التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين تتحرك جانبيا

إستمرت أسعار بيتكوين في التداول المتقطع في عطلة نهاية الأسبوع و لكن ينبغي أن يعطي ذلك المشترين الثقة في أن الأسعار ستبقي أعلي منطقة 9000 دولار و يتوقع أن تفعل ذلك علي المدي القصير. يعتبر بقاء الأسعار أعلي هذه المنطقة بمثابة إشارة علي إستمرار سيطرة المشترين علي السوق و سيكون ذلك أمرا جيدا في المستقبل القريب. من ناحية أخري ، شهدنا تحرك جانبي و تداول داخل نطاق لبضعة أيام و لم يتمكن المشترون بعد من إختراق المستويات الأعلي للنطاق و قد يمثل ذلك مشكلة في الأيام القادمة إذا بقت الأسعار داخل هذا النطاق إلي ذلك الحين.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار تتحرك جانبيا أعلي منطقة 9000 دولار

يريد المشترون أن يخترقوا منطقة 10 آلاف دولار بأسرع ما يمكن و ألا يرهقوا السوق و المتداولين بسبب الوقت. إذا حدث ذلك قد يفقد المتداولون الضعفاء الإهتمام و سيقوموا بالبيع مما قد يضغط علي الأسعار علي المدي القريب. و هو موقف يريد المشترون تجنبه و لذلك من الهام للغاية مواصلة الإرتفاع برغم عمليات البيع القوية التي نشهدها حاليا عند المستويات الأعلي للنطاق. إذا تمكنت الأسعار من إختراق المستويات لأعلي للنطاق يرجح أن تكون الساق الصعودية القادمة أقوي و أسرع و سيدفع ذلك الأسعار نحو منطقة 11500 دولار.

تداولت سوق إيثيروم علي نحو مدعوم أدني منطقة 700 دولار بينما أسجل ذلك . مرة أخري قد يبلي المشترون بلاء حسنا إذا إخترقوا مستوي 700 دولار سريعا و سيكون من السهل بعد ذلك تكوين الساق الصعودية القادمة.

بالنسبة لباقي اليوم ، قد نشهد بعض التصحيح في بداية اليوم بعد عودة المتداولين بعد عطلة نهاية الأسبوع و ستكون سوق قوية و مدعومة بينما يحاول المشترون مواصلة الصعود.

الذهب يسقط أثناء الأسبوع ، باحثا عن الدعم بأدني

وفقا لخط الإتجاه الصعودي في الرسم البياني ، أتوقع أن يكون المشترون مستعدون للمجيء و إلتقاط الذهب عندما نتراجع مثلما فعلنا. نتحرك جانبيا بين مستوي 1300 دولار عند القاع و مستوي 1350 دولار عند القمة. إذا إخترقنا مستوي 1375 دولار أعتقد أن السوق ستستهدف مستوي 1400 دولار و ربما نشهد وضع الشراء و الإنتظار حيث سنصل إلي مستوي 1800 دولار. ينبغي أن تكون الإنخفاضات القصيرة المدي فرصا للشراء و لكني أعتقد أن المستثمرين الذين يميلون للتداول طويل المدي لن يلتقطوا الفضة ماديا و لكنهم سيضيفون ببطء إلي صفقاتهم في إنتظار الإختراق الصعودي. إذا كنا سنخترق خط الإتجاه الصعودي هبوطا سيغير ذلك كل شيء و لكن لا يبدو أن ذلك سيحدث الآن. لنراقب أسعار الفائدة لأنها إذا إرتفعت بشكل سريع سيكون ذلك سببا كافيا لإنهيار تلك السوق.

إن إختراق هذا الخط الصعودي هبوطا قد يدفع السوق إلي مستوي 1200 دولار سريعا و لكن ذلك سيتزامن مع إرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة. لا أعتقد أنه سيحدث بدونها. بسبب ذلك ، أفضل سيناريو يتمثل في الشراء أثناء الإنخفاضات القصيرة المدي و بناء الزخم الكافي للإرتفاع. ستضع المخاوف الجيوسياسية ضغوطا هبوطية علي تلك السوق و أرضية ما بأدني.

