توقعات زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي .. استمرار الهبوط

تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي في التعاملات الأوروبية صباح اليوم، الجمعة، وبات قريبًا من أدنى مستوى له في أسبوعين عند 1.2110.

وبلغ الفائض المعدل موسميا في الميزان التجاري لدول اليورو في نوفمبر 25.1 مليار يورو مقارنة مع 25.2 مليار يورو في الشهر السابق.  وكان المحللون قد توقعوا انخفاضًا إلى 22.3 مليار يورو.

ومن جانب أخر واصلت كل من الواردات والصادرات النمو بنسبة 2.4 في المائة و2.0% على التوالي في الفترة المشمولة بالتقرير.

ومع ذلك، كانت القوى أكثر توازنا مما كانت عليه في بداية الأسبوع ، مع انحسار سندات الخزانة لأجل 10 سنوات.

وبحسب تعليقات لبعض أعضاء لجنة السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي فإن السياسة التيسيرية الحالية يجب أن تظل دون تغيير خلال عام 2021 .

عقبات أوروبية في طريق اليورو

أعلنت البرتغال للتو عن إغلاق جديد لمدة شهر واحد، يبدأ الليلة، وتفرض فرنسا حظر تجول عام، هذا بالإضافة إلى تشديد الإجراءات في ألمانيا، واستمرار الحجر الصحي في المملكة المتحدة.

كما أن عودة شبح عدم الاستقرار السياسي في إيطاليا تلقي بثقلها على العملة الموحدة، حيث ينبغي على البرلمان إعطاء موافقته على عجز عام أكبر من المتوقع لعام 2021، بأكثر من 30 مليار يورو إضافي.

بيانات أمريكية محبطة

هذا كما أن بيانات مطالبات إعانة البطالة قد جاءت مخيبة للآمال، حيث تقترب من مليون في الأسبوع الماضي، مخالفة للتوقعات بفارق 180.000.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك، في أكبر سلة، على أساس شهري في ديسمبر بنسبة 0.4٪، مثل التوقعات، وعلى مدى الأشهر الـ 12 الماضية، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 1.4٪.

وينتظر المتداولون اليوم الإعلان عن مؤشر أسعار المنتجين ومبيعات التجزئة، تقرير الصناعة الشهري، وبيانات U-Mich الأولية لثقة المستهلك وتوقعات التضخم.

محضر المركزي الأوروبي

أصدر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماعه في ديسمبر أمس الخميس. لم يغير الإصدار حركة اليورو، ولكنه قد يوفر بعض الأفكار حول ما يمكن أن نتوقعه عندما يعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعه الأول للسياسة في العام الجاري.

وأعلن البنك المركزي الأوروبي أنه سيزيد برنامج شراء الطوارئ الوبائية (PEPP)، بمقدار 500 مليون يورو. ولكن أظهر تباينًا في وجهات النظر بشأن PEPP داخل البنك المركزي الأوروبي، حيث أراد بعض الأعضاء زيادة أعلى، بينما كان آخرون يفضلون مبلغًا أقل.

يولي أعضاء البنك مزيدًا من الاهتمام لارتفاع اليورو الحاد مقابل الدولار الأمريكي، خاصة تأثيره على التضخم.

وبحسب وكالات الأنباء، ذكر المحضر أنه “تمت الإشارة إلى أن سعر الصرف الفعلي الإسمي يقف حاليًا عند أعلى مستوياته على الإطلاق وأن الارتفاع الأخير يمكن أن يساهم بشكل كبير في توقعات التضخم الضعيفة”. ويزداد قلق البنك المركزي الأوروبي من أن اليورو القوي سيؤثر على التضخم، في وقت يكون فيه التضخم بالفعل عند مستويات منخفضة للغاية بسبب الظروف الاقتصادية القاسية نتيجة  كوفيد – 19.

نظرة تحليلية على أداء اليورو مقابل الدولار الأمريكي

تحركات اليورو دولار

استمر اليورو مقابل الدولار الأمريكي في التراجع اليوم وذلك بعد أن حصل على ضغط من متوسطه المتحرك لمدة 20 يومًا، والذي بدأ انعكاسًا حادًا.

توقعات سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي

استأنف اليورو مقابل الدولار الأمريكي التداولات السلبية، وبات قريبًا من أدنى مستوياته في أسبوعين.

هناك ضغوط على اليورو من المتوسط المتحرك لـ 20 و50 يوم، وهو ما يجعل نظرتنا لهذا الزوج هبوطية، حيث يستهدف الزوج حاليًا النزول عن مستوى 1.2100.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات اليورو مقابل الدولار الأمريكي بين 1.2100 و1.2190 على التوالي.

توقعات سعر الذهب اليوم… تداول متذبذب

ارتفع الذهب اليوم، الخميس، بدعم من حزمة التحفيز الكبرى التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، بالأمس.

وصعد الذهب بنسبة تقل عن 0.5% اليوم، حيث يتداول حاليًا عند 1853 دولار للأوقية.

حزمة تحفيز ضخمة بـ 2 تريليون دولار

أعلن الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، عن خطط أولية لكيف يمكن له أن يقود البلاد في هذا الوقت العصيب، حيث يؤثر فيروس كورونا على كل شئ في البلاد.

تبلغ قيمة الحزمة 1.9 تريليون دولار. يقال إن المواطنين الأمريكيين يتلقون شيكًا آخر بقيمة 1400 دولار أمريكي بالإضافة إلى 600 دولار أمريكي تم دفعها بالفعل .

 سيتم تمديد استحقاقات البطالة المتزايدة، وتعليق عمليات تسريح العمالة، كما يريد بايدن أن ينص قرار بأنه لم يعد مسموحًا للشركات بطرد الموظفين.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يرتفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولارًا أمريكيًا في الساعة. ثم هناك أشياء صغيرة مثل 350-400 مليار دولار أمريكي للولايات والمدن، والتطعيمات سيتم تمويلها بمبلغ 20 مليار دولار أمريكي.

