواقع 97 مليار قدم مكعب.

وصل إجمالي الغاز الطبيعي في المخزونات إلي مستوى 1.629 تريليون قدم مكعب وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية. هذه القراءة أدني بواقع 804 مليار قدم مكعب أو 33% من مستويات هذا الوقت من العام الماضي و أدني بواقع 499 مليار قدم مكعب أو نحو 23.$% من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

كما قلت في بداية الأسبوع ، الصورة الأكبر تبدو صعودية بسبب المخاوف بشأن إرتفاع الطلب علي التبريد مع وجود عجز في المخزونات. مع ذلك ، سيراقب المتداولون توقعات الأرصاد علي المدي القريب.

سترتد الأسعار سريعا إذا تضمنت توقعات الأرصاد عودة الحرارة. إلي أن يتم ذلك ، ستشهد الأسعار تحركا جانبيا ثم إنخفاضا إلي أن نصل إلي مستوى سعر جذاب.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – قاعدة التداول ” لا تبيع أبدأ في سوق هادئة”

شهد الذهب تداول ثنائي الإتجاه يوم الثلاثاء قبل أن يتراجع عند الإقفال.كان المتداولون مترددون قليلا بشأن إختيار إتجاه ما لأنهم مترددين بشأن كيفية التداول وفقا للتحليلات الأساسية القصيرة المدي.

إستقرت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1304.10 دولار تراجعا بواقع 4.90 دولار أو -0.38%.

من ناحية ، قد تحد قوة الدولار الأمريكي من تقدم أسعار الذهب. بما أن الذهب أصل مقوم بالدولار فهو يميل للتراجع عندما يرتفع الدولار.

من ناحية أخري ، فان الذهب يعتبر أيضا أصل ملاذ آمن. خلال أوقات الإضطرابات الإقتصادية ، يسعي المستثمرون للبحث عن أمان الذهب. في الوقت الحالي ، يشير الوضع في إيطاليا و أسبانيا إلي المزيد من التدهور الأمر الذي قد يجعل من الذهب إستثمارا جذابا.

التوقعات

علي الرغم من أن الإتجاه الرئيسي هبوطي فان ما تعلمته في ثلاثين سنة في الأسواق ألا تبيع في سوق هادئة. و بما أني أعتمد بشكل مبدئي علي التحليل الفني فاني أحتكم للرسوم البيانية للتحرك القادم.

يقع النطاق الرئيسي للذهب عند مستوى 1251.90 دولار إلي 1379.30 دولار. تقع منطقة إرتداد 50% إلي 61.8% عند مستوى 1315.60 دولار إلي 1300.60 دولار. تداول الذهب حول تلك المنطقة طوال الشهر. يرجح أن تحدد ردود أفعال المتداولين لتلك المنطقة التحرك الرئيسي القادم. في عبارة أخري ، يرجح أن يؤدي التحرك المتماسك أعلي مستوى 1315.60 دولار إلي ميل صعودي بينما سيؤدي التحرك المتماسك أدني مستوى 1286.80 دولار إلي ميل هبوطي.

الساعة 0624 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1302.70 دولار تراجعا بواقع 1.40 دولار أو -0.11%.

يؤكد تحرك الأسعار في أسواق السندات يوم الثلاثاء رأيي بشأن البيع في سوق هادئة. يوم الثلاثاء، حققت عائدات سندات الخزانة الأمريكية ذات العشر سنوات أكبر سقوط يومي لها منذ أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الإتحاد الأوروبي منذ عامين. و بما أنها تحركت بشكل معاكس ، يعني ذلك أن العقود الآجلة تحركت صعودا.

هناك إتفاق عام علي أن أسعار الذهب تواجه الضغوط بسبب إرتفاع عائدات سندات الخزانة و التوقعات بأن الإحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة عدة مرات في 2018.

يوم الثلاثاء ، خفض المستثمرون توقعاتهم بأن بنك الإحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة ثلاثة مرات في 2018 حيث هدد الوضع السياسي في إيطاليا النمو الإقتصادي الأوروبي.

و قد دعم جيمس بولارد هذه الفكرة في تصريحاته. فقد أفاد يوم الثلاثاء أن بنك الإحتياطي الفيدرالي سيواجه صعوبات في رفع أسعار الفائدة بشكل كبير بالمقارنة بقرنائه في أوروبا و اليابان الذين لازالوا يتبعون سياسات تيسير.

و بينما لازالت أعتقد أن بنك الإحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة في يونيو ، فاني غير واثق إذا كان سيرفعها مجددا في سبتمبر و لن يفعل في ديسمبر ، أم أنه لن يرفعها في سبتمبر و سيرفعها في ديسمبر.

في هذا الوقت تدعم التحليلات الأساسية الإرتفاع في الذهب و لكني لا أعلم ما الذي سيحرك هذا الإرتفاع. بالنظر للرسم البياني أعتقد أن النقطة المحركة لإختراق صعودي ستكون مستوى 1315.60 دولار. لا أريد البيع في سوق هادئة و لا أريد شراء الضعف.

وفقا للجنة الأمريكية لتداول العقود الآجلة للسلع ، فقد قلص المضاربون صفقات الشراء الصافية في ذهب كومكس بواقع 3800 عقد لتصل إلي 27527 عقد في الأسبوع المنتهي في 22 مايو. هذه أصغر صفقة منذ يوليو 2017. يبدو أنه قد آن الأوان لتقوم صناديق التحوط بتجميع صفقات ذهب.