اليورو يسقط في بداية التداول يوم الجمعة ليجد المشترين

شهد زوج اليورو/ الدولار الأمريكي ضوضاء شديدة يوم الجمعة و إخترق مستوى 1.21 هبوطا و لكنه إخترقه صعودا مرة أخري. يبدو أن السوق مستعدة للإرتفاع و لكني أعتقد أننا نحتاج أن نخترق مستوى 1.2150 صعودا لنواصل الإرتفاع. قد يكون مستوى 1.2350 بأعلي هدفا و لكن الوصول إليه سيتطلب الكثير من العمل. و بالتضاد ، أعتقد أن مستوى 1.2050 سيقدم دعما قصير المدي و إختراقه هبوطا سيدفع السوق نحو مستوى 1.20 و هو رقم كبير و دائري و نفسي هام.

أعتقد أن التداول في تلك السوق سينطوي علي المخاطر و أفضل إنتظار تحرك مندفع حتي أقوم بالشراء و لكننا شهدنا الكثير من السلبية مؤخرا و أعتقد أن هناك أماكن يسهل ربح الأموال فيها في أسواق الفوركس و بالتالي لست مهتما بوضع الأموال في تلك السوق. سأراقب زوج اليورو/ الدولار الأمريكي و ربما أتداول اليورو في مقابل عملات أخري. إذا صعد هذا الزوج قد يكون من الأفضل الشراء في زوج اليورو/ الفرنك السويسري حيث سيكون أقل ضوضاء.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – المستثمرون الصعوديون يأملون أن يخفق تقرير الناتج المحلي الإجمالي في التوافق مع التقديرات

وصلت العقود الآجلة للذهب إلي أدني مستوى لها منذ خمسة أسابيع و تتجه حاليا لتحقيق خسارة أسبوعية بواقع 1% ، نظرا للضغوط بسبب قوة الدولار الأمريكي ، إرتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكي ، التوقعات بارتفاع التضخم و تراجع التوترات الجيوسياسية.

إستقرت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر يونيو عند مستوى 1317.90 دولار تراجعا بواقع 4.90 دولار أو -0.37%.

لعب عاملان محركان في تكوين الزخم الهبوطي. قال المتداولون أن إرتفاع عائدات سندات الخزانة دفع مستثمري الذهب لخفض صفقات الشراء بشكل كثيف و بالإضافة إلي ذلك ، واجه الذهب الضغوط من قبل الإنخفاض الحاد لليورو الذي كان مدفوعا بالنبرة الحذرة للبنك المركزي الأوروبي في بيان السياسة النقدية. ساعد ذلك الدولار الأمريكي علي الصعود مما جعل الذهب إستثمار أقل جاذبية.

هذا الأسبوع ، إخترقت عائدات سندات الخزانة ذات العشر سنوات المستوي النفسي 3% ، مما جعل الدولار إستثمارا أكثر جاذبية مدعومة بمجموعة من المخاوف بشأن إرتفاع التضخم و إرتفاع إمدادات الديون  كنتيجة للخفض الضريبي و خطط الإنفاق التي فرضها الرئيس ترامب.

هذا و قد تراجعت المخاوف بشأن العلاقات الأمريكية الصينية مما شجع المستثمرين علي نقل إهتمامهم لأسعار الفائدة.

التوقعات

تراجع ذهب كومكس قليلا في بداية يوم الجمعة قبيل إفتتاح جلسة نيويورك و قبيل إصدار تقرير الناتج المحلي الإجمالي للفصل الأول.

الساعة 0900 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر يونيو عند مستوى 1317.80 دولار تراجعا بواقع 0.01 دولار أو -0.01%.

يرجح أن يتم تحدد تحرك الأسعار وفقا لردود أفعال المتداولين لتقرير الناتج المحلي الإجمالي. يتوقع أن يظهر أن الإقتصاد الأمريكي صعد بواقع 2%. و هو أدني من القراءة السابقة بواقع 2.9%.

يعتبر هذا التقرير هاما لأن مستثمري سندات الخزانة الأمريكية يحتاجون أن يتأكدوا من الإرتفاع السريع في العائدات لهذا الأسبوع.