كيف تأثر الذهب بالخطة؟

لا يزال الاتجاه الصعودي الإضافي للذهب بعيد المنال، حيث أن الطلب على الدولار كملاذ آمن آخذ في الارتفاع، مع عدم تأكد الأسواق من تفاصيل حزمة التحفيز البالغة 1.9 دولار. كما يتوخى المستثمرون الحذر قبيل مبيعات التجزئة الأمريكية الحرجة، خاصة بعد مطالبات البطالة الأسبوعية المخيبة للآمال والتي تم الإعلان عنها يوم الخميس.

بيانات البطالة المخيبة تدعم الذهب

ارتفع عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات لأول مرة للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي، مما يؤكد ضعف ظروف سوق العمل مع تفاقم جائحة كوفيد – 19.

وتنتظر الأسواق اجتماع مجلس الشيوخ الأمريكي في أقرب وقت الأسبوع المقبل في المحاكمة الثانية لعزل دونالد ترامب، بعد أن قام مجلس النواب بالتصويت لصالح عزل ترامب يوم الأربعاء بتهمة التحريض على أحداث الكابيتول.

وتلقى الذهب دعم إضافي من تشديد عمليات الإغلاق في دول أوروبية مثل ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى القيود الجديدة التي اتخذتها الصين للحد من انتشار الفيروس.

وكان لتصريحات جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي أثر أيضًا على الذهب، حيث قال الخميس أن زيادة أسعار الفائدة لن تحدث في وقت قريب.

حد من المكاسب

وعلى الرغم من كل المحفزات الإيجابية للمعدن الأصفر، إلا أن ارتفاع الدولار الأمريكي حد من المكاسب للذهب، حيث ساعد الدولار المرتفع في كبح جماح ارتفاع الذهب، بعد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية من جديد.

نظرة تحليلية على أداء المعدن الأصفر

يبدو أن هناك رياح معاكسة على الذهب الآن، فبعدما بدأ التداول في القناة الصعودية، هبط ليحد من المكاسب التي حققها منذ الصباح.

توقعات سعر الذهب اليوم

وجد الذهب دعم قوي عند مستوى 1830 دولار بالأمس، واستكمل المسيرة صباح اليوم، ولكنه بعد ذلك تحول إلى التراجع، أو على الأقل حد من مكاسبه.

جاء هذا التراجع بعدما أظهر مؤشر ستوكاستيك إشارات سلبية تشير إلى تحركات تصحيحية هبوطية على المدى القصير والمتوسط، ولكن في نفس الوقت، هناك دعم من المتوسط المتحرك 50 يحمل السعر من الأسفل.

يحتاج النفط للثبات فوق مستوى 1840 دولار للأوقية، لاستكمال التداول في القناة الصعودية، حيث إن لم يتمكن من ذلك، سيعني هذا مزيد من التراجع لاستهداف مستويات أقل من 1800 دولار للأوقية.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات الذهب اليوم بين 1840 و1880 دولار للأوقية على التوالي.

توقعات سعر النفط اليوم .. الفيروس يضغط من جديد

تراجع النفط اليوم، الجمعة، بسبب الإغلاق في الصين وارتفاع نسبة البطالة في الولايات المتحدة.

وفقد النفط حوالي 0.4٪ في السعر بعد أن كسب أكثر من 0.6٪ في اليوم السابق، حيث انخفضت العقود الآجلة لخام برنت لشهر فبراير بنسبة 0.44٪ إلى 56.17 دولارًا أمريكيًا، بينما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر فبراير بنسبة 0.19٪ عند 53.48 دولارًا للبرميل.

تم توفير الدعم لأسعار النفط بالأمس من خطاب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، والذي قدم فيه برنامج دعم مالي للاقتصاد الأمريكي بمبلغ 1.9 تريليون دولار.

نقطة إيجابية أخرى كانت الحفاظ على توقعات الطلب على النفط لعام 2021 من قبل أوبك.

في الوقت نفسه، فإن الوضع الوبائي الصعب في الصين وعدد من البلدان الأخرى يخلق شروطًا مسبقة لانخفاض استهلاك النفط العالمي في المستقبل، والذي قد يصبح سببًا لتصحيح قصير الأجل في أسعار النفط.

تفاصيل حزمة التحفيز

كان الحدث الرئيسي أمس هو خطاب الرئيس المنتخب للولايات المتحدة جو بايدن، والذي أعلن فيه عن خطة لدعم الدولة للاقتصاد بإجمالي 1.9 تريليون دولار، منها حوالي 1 تريليون دولار من المفترض تخصيصها لمساعدة السكان، و 500 مليار دولار لدعم الأعمال التجارية، و 400 مليار دولار لدعم الأعمال التجارية.

سيساعد هذا في تحفيز طلب المستهلكين في الولايات المتحدة، ونتيجة لذلك، يدعم الطلب على النفط

توقعات أوبك للاستهلاك العالمي

أصدرت أوبك تقريرها لشهر يناير أمس، وتركت المنظمة توقعاتها الخاصة بنمو الاستهلاك العالمي للنفط في عام 2021 دون تغيير بمقدار 5.9 مليون برميل يوميًا، إلى 95.9 مليون برميل يوميًا، ويرجع ذلك أساسًا إلى الزيادة المتوقعة في الطلب من الصين والهند وعدد من الدول الأخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ومع ذلك، لا تزال المخاطر قصيرة الأجل لسوق النفط عند مستوى مرتفع إلى حد ما بسبب الوضع الوبائي الصعب في العالم. لا تزال إجراءات الحجر الصحي الصارمة قائمة في العديد من البلدان الكبرى، مما يؤثر سلبًا على استهلاك النفط.

توقعات بتراجع الطلب على النفط

وفقًا لبيانات صحفية، سينخفض ​​الطلب على النفط في أوروبا بمقدار 1.76 مليون برميل يوميًا في يناير، بسبب انخفاض بنسبة 37٪ في استخدام الطرق في المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، مقارنة بمستويات ما قبل الأزمة.

قد يتعرض الطلب الصيني أيضًا لضغوط في وقت سابق من هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا، مما أدى إلى إغلاق صارم في مقاطعة هوبي. حتى الآن، لم يكن لعامل الوباء تأثير يذكر على ديناميكيات أسعار النفط، ومع ذلك، نظرًا للنمو المستمر تقريبًا في الأسعار على مدى الشهرين الماضيين، فقد يصبح هذا سببًا لتصحيح قصير الأجل.

وبشكل عام يمكن أن تؤدي حزمة المساعدات التي تبلغ قيمتها حوالي 2 تريليون دولار في الولايات المتحدة ، والتي قدمها الرئيس المنتخب جو بايدن، إلى زيادة الطلب على النفط من أكبر مستهلك في العالم. في الوقت نفسه، أثرت البيانات الخاصة بالبطالة في الولايات المتحدة، والتي تبين أنها أسوأ من المتوقع، على معنويات السوق.

نظرة تحليلية على أداء النفط اليوم

تحركات النفط اليوم

بدا النفط وأنه يفقد المكاسب التي حققها بالأمس. هوى النفط لأسفل 53 دولار، ولكنه يتلقى دعم جيد عند 52.8 دولار للبرميل.

توقعات سعر النفط اليوم

تراجع النفط اليوم بعد أن ارتفع بالأمس وثبت فوق 53 دولار للبرميل، بل كان قريبًا جدًا من قمة جديدة عند 54 دولار.

وعلى الرغم من التحركات الهبوطية اليوم، إلا أنها تعتبر حركات تصحيحية في القناة الهابطة، والتي قد تمتد لمستوى 52.30 دولار للبرميل.

يحتاج النفط للثبات فوق هذا المستوى للحد من الخسائر، هذا كما أنه في حالة الهبوط عن هذا المستوى سيمدد الموجة الهابطة لمزيد من التراجع.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط بين 52.30 و54 دولار للبرميل.

توقعات اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم .. تداول دون اتجاه

يحافظ اليورو مقابل الدولار الأمريكي على مستويات التداول في الأيام القليلة الماضية، وتتحرك على كلا الجانبين من المستوى 1.2150 باحثة عن اتجاه، من المرجح أن تجده اليوم حيث أن جدول الأعمال غني بالتطورات.

أحداث مؤثرة على الزوج

سيعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عن حزمة تحفيز أكبر بقيمة 2 تريليون دولار للاقتصاد الأمريكي اليوم، والتي ستفاجئ الأسواق حيث يفكر المتداولون في تغيرات الأسعار كنتيجة لهذه الخطوة.

سيشهد اليوم حديث لرئيس الاحتياطي الفيدرالي، على الرغم من أنه من غير المتوقع أن يشير جيروم باول إلى خطة 120 مليار دولار لكل شهر لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

مع ذلك، تتوقع الأسواق أن يقدم تقريرًا عن التوقعات للاقتصاد الأمريكي، وإذا كان حديثه يشير إلى التفاؤل فمن المتوقع أن يجني الدولار الفوائد.

هل يشتري الاحتياطي الفيدرالي ديونًا إضافية في الولايات المتحدة ويدفع الدولار للأسفل؟ أم سنرى ارتفاع العائدات كعلامة على القوة الاقتصادية الوشيكة وحتى التفكير في خفض خطة الشراء؟

استبعد العديد من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي إجراء تخفيض مبكر في خطة شراء السندات، ولكن مجرد الحديث عن قطع البرنامج بدلاً من تمديده يعد تخمينًا في دعم الدولار.

ومن جانبها، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد في مقابلة أمس إن حالة عدم اليقين كانت أقل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانتخابات الأمريكية واللقاحات.

لقد فشلت كلماتها بالتأكيد في مساعدة اليورو – ومن الصعب رؤية كيف يمكن لمحضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي سيصدر اليوم أن يقوي اليورو.

أزمة إيطالية جديدة

كان اليورو مقابل الدولار الأميركي يقترب اليوم من أدنى مستوياته في الأيام الأخيرة، وهو ما تفسره الأزمة على الساحة السياسية الإيطالية.

الصراع ، الذي أدى إلى خسارة الأغلبية من قبل حكومة رئيس الوزراء كونتي، كان سببه سوء التفاهم حول خطط إنفاق أموال من الصندوق الأوروبي للإغاثة

وفي الوقت نفسه، ستكون هذه الإجراءات حاسمة بالنسبة للاقتصاد الإيطالي المتضرر بشدة من أزمة الوباء. على المدى القصير، قد لا تؤثر هذه الأخبار على الزوج، ولكن على المدى الطويل سيكون لها تأثير كبير. خاصة وأنه لا تزال الديون الإيطالية مستقرة، ولكن الكثير منها يعمل على استقرار البنك المركزي الأوروبي.

نظرة تحليلية على أداء اليورو مقابل الدولار اليوم

تحركات اليورو مقابل الدولار

مازال اليورو حائر في إيجاد اتجاه واضح أمام الدولار، حيث أن هناك قلق واضح في تداولات هذا الزوج، خاصة وأنه يعتمد الآن على المعنويات بشكل كبير. سيتأثر الزوج بالسلوك المسائي لوول ستريت بعد تقديم حزمة جو بايدن المالية الجديدة.

 حتى الآن فهذا الزوج عالق بين 1.2138 و1.2170 دولار.

توقعات سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم

يستمر اليورو مقابل الدولار في إظهار تذبذبات عرضية سلبية، حيث هناك ضغوط متزايدة عليه من المتوسط المتحرك 50.