هذا الأسبوع ، صعدت عائدات سندات الخزانة ذات العشر سنوات أعلي مستوى 3% قليلا. إذا جاء تقرير الناتج المحلي الإجمالي أعلي من التقديرات بواقع 2% سترتفع العائدات. و قد يدفع ذلك الدولار الأمريكي للإرتفاع بشكل حاد و سوف تسقط أسعار الذهب بشدة إذا حدث ذلك.

إذا جاء التقرير أدني من مستوى 2% سوف تسقط العائدات مما سيؤدي إلي عمليات بيع في الدولار و إلي عمليات بيع علي المكشوف في الذهب.

يركز المتداولون حاليا علي القراءات التي قد تشير إلي إرتفاع التضخم و كذلك تكاليف التوظيف و الناتج المحلي الإجمالي فهي قد تكون محركات للسوق إذا جاءت مرتفعة أو منخفضة بشكل مفاجيء.

سيصدر تقرير معنويات المستهلك الساعة 1400 بتوقيت جرينيتش.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – التقلبات ترتفع بينما تفكر إدارة ترامب في فرض عقوبات علي إيران

صعد خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت بشكل متواضع عند الإقفال يوم الخميس ليستمر الإرتفاع الإرتدادي الذي دفع السوق إلي أعلي في الجلسة السابقة.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو عند مستوى 68.19 دولار صعودا بواقع 0.14 دولار أو +0.21% و أنهت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو الجلسة عند مستوى 74.74 دولار صعودا بواقع 0.74 دولار أو +1%.

ساهمت المخاوف بشأن إحتمالات فرض الولايات المتحدة عقوبات علي إيران في دعم الأسواق حيث يمثل ذلك تهديدا علي الإمدادات. يرجح أن تكون المكاسب محدودة بسبب إرتفاع مخزونات النفط الخام و البنزين الأمريكي هذا الأسبوع و إرتفاع الإنتاج الأمريكي.

التوقعات

تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام في بداية يوم الجمعة. برغم الإقفال الأعلي للأمس، لم ترتفع الأسواق اليوم. يشير ذلك أن إرتفاع الأمس قد يكون مدفوعا بعمليات إنهاء الصفقات أو البيع علي المكشوف في نهاية الجلسة.

الساعة 0754 بتوقيت جربنيتش ، تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط ليونيو عند مستوى 67.93 دولار تراجعا بواقع 0.25 دولار أو -0.37% و تداولت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو عند مستوى 74.60 دولار تراجعا بواقع 0.14 دولار أو -0.19%.

يوجد إختلاف سعر في السوق من شأنه أن يطرح بعض المخاوف بين المتداولين. يتجه خام برنت للإقفال في إرتفاع للأسبوع الثالث علي التوالي بينما تتجه العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط للتراجع.

سيكون لتعطيل الإمدادات في إيران تأثير صعودي قوي علي أسعار برنت ، بينما سيكون لإرتفاع المخزونات و الإنتاج الأمريكي تأثير أكبر علي أسعار خام غرب تكساس الوسيط.

لاتزال التحليلات الأساسية بدون تغيير. ستكون الأسعار مدعومة باستمرار الإلتزام ببرنامج خفض الإنتاج الذي تتزعمه أوبك ، إرتفاع الطلب في آسيا و إحتمالات تعطيل الإمدادات في إيران و الإضطرابات في فنزويلا.

ستواجه الأسعار ضغوطا من قبل إرتفاع الإنتاج الأمريكي حيث إستفاد حفارو النفط الصخري من الاسعار المرتفعة و ضاعفوا نشاطهم.

يتمثل العامل الرئيسي الذي من شأنه الحفاظ علي التقلبات حتي يوم 12 مايو هو ما إذا كانت إدارة ترامب ستفرض عقوبات علي إيران التي كانت قد أزيلت في عهد أوباما.

بالإضافة إلي ذلك ، يتوقع المتداولون أن يظهر تقرير بيكر هيوز الصادر يوم الجمعة إرتفاعا آخر في أعداد المنصات.

الذهب يتحرك جانبيا يوم الخميس ثم يشهد عمليات بيع كثيفة

تحركت أسواق الذهب جانبيا في بداية الجلسة يوم الخميس و لكنها إخترقت مستوى 1320 دولار هبوطا مع بدء إرتفاع الدولار الأمريكي. أعتقد أن السوق ستتراجع إلي مستويات أدني ربما مستوى 1300 دولار و هو مستوى ذو أهمية نفسية و يقدم الدعم. أعتقد أن ردود الأفعال السابقة لهذا المستوي ستستمر في دفع السوق. أتوقع إرتداد ما و كلما إقتربنا من مستوى 1300 دولار سأكون مستعد لوضع الأموال في السوق للتداول. بالتضاد ، إذا إخترقنا مستوى 1325 دولار صعودا سأكون مستعد للبدء في الشراء مجددا. أعتقد أننا سنتجه إلي مستوى 1350 دولار ثم مستوى 1400 دولار بعد ذلك. تعجبني فكرة شراء الذهب علي هيئة صفقات صغيرة و الإبقاء علي حجم الصفقات صغيرا و الإضافة إليها مع تحرك السوق في صالحنا. إذا إخترقنا مستوى 1400 دولار صعودا أعتقد أننا سنشهد وضع الشراء و الإنتظار.

إذا إخترقنا مستوى 1300 دولار هبوطا يرجح أن تتراجع السوق بشدة.أعتقد أننا نحاول إيجاد سببا للصعود و لكن إرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة يجعل هذا الأمر صعبا. أعتقد أنه ليس هناك مخاطر جيوسياسية تدفعنا لوضع الأموال في تلك السوق.

اليورو يظهر الكثير من التقلبات بعد تصريحات دراجي

تراجع زوج اليورو/الدولار الأمريكي قليلا أثناء جلسة التداول يوم الخميس و لكنه إرتد بشدة بينما إقتربنا من مستوى 1.2150. أعتقد أن الضوضاء الشديدة ستستمر في السوق و لكني أعتقد أن مستوى 1.21 بأدني سيكون داعما بشدة. علي أي حال ، كان هذا المستوي مقاومة بشدة ثم إخترقناه صعودا و بالتالي أعتقد أنه سيقدم دعما قويا الآن. مع ذلك ، إذا إخترقناه هبوطا ستتراجع السوق بشدة. و لذلك أعتقد أننا نشهد فترة مهمة لهذا الزوج.

مع إرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ، بدأنا نشهد ضغوط هبوطية شديدة في تلك السوق و لكننا لازلنا داخل منطقة التحرك الجانبي و بدأنا نشهد تراجع في تلك السوق من شأنه أن يؤدي إلي خسارة الأموال. و لذلك ينبغي أن نشهد إقفال يومي أدني هذا المستوي حتي نبدأ في البيع. إلي أن يتم ذلك ، لا نفترض أن شيئا قد تغير في التحليلات الأساسية. علي أي حال ، علي الرغم من التحرك ذهابا و إيابا الذي شهدناه فاننا نشهد نفس سعر الصرف. سيكون ذلك أهم من أي شيء آخر بالنسبة لرد فعل الأسعار. أعتقد أننا سنستمر في التحرك العسير و يفضل أن نترك تلك السوق جانبا إلي أن نحصل علي تحرك واضح و مندفع.

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – قرار البنك المركزي الأوروبي قد يحدد الإتجاه اليوم

إنهارت أسعار الذهب يوم الأربعاء بسبب الضغوط بسبب قوة الدولار الأمريكي و القفزة في عائدات سندات الخزانة الأمريكية. إستمر متداولو الذهب في التفاعل مع التقارير الإقتصادية القوية الصادرة في وقت مبكر من هذا الأسبوع التي أشارت أن الإقتصاد ينمو بوتيرة قوية. كما قام المتداولون بالبيع كرد فعل لتراجع التوترات بين الولايات المتحدة و الصين حول التجارة.

يوم الأربعاء ، إستقرت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر يونيو عند مستوى 1322.80 دولار تراجعا بواقع 10.20 دولار أو -0.77%.

إذا كنت لا تعلم بعد ، فان الذهب أصل مقوم بالدولار يميل للتراجع عندما يرتفع الدولار بسبب إنخفاض الطلب عليه من المشترين الأجانب. في عبارة أخري ، يصبح الذهب عالي التكلفة للمشترين الأجانب عندما ترتفع قيمة الدولار.