بشكل عام، يبدو أن هذا الزوج سيستمر في التراجع اليوم، ما لم يستفد من المؤثرات الإيجابية التي ستحدث اليوم، والذي قد يساعده تراجع الدولار الأمريكي إن حدث.

يستهدف اليورو الآن مستوى 1.2100 كمستوى هبوطي تالي، ولكن للارتفاع، يجب عليه الثبات فوق مستوى 1.2140 دولار.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم بين 1.2100 و1.2190 على التوالي.

توقعات سعر الذهب اليوم .. هبوط جديد

تراجعت أسعار الذهب اليوم، الخميس، حيث ارتفع الدولار الأمريكي بدعم من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات.

وتراجع الذهب بنسبة 0.6% لتتداول الأوقية عند 1838 دولار.

وضع غير مستقر في الولايات المتحدة الأمريكية

بدأ مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء، إجراءات عزل الرئيس ترامب. الرئيس المنتهية ولايته متهم بالتحريض على الهجوم على مبنى الكابيتول في 6 يناير. يشار إلى أن عشرة من الجمهوريين صوتوا أيضًا لصالح العزل.

وقال زعيم الأغلبية ميتش مكونيل إن مجلس الشيوخ لن يجتمع حتى الأسبوع المقبل لفتح القضية ضد الرئيس.

وصوت مجلس النواب بـ 232 صوتا مقابل 197 لإجراءات عزل الرئيس الحالي دونالد ترامب، لاتهامه بالتحريض على أحداث الكابيتول، والتي قتل فيها خمسة أشخاص.

واستمرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات في الارتفاع، ارتفع العائد القياسي من 0.90٪ إلى 1.18٪ في أيام التداول الستة حتى 12 يناير ويتداول حاليًا عند 1.085٪.

ولأول مرة هذا العام، كانت هناك تدفقات أقوى من صناديق الذهب المتداولة في البورصة، حيث يبدو أن المستثمرين المؤسسيين قد انسحبوا من الذهب إلى حد كبير.

خطة تحفيزية ستدعم الذهب

وعد بايدن بإجراءات تحفيزية بتريليونيات الدولارات، على أن يعلن المزيد من التفاصيل حول الحزمة في وقت لاحق من اليوم.

من شأن هذه الحزمة أن ترفع نسب التضخم على المدى البعيد، وهو الأمر الذي سيستفاد منه الذهب بالتأكيد، حيث أن المستثمرون يلجأون إليه باعتباره أداة تحوط ضد التضخم، وانهيار العملة.

لذا، فإن المشاركون في السوق ينتظرون الإعلان عن تفاصيل الحزمة، للاستفادة منها في صفقات اليوم.

وسيتعين تمرير الحزمة من خلال مجلس الشيوخ، حيث سيكون للديمقراطيين أغلبية ضيقة جدًا فقط بسبب الانقسام بنسبة 50-50 مع نائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس بمثابة تصويت لكسر التعادل، وهو الأمر الذي أيضًا يضع بعض الشكوك وعدم اليقين تجاه الحزمة.

نظرة تحليلية على أداء الذهب اليوم

تحركات الذهب

تراجع الذهب اليوم، ولكنه مازال يحاول التعافي فوق 1840 دولار للأوقية، حيث يستهدف للثبات والاستقرار فوق هذا المستوى، لتقليص الخسائر التي يتعرض لها منذ بداية العام تقريبًا.

توقعات سعر المعدن الأصفر اليوم

بعد البداية بتراجع، بدأ الذهب في أظهار ميل صاعد تدريجي يستهدف مستوى 1850 دولار، وبات قريبًا بالفعل منه.

ولكن الضغوط على الذهب كبيرة اليوم، خاصة من المتوسط المتحرك 50، ولكن مازال هناك أيضًا فرص للتعافي.

يجب على الذهب محاولة الوصول إلى 1850 دولار، وإن ثبت فوق هذا المستوى سيعني التحول نحو الصعود. أما إن فشل في ذلك، فسيتحول نحو حصد مزيد من التراجعات نحو 1817 دولار للأوقية.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات المعدن الأصفر اليوم بين 1817 و1860 دولار للأوقية على التوالي.

توقعات سعر النفط اليوم .. انتعاشة بعد تراجع المخزونات الأمريكية للأسبوع الخامس على التوالي

ارتفعت أسعار النفط اليوم، الخميس، مدعومة ببيانات صينية قوية أظهرت زيادة في الواردات النفطية خلال العام الماضي.

وزاد خام برنت بنسبة 0.2%، ليتداول البرميل عن 56.19 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.4% ليتداول البرميل عند 53.1 دولار للبرميل.

بيانات صينية إيجابية

قالت هيئة الجمارك الصينية أمس الأربعاء، أن واردات البلاد من النفط قد ارتفعت بنسبة 7.3% خلال العام المنصرم، وذلك على الرغم من تفشي وباء كورونا كوفيد – 19، ولكن بسبب تراجع عدد الإصابات في الصين بشكل عام بالمقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية، فإن الطلب على النفط لم يتأثر كثيرًا هناك.

وسجلت الصين مشتريات قياسية في الربعين الثاني والثالث، حيث استفادت من تراجع الأسعار لزيادة حيازتها من النفط.

المخزونات الأمريكية من النفط تتراجع للأسبوع الخامس على التوالي

في بيانات رسمية، أعلنت إدارة الطاقة الأمريكية عن تراجع المخزونات النفطية للأسبوع الخامس على التوالي. وسجلت المخزونات تراجع بـ 4.39 مليون برميل.

وفي المقابل ارتفعت مخزونات نواتج التقطير والبنزين، حيث يبدو أن الطلب على المنتجات البترولية متراجع بسبب تراجع الحركة وقيود الإغلاق التي تفرضها الكثير من الدول.