بالإضافة إلي ذلك ، يعتبر الذهب مخزن للقيمة أثناء أوقات الإضطرابات. مع ذلك ، فهو لا يقدم الفوائد أو العائدات و مع تراجع التوترات و الأحداث الجيوسياسية يميل الذهب للسقوط.

بالنسبة لبعض أحداث الأسبوع التي ضغطت علي أسعار الذهب ، فقد دفع إرتفاع عائدات سندات الخزانة الدولار للصعود في مقابل سلة من العملات الرئيسية. و قد شجع هذا التحرك مستثمري الذهب علي ترك صفقات الشراء و دفع المضاربين لبيع المعدن الثمين. وصل مؤشر الدولار الأمريكي إلي أعلي مستوى له منذ أربعة أشعر بينما صعدت عائدات سندات الخزانة الأمريكية ذات العشرة سنوات للصعود إلي أعلي مستوى لها منذ أربعة أعوام.

كانت العوامل المحركة لإرتفاع العائدات هي المخاوف من إرتفاع إمدادات الديون الحكومية و الضغوط التضخمية لإرتفاع أسعار النفط.

التوقعات

صعد الذهب في بداية يوم الخميس كرد فعل لضعف الدولار. و قد ساهمت عمليات البيع علي المكشوف في اليورو قبيل قرار أسعار الفائدة للبنك المركزي الأوروبي في إضعاف الدولار.

في الولايات المتحدة ، ستتاح الفرصة للمتداولين للتفاعل مع التقارير الأخيرة للسلع المعمرة ، مطالبات البطالة الاسبوعية ، ميزان تجارة السلع و مخزونات الجملة الأولية.

ضغط إرتفاع عائدات سندات الخزانة و الدولار الأمريكي علي أسعار الذهب. مع ذلك ، قد نشهد بعض عمليات البيع علي المكشوف و إنهاء الصفقات إذا أخفقت التقارير الأمريكية في التوافق مع التقديرات أو إذا قرر المستثمرون جني الأرباح قبيل تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي الصادر يوم الجمعة.

بالإضافة إلي ذلك ، قد يدفع البنك المركزي الأوروبي إرتفاعا في الذهب إذا جاء بيان السياسة النقدية متشددا.


التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – هل ستعلن الولايات المتحدة إستراتيجية إيران قبل الموعد؟

حقق خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت إنعكاسا صعوديا يوم الأربعاء ليرتفعا عند الإقفال. في بداية يوم التداول ، كانت الأسعار مدفوعة للهبوط من قبل التقرير الحكومي الأمريكي الذي أظهر إرتفاعا مفاجئا في مخزونات النفط الخام و البنزين الأمريكي.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو عند مستوى 68.05 دولار صعودا بواقع 0.35 دولار أو +0.52% و أقفلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو عند مستوى 74 دولار صعودا بواقع 0.14 دولار أو +0.19%.

أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام صعدت بواقع 2.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 20 أبريل بالمقارنة بالتوقعات بالإنخفاض بواقع 1.6 مليون برميل. صعدت مخزونات البنزين بواقع 840 ألف برميل في مقابل التوقعات بالتراجع بواقع 625 ألف برميل.

سقطت واردات النفط الخام الأمريكية الصافية الأسبوع الماضي بواقع 43 ألف برميل يوميا بينما صعدت الصادرات بنحو 600 ألف برميل يوميا لتصل إلي مستوى قياسي 2.3 مليون برميل يوميا ، وفقا لبيانات الإدارة.

و بالإضافة إلي ذلك ، وصل النفط الخام و المنتجات النفطية إلي مستوى قياسي أسبوعي بواقع 8.3 مليون برميل يوميا ، حيث أكثر من 6 مليون برميل يوميا خاص بالمنتجات مثل البنزين و وقود الديزل. كانت صادرات المنتجات المكررة قوية مؤخرا مما قلص من المخزونات في الساحل الشرقي.

صعدت مخزونات النفط الخام في نقطة تسليم العقود الآجلة في كوشينغ بواقع 459 ألف برميل.

سقط معدل تشغيل المصافي بواقع 328 ألف برميل يوميا و سقطت معدل إستخدامها بواقع 1.6% لتصل إلي مستوى 90.8% من السعة الإجمالية.