نتائج إيجابية لعقار جديد

وفقًا لمجلة صحية بالمملكة المتحدة، فإن جونسون أند جونسون قد حققت نتائج فعالة في تجاربها الأخيرة لعقارها، حيث أثبت فعالية، وبات قريبًا جدًا من الطرح في السوق.

أزمة كورونا تحد من المكاسب

مازالت أزمة كورونا تسيطر على المعنويات في سوق النفط بشكل سلبي، حيث سجلت الصين، والتي تعتبر أكبر مستهلك للنفط في العالم، زيادة يومية بمقدار 3 أضعاف في مقاطعة هيلونغجيانغ الشمالية الشرقية في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وكانت الصين قبل أسبوع فقط من الآن قد سجلت زيادة في عدد الإصابات في إقليم هوبي أيضًا، وفرضت قيود إغلاق جديدة هناك.

يضغط هذا على المستثمرين في هذا السوق، حيث أن هذا يعني أن أكبر مستهلك للنفط في العالم قد يفرض قيود جديدة، خاصة في حالة إن استمرت الزيادة في هذه البلاد، أو انتقلت لبلدان أخرى مع سرعة انتشار السلالة المعلن عنها مؤخرًا والمكتشفة في المملكة المتحدة.

سيعني هذا تباطؤ في نمو الطلب على النفط، والذي قد يؤثر على أسعار النفط سلبيًا.

ترقب لخطة بايدن

وتترقب الأسواق لخطة بايدن اليوم للإغاثة من فيروس كورونا، حيث وعد الفائز الديمقراطي بالرئاسة الأمريكية، جو بايدن، برفع حزمة التحفيز لتريليونات الدولارات، وذلك من أجل تحفيز الاقتصاد الأمريكي وإنعاشه بعد الأزمات التي مر بها أخيرًا.

وتترجم الأسواق هذا لأخبار إيجابية، حيث سيعني هذا مزيد من الدعم للذهب الأسود.

ومن المنتظر أن يعلن بايدن عن الخطة في وقت لاحق من اليوم، قبل أن يتولى المنصب الرئاسي بشكل رسمي في 20 يناير المقبل.

نظرة تحليلية على أداء النفط اليوم

تحركات النفط اليوم

بدأ نفط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي التداول بصورة عرضية إيجابية، محافظًا على مستوى 52.7 دولار أمريكي للبرميل، وتمكن بعدها من بلوغ 53.1 دولار أمريكي للبرميل، في انتظار داعم كبير للاستمرار في الارتفاع.

توقعات سعر النفط اليوم

ارتفع النفط اليوم وتخطى مستوى 53 دولار، ويعني هذا أن خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في طريقه الصحيح نحو الارتفاع.

يدعم المتوسط المتحرك 50 سعر النفط، كما بدأ مؤشر ستوكاستيك في إظهار إشارات إيجابية تعني أن النفط مهيأ لمزيد من التداول في القناة الصعودية.

يستهدف النفط حاليًا مستوى 54 دولار، ولكنه يحتاج للثبات فوق مستوى 52.30 دولار للبرميل، حيث أنه في حالة التراجع عن هذا المستوى سيعني التحول للسيناريو السلبي التصحيحي.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بين 52.3 و54 دولار للبرميل على التوالي.

توقعات سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي.. مقاومة بالقرب من 1.1265

تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم، الأربعاء، على الرغم من بداية التداول بشكل إيجابي، متأثرًا بارتفاع الدولار الأمريكي.

وانخفض اليورو بأكثر من 0.5% حتى الآن أمام الدولار الأمريكي، حيث يتداول حول 1.2165، بعدما ارتفع بنفس النسبة تقريبًا في جلسة الأمس عند 1.2207.

الوضع في أوروبا غير مطمئن

تأثر اليورو سلبيًا بسبب الوضع الوبائي غير المطمئن في القارة العجوز، تتزايد الإصابات يوميًا في القارة، وينتشر الفيروس بسلالته الجديدة مثل النار في الهشيم.

وعلى الرغم من بدء حملات التطعيم حول العالم، ولكنها لا تكفي لتهدئة المخاوف. وتعد المتغيرات المختلفة لكوفيد – 19 في المملكة المتحدة، جنوب إفريقيا واليابان مصدر قلق فيما يتعلق بمدى العدوى.

أعلنت منظمة الصحة العالمية في هذه المرحلة أنها لن تنظر في مدى وجود مناعة مقاومة للفيروس قبل نهاية عام 2021 على الرغم من وصول اللقاحات.

ومازالت قيود الإغلاق الصارمة جارية في عدد من البلدان على رأسها المملكة المتحدة، وهو الأمر الذي يضغط على قيمة اليورو ليتراجع أمام الدولار الأمريكي.

وقالت كريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، في وقت سابق أن توقعات انتعاش منطقة اليورو التي تم الكشف عنها الشهر الماضي لا تزال سارية بشرط رفع إجراءات التقييد بحلول نهاية الشهر الجاري.

وينتظر المتداولون على هذا الزوج بيانات الإنتاج الصناعي من الاتحاد الأوروبي اليوم، حيث ارتفع الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو بشكل مفاجئ وملحوظ في نوفمبر بنسبة 2.5%على أساس شهري. وكان قد توقع المحللون نموًا بنسبة 0.2% فقط، بعد ارتفاع بنسبة 2.1 % في أكتوبر.

تأثير الدولار

يعتبر الدولار الأمريكي هو المحرك الرئيسي لهذا الزوج. تتحرك العملة الخضراء بشكل مستقر أمام سلة من العملات الرئيسية، حيث تراجع في صباح اليوم بعدما انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، ولكنه تداول بشكل مستقر بعد ذلك بالقرب من 90.00 نقطة.

وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى في عشرة أشهر، بـ 7 نقاط أساس، متأثرة بتصريحات مخيبة للآمال حول السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

وتتركز التكهنات الآن حول السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي، وسط وعود بتحفيز مالي ضخم من قبل الحكومة الديمقراطية.

وسيعلن الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، خطته التحفيزية غدًا الخميس، والتي قال بأنها ستكون بتريليونات الدولارات من أجل دعم الحكومة، وزيادة الإنفاق على المساعدات المباشرة للأمريكيين المتضررين من الفيروس، حيث قضى الفيروس على الكثير من وظائف الأمريكيين.

وبحسب تصريح إستر جورج، رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي، فإن الاحتياطي الفيدرالي سيبقي على أسعار الفائدة عند المعدلات الحالية، متوقعة عدم إحداث زيادة في أسعار الفائدة، حتى ولو تجاوز التضخم 2%.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن بيانات التضخم الأمريكية في وقت لاحق من اليوم، ويتوقع المحللون أن ترتفع أسعار المستهلك بنسبة 0.4% خلال ديسمبر، مرتفعًا من 0.2% خلال نوفمبر 2020.

خطاب مرتقب لجيروم باول

ويترقب المتداولون خطاب مرتقب لجيروم باول غدًا، ليعلن عن السياسة النقدية، وسط احتمالات باتخاذ البنك لقرارات جديدة خاصة مع التيسير الكمي الكبير الذي من المتوقع أن تقره الحكومة الأمريكية.

نظرة تحليلية على أداء اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم

تحركات اليورو مقابل الدولار

كانت بداية اليورو جيدة أمام الدولار الأمريكي، ولكنه بعد ذلك تراجع بشكل كبير، ولكنه متمسك بالثبات فوق 1.2150، حيث يتلقى دعم من البيانات الأوروبية الإيجابية الخاصة بالإنتاج الصناعي.

توقعات سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم

تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم، ورغم ذلك، إلا أن النظرة لهذا الزوج لا تزال إيجابية، خاصة مع صدور بيانات الإنتاج الصناعي المبشرة.

يحتاج اليورو للثبات فوق مستوى 1.2160 لتأكيد فرص الارتفاع، وفي حالة لم يتمكن من الثبات فوقه، سيعني هذا استكمال المسيرة الهبوطية التي بدأها في الصباح.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم بين 1.2140 و1.2200 على التوالي.

توقعات سعر الذهب اليوم .. تداول في نطاق عرضي ضيق

تداول الذهب اليوم، الأربعاء، في نطاق عرضي ضيق، حيث ارتفع في البداية بدعم من تراجع الدولار، ولكنه تحول مرة أخرى نحو الهبوط في تداولات متذبذبة وغير مستقرة.

وتراجع الذهب من مستوى 1862 دولار إلى 1850 دولار للأوقية.

أسباب تدعم الذهب

تراجع الدولار الأمريكي اليوم، وذلك بعدما انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لمدة عشر سنوات من أعلى مستوياتها في 10 أشهر، حيث ابتعد المستثمرون عن الدولار.

ساعد هذا على ارتفاع الذهب فوق علامة 1855 دولار للأوقية، والاستقرار فوق هذا المستوى لساعات.

ويبدو أن الطلب القوي على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات في المزاد الشهري لوزارة الخزانة الأمريكية قد أوقف الارتفاع الحاد في العوائد خلال الأيام القليلة الماضية، والذي بدوره أوقف الارتفاع الأخير للدولار مقابل نظرائه الرئيسيين.

شارك الكثير في المزاد الأخير بقيمة 38 مليار دولار من سندات الخزانة، والتي ارتفعت إلى أعلى مستوى لها منذ ديسمبر 2019، وانخفضت أسعار السندات بشكل كبير في أوائل عام 2021 حيث بدأ المستثمرون توقع حزمة دعم مالي أكبر في ظل إدارة جو بايدن واستجابة لتعليقات العديد من أعضاء الاحتياطي الفيدرالي التي تشير إلى أن البنك المركزي قد يحد من التيسير الكمي.

ومن غير المرجح أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتعديل وتيرة مشترياته من السندات في المستقبل القريب، حيث أوضح محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة خلال ديسمبر أن المركزي الأمريكي سيواصل السيماح بما لا يقل عن 80 مليار دولار في أسهم الخزانة، و40 مليار دولار في الأوراق المالية للوكالة كل شهر.

ومن جانب أخر، ينتظر المشاركون في السوق أرقام التضخم الأمريكية لشهر ديسمبر القادم. وفقًا لمسح نشرته Trading Economics، قيل إن التضخم قد تسارع من 1.2 إلى 1.3٪ مقارنة بالشهر السابق.

ونظرًا لأن هذا انخفاض تضخمي في قيمة العملة، فمن المرجح أن يظل الذهب مطلوبًا للحماية من التضخم.

ومن الأسباب الأخرى التي تدعم الذهب، الوضع الوبائي في العالم، حيث تخطى عدد الإصابات حاجز 91 مليون إصابة حول العالم.

مازالت بعض المناطق في أوروبا في حالة إغلاق، إقليم هوبي في الصين تحت الحصار، الكثير من المطارات أوقفت رحلات الطيران مع بلدان بعينها، والكثير من الأوضاع التي تدل على وجود خطر، وهو الذي يدعم الذهب في الوقت الحالي، بعد أن سجل ما يزيد من 20% من المكاسب خلال 2020 بسبب الفيروس.

وينتظر المستثمرون الخطة التي سيعلن عنها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب غدًا الخميس، والتي ستضم حزمة التحفيز التي قيل بأنها ستكون بتريليونات الدولارات، حيث أن التحفيز الكبير والتيسير الكمي سيعصف بالدولار مقابل دعم الذهب.

ومع هذا تراجع الذهب!