سقطت مخزونات المواد المكررة بما في ذلك وقود الديزل و وقود التدفئة بواقع 2.6 مليون برميل في مقابل التوقعات بانخفاض بواقع 861 ألف برميل.

إستمر الإنتاج الأمريكي في الإرتفاع بشكل عام ليصل إلي مستوى 10.59 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي.

التوقعات

إستمرت أسعار النفط الخام في الإرتفاع في بداية يوم الخميس كرد فعل للإرتفاع الإرتدادي للأمس. مع ذلك ، كانت المكاسب محدودة بسبب إرتفاع المخزونات و الإنتاج الأمريكي.

الساعة 0648 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو عند مستوى 68.22 دولار صعودا بواقع 0.17 دولار أو +0.24% و تداولت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو عند مستوى 74.33 دولار صعودا بواقع 0.33 دولار أو +0.45%.

قد نشهد تداول متضارب اليوم كرد فعل لتقرير إدارة معلومات الطاقة أمس. واجهت السوق الضغوط بسبب إرتفاع مخزونات البنزين التي صعدت بسبب إرتفاع مستوى الواردات و يؤثر ذلك علي أسعار النفط الخام. مع ذلك ، هدأ من تلك الأنباء قليلا إرتفاع الصادرات الأسبوع الماضي.

قد تتراجع الأسعار بشكل حاد إذا أعلنت الولايات المتحدة إتفاقا بشأن إستراتيجية إيران. مع ذلك ، نظرا للإهتمام الصعودي القوي من قبل صناديق التحوط يمكن الشراء عند حدوث عمليات بيع كبيرة.

التحليل الفني لأسعار بيتكوين و إيثيروم – أسعار بيتكوين تصحح أدني مستوى 9000 دولار

صححت أسعار بيتكوين هبوطيا اليوم و تهدد الآن باختراق منطقة الدعم عند مستوى 8800 دولار و إذا حدث ذلك سيدفع السوق نحو مستوى 8400 دولار و لكنه سيشير أيضا إلي أن المشترين فقدوا السيطرة. سيكون ذلك نذير شؤم علي المشترين و هو أمر لا يريدونه أن يحدث الآن. كان أدائهم جيد في الأسبوع الماضي حيث تمكنوا من بناء الزخم الصعودي و علي الرغم من أنهم يستطيعون تحمل التصحيح و لكنهم غير مستعدين لإنعكاس الإتجاه.

مقالات مقترحة

لماذا يعتبر بيتكوين كاش أفضل من بيتكوين؟

كيفية شراء بيتكوين كاش؟

كيفية بيع بيتكوين؟

الأسعار تواجه مخاطر الإنعكاس

إن فقدان منطقة الدعم تلك ستعني أن البائعين سيبدأون في السيطرة علي السوق علي نحو بطيء و مستقر و يرجح أن يضر ذلك بصورة الإتجاه الصعودي. كما سيعرض فرص إتجاه الأسعار إلي منطقة 10 آلاف دولار للمخاطر و سيؤدي إلي تداول متقطع علي المدي القريب. ينبغي أن يتخذ المشترون موقفا عاجلا أم آجلا حتي يتمكنوا من دفع الأسعار للصعود و إعطاء المتداولين الثقة بأنهم لازالوا يسيطرون علي المدي القريب و المتوسط و من شأن ذلك أن يشجع علي عمليات شراء كثيرة في هذه الفترة.

سقطت أسعار إيثيروم بشدة و كما كان الزخم الصعودي قوي في بداية الأسبوع كان السقوط قويا و تواجه الأسعار الآن مخاطر إختراق منطقة 600 دولار هبوطا الأمر الذي سيؤدي إلي سيطرة البائعين علي السوق.

التوقعات

بالنسبة لباقي اليوم ، يرجح أن نشهد معركة بين المشترين و البائعين اليوم و ننصح المتداولون بمراقبة تحرك الأسعار ببطء و إذا لم يكونوا في السوق بعد ننصحهم بالإنتظار و رؤية تحرك الأسعار و مراقبة من يسيطر علي السوق قبل إتخاذ قرار البيع أو الشراء.