وعلى الرغم من وجود أسباب كثيرة لدعم الذهلب في التداول اليوم، إلا أن المعدن الأصفر لم يستطع التقدم، قد يكون هذا بسبب ترقب المستثمرين لخطة بايدن غدًا، أو لقرار مجلس النواب الأمريكي بشأن عزل ترامب اليوم الأربعاء، حيث تقيم الأسواق الأوضاع أولًا بأول وينتظر المتداولون الوقت المناسب للدخول في السوق.

نظرة تحليلية على أداء الذهب اليوم

تحركات الذهب

كانت بداية الذهب مبشرة اليوم، حيث كان يتداول في نطاق عرضي مستقر، ولكنه تحول بعد ذلك إلى التراجع. وبالرغم من هذا إلا أنه يبدو أن الذهب في حالة استقرار نسبي في انتظار حافز قوي للاندفاع نحو اتجاه معين.

توقعات سعر الذهب اليوم

يتداول الذهب بشكل شبه مستقر، ولكن هناك مقاومة قوية بالقرب من مستوى 1855 دولار للأوقية، والذي علق فيه لفترة.

من النقاط الهامة أيضًا والتي يجب مراقبتها، هو تخطي مستوى 1863، حيث تمثل نقطة مقاومة أخرى للمعدن النفيس.

كل هذه المقاومة تجعل الذهب يتعرض لموجة هبوط، ولكنه يحاول مقاومتها بالثبات فوق 1850 دولار للأوقية، وهو المستوى الذي يجب أن يتمك به الذهب في تداولاته اليوم للارتداد الصعودي، والحد من الخسائر.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات المعدن الأصفر اليوم بين 1850 و1890 دولار للاوقية على التوالي.

توقعات سعر النفط اليوم.. دعم قوي

استكملت أسعار النفط مسيرتها المرتفعة منذ بداية العام الجاري اليوم، الأربعاء، حيث حصلت على دعم من تراجع المخزونات الأمريكية من الخام.

وارتفع النفط لليوم السابع على التوالي، حيث صعد خام برنت بنسبة تقترب من 1% إلى 57.42 دولار للبرميل، بينما تمكن خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط من بلوع مستوى 53.9 دولار أمريكي بزيادة أكثر من 1.2%، قبل أن يتراجع قليلًا إلى 53.3 دولار للبرميل.

وبهذه الزيادات، وصل النفط لأعلى المستويات في أقل من سنة، وتحديدًا عند أعلى المستويات منذ فبراير من العام الماضي.

تراجع مخزونات النفط الأمريكية

أعلن معهد البترول الأمريكي، أمس الثلاثاء، عن تراجع جديد في مخزونات النفط الأمريكية بواقع 5.8 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي والمنتهي في 8 يناير.

وبهذه الأرقام التي جاءت أعلى من التوقعات التي كانت عند 2.2 مليون برميل فقط، تمكنت المخزونات من إنهاء 5 أسابيع متتالية على تراجع.

ترجم المتداولون هذا التراجع في المخزونات، على أنه إشارة للتعافي، على الرغم من أن تراجع المخزونات قد يعني أمرين:

  • ارتفاع الطلب على النفط، وهو أمر مستبعد قليلًا في ظل أزمة كورونا.
  • نقص العرض، وهو قد يكون ما حدث، ولكن لا يوجد معلومات دقيقة حول ذلك.

وبشكل عام، من المفترض أن تعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق من اليوم عن البيانات الرسمية للمخزونات، والتي وإن جاءت مطابقة لبيانات معهد البترول الأمريكي أو إيجابية بشكل عام، فقد يدفع هذا النفط لمستويات صعودية جديدة.

تطورات الوضع الوبائي

مازالت النشوة وارتفاع المعنويات يسيطر على سوق النفط، حيث تجاهل المشاركون في السوق تطورات الوضع الوبائي العالمي، وركزوا على المعنويات المرتفعة.

تخطى عدد الإصابات حول العالم حاجز 91 مليون شخص، وبحسب الإحصاءات القريبة، فقد يفصلنا عشرة أيام فقط لبلوغ علامة 100 مليون إصابة.

ستكون هذه العلامة بمثابة رقم محبط، وقد يؤثر هذا على سوق النفط، والذي يعاني منذ بدء الجائحة.

مازالت هناك أجزاء كبيرة في أوروبا تحت الإغلاق الكلي والشامل، هذا بالإضافة إلى إقليم هوبي الصيني، كما أن الوضع الوبائي في الولايات المتحدة الأمريكية غير مطمئن.

يبدو أن الموجة الثانية أشد فتكًا من الموجة الأولى، ويحاول المستثمرون الابتعاد عن أي أخبار سلبية بخصوص الوباء، ويركزون على الأخبار الإيجابية الخاصة باللقاحات، خاصة مع الموافقة على بدء التطعيم بلقاح أسترازينيكا وأكسفورد في دول الاتحاد الأوروبي.

وعلى الرغم من تزايد عدد الإصابات في إقليم هوبي، وإجراء تشديد للإجراءات الصحية هناك، إلا أن الرئيس الصيني شي جين بينج، قد ألمح في تصريحات عن التفاؤل بالوضع الاقتصادي في البلد التي تعتبر أكبر مستورد للنفط حول العالم، مما يدعم الأسعار بشكل كبير.

نظرة تحليلية على أداء النفط اليوم

تحركات النفط اليوم

يتداول النفط بإيجابية واضحة، ويبدو أن الزخم الصعودي مازال ساري، حيث ارتفع النفط بما يزيد عن 1.5 دولار أمريكي منذ بدء التداول، كما أن هذا الرقم قابل للزيادة خلال الساعات القادمة، في انتظار بيانات المخزونات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة.

توقعات سعر النفط اليوم

استمر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في الارتفاع اليوم، وبات قريبًا جدًا من مستوى 54 دولار، حيث يتداول في المدى اللحظي والقريب ضمن القناة الصعودية.

نتوقع حصد مزيد من المكاسب خلال الساعات القليلة القادمة بدعم من المتوسط المتحرك 50 والذي يحمل السعر من الأسفل، حيث إن تمكن من اختراق 54 دولار أمريكي للبرميل، قد يتوجه نحو مستوى 54.6 دولار.

وللاستمرار في الاتجاه الصعودي، يجب أن يستمر النفط في الثبات فوق 53 دولار أمريكي، حيث إن فقد هذا المستوى، فسيكون مؤهل لكسر الموجة الصاعدة والتحول نحو الهبوط.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بين 53 و54.6 دولار أمريكي للبرميل على التوالي.

توقعات سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم .. تذبذب قوي

أظهر اليورو تداولات غير مستقرة أمام الدولار الأمريكي، حيث يتداول متذبذبًا متأثرًا بقوة الدولار تارة، وضعفه تارة أخرى.

وعاد سعر الصرف من مستوياته المنخفضة عند 1.2130 ويتم تداوله عند المستوى 1.2144 في سوق هادئ ومدى ضيق.

تصريحات أمريكية مؤثرة

قال كل من رئيس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا رافائيل بوستيتش، ومسئول من الاحتياطي الفيدرالي في دالاس روبرت كابلان، أن هناك شكوك تحوم حول التخفيض المستقبلي لبرنامج التيسير النقدي الذي يتبناه المركزي الأمريكي منذ بدء أزمة كورونا.

ومن المفترض أن تتحدث لايل برينارد اليوم، لإلقاء الضوء على سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال الشهور القادمة.

ويفكر المسئولون في الاحتياطي الفيدرالي في خفض سوق السندات خلال العام الجاري، بالإضافة إلى خفض عدد الدولارات المطبوعة أيضًا.

ومع ارتفاع العوائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، يبدو أن الاحتياطي الفيدرالي مرحب بارتفاع أسعار الفائدة على المدى الطويل.

تحفيز ضخم في الولايات المتحدة

يترقب سوق العملات خطة التحفيز التي سيقدمها الرئيس المنتخب جو بايدن الخميس القادم، وسط توقعات بوصول قيمة الحزمة لـ 3 تريليون دولار.

يهدف بايدن إلى دعم الاقتصاد والحكومة الأمريكية بهذه الحزمة، بالإضافة إلى زيادة المدفوعات المباشرة للأمريكيين، ودعم زيادة اختبارات وفحوص الكشف عن إصابات فيروس كورونا.

تؤثر هذه الحزمة على الدولار، مما قد تدفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي نحو الارتفاع مجددًا، وذلك بعد أن فقد الكثير من قيمته في أيام التداول الأخيرة.

ويختلف تقييم العملتين اليورو والدولار الأمريكي من شخص لأخر، وهو ما جعل هناك تقلبات في أداء الزوج اليوم، حيث ترتبك الخلفية السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية.

يسعى الديمقراطيون إلى عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل موعد إنتهاء فترة رئاسته رسميًا في 20 يناير، بينما يسعى ترامب إلى إكمال فترة رئاسته كاملة، وتسليم السلطة في 20 يناير، في الموعد المحدد.

وسط هذا وذاك، يختلف الوضع، حيث يفضل بعض المستثمرون الابتعاد عن المخاطرة واللجوء للملاذ الآمن، وهو ما جعل الدولار الأمريكي يرتفع في بعض الأوقات اليوم، بينما يرى أخرون أن هناك فرص للرهان على المخاطرة وتحقيق الأرباح منه، وهو ما جعل اليورو يرتفع في بعض الأوقات.

في الوقت نفسه، ومع تزايد المطالبات بعزل ترامب من جهة، ورفض ترامب لهذا الأمر، يتوقع بعض الأشخاص حدوث أعمال عنف أخرى، مثل تلك التي حدثت الأسبوع الماضي، بعدما اقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول.

بيانات أوروبية مخيبة

وعلى صعيد البيانات، جاءت بيانات مبيعات التجزئة في إيطاليا متراجعة بنسبة 6.9% في ديسمبر مقارنة بنوفمبر 2020.

ويعتبر هذا التراجع أكبر انخفاض شهري لمبيعات التجزئة منذ أبريل 2020، مما أثر على المعنويات تجاه اليورو، حيث يقيم المتداولون الوضع الاقتصادي المتردي في القارة بسبب انتشار فيروس كورونا بشكل شرس في أوروبا.

نظرة تحليلية على أداء اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم

تحركات اليورو مقابل الدولار الأمريكي

حاول اليورو مقابل الدولار الأميركي التحرك صعوديًا اليوم، الثلاثاء، وذلك بعد 3 جلسات متتالية من الانخفاض بفعل قوة الدولار الأمريكي. ولكن بالرغم من هذا، لم يتمكن اليورو حتى الآن من تحقيق مكاسب تذكر. حيث ارتفع في البداية، ولكنه تراجع بقوة مرة أخرى ليبقى أسفل مستويات الفتح بالقرب من 1.2140.

توقعات سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم

يتحرك اليورو مقابل الدولار الأمريكي اليوم بشكل غير مستقر، تارة مرتفع، وتارة أخرى منخفض، مما يجعل حالة اليقين حول اتجاهه مهتزة.

لذا، فإن هناك فرص للصعود والهبوط، سنذكرها في السطور التالية.

في حالة إن تمكن الزوج من الوصول إلى 1.2170 وتخطي هذا المستوى، سيعني التحول نحو الصعود.

أما إن عجز اليورو من الثبات فوق هذا المستوى، فسيجعل هذا السعر يتجه نحو الهبوط، خاصة وأن المتوسط المتحرك 50 يدعم هذه الموجة الهابطة، حيث تعتبر حركات تصحيحية.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات اليورو مقابل الدولار الأمريكي بين 1.2120 و1.2190 على التوالي.