أمين عام حلف شمال الأطلسي يتوقع انضمام السويد وفنلندا للحلف سريعا

مدريد (رويترز) – قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج يوم الأربعاء إنه يتوقع أن يتم التصديق سريعا على عضوية السويد وفنلندا في التحالف العسكري.

وأضاف ستولتنبرج في تصريحات للصحفيين في اليوم الثاني من قمة الحلف في مدريد “سنتخذ قرارا في القمة بدعوة السويد وفنلندا للانضمام إلى عضوية الحلف، ستكون خطوة سريعة على نحو غير مسبوق”.

وكان البلدان قد تقدما في منتصف مايو أيار بطلب للانضمام لعضوية الحلف.

واستطرد قائلا “بعد الدعوة نحتاج الى عملية تصديق في 30 برلمانا. هذا يستغرق دائما بعض الوقت لكني أتوقع أيضا أن يتم ذلك بسرعة لأن الحلفاء مستعدون لمحاولة إتمام عملية التصديق هذه في أسرع وقت ممكن”.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

مركبة فضاء صينية تحصل على صور لكوكب المريخ بأكمله

بكين (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية يوم الأربعاء أن مركبة فضاء صينية غير مأهولة حصلت على بيانات مصورة تغطي كوكب المريخ بأكمله منها صور لقطبه الجنوبي بعد أن دارت حول الكوكب أكثر من 1300 مرة منذ أوائل العام الماضي.

ووصلت مركبة الفضاء تيانوين-1 بنجاح إلى الكوكب الأحمر في فبراير شباط 2021 في أول رحلة فضائية للصين. وتم إنزال عربة آلية على سطح الكوكب بينما قامت مركبة مدارية برصده من الفضاء.

ومن بين الصور التي التقطت من الفضاء أول صور صينية للقطب الجنوبي للمريخ حيث تتركز تقريبا كل موارد الكوكب من المياه.

وفي عام 2018 اكتشف مسبار تابع لوكالة الفضاء الأوروبية وجود مياه تحت الجليد في القطب الجنوبي للكوكب.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

مقتل ثلاثة في قصف صاروخي روسي على ميكولايف بأوكرانيا

كييف (رويترز) – ذكرت السلطات المحلية أن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب خمسة في قصف صاروخي روسي لمبنى سكني في مدينة ميكولايف بجنوب أوكرانيا يوم الأربعاء، وأوضحت أنها بدأت عملية لإنقاذ الناجين.

وقال رئيس بلدية المدينة أولسكندر سينكيفيتش إن ثمانية صواريخ أصابت المدينة، وحث السكان على المغادرة. وأضاف أن المبنى أصيب على ما يبدو بصاروخ كروز روسي من طراز إكس-55.

وأظهرت صور من المكان تصاعد الدخان من مبنى من أربعة طوابق وتدمير أجزاء من طابقه العلوي.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

صحيفة: إنتاج النفط الروسي يرتفع إلى 10.7 مليون ب/ي في يونيو

(رويترز) – ذكرت صحيفة كومرسانت يوم الأربعاء نقلا عن مصادر مطلعة أن إنتاج روسيا من النفط ارتفع بنحو خمسة في المئة في يونيو حزيران إلى 1.46 مليون طن يوميا، أو ما يعادل 10.7 مليون برميل يوميا.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

إعلام كوريا الشمالية: تعاون أمريكا وحلفائها مقدمة لنسخة آسيوية من حلف الأطلسي

سول (رويترز) – قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، الرسمية في كوريا الشمالية، يوم الأربعاء إن التدريبات المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان لها “هدف شرير” تجاه كوريا الشمالية، وهي جزء من مقدمة خطيرة لإنشاء “نسخة آسيوية من حلف شمال الأطلسي”.

جاء تقرير الوكالة قبل ساعات من حضور زعيمي كوريا الجنوبية واليابان القمة السنوية لحلف الأطلسي كمراقبين لأول مرة. كما سيلتقيان مع الرئيس الأمريكي جو بايدن لمناقشة قضية كوريا الشمالية، وهي أول قمة ثلاثية من نوعها منذ عام 2017.

وستجري الدول الثلاث تدريبات مشتركة لرصد الصواريخ وتتبعها بالقرب من هاواي في أغسطس آب، تسمى باسيفيك دراجون.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن “الولايات المتحدة عازمة كل العزم على التعاون العسكري مع عملائها في تجاهل للمطلب الأمني الأساسي وقلق دول آسيا والمحيط الهادي”.

وفي بيان مماثل صدر في مطلع الأسبوع، قالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن التدريبات تظهر عدم صدق العروض الأمريكية بالتواصل الدبلوماسي والحوار دون شروط مسبقة.

وأجرت كوريا الشمالية عددا قياسيا من تجارب الصواريخ هذا العام، بما في ذلك أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات لديها، وهناك مخاوف من أنها ربما تستعد لاختبار سلاح نووي لأول مرة منذ عام 2017.

وكوريا الجنوبية واليابان حليفتان للولايات المتحدة، لكن علاقتهما مع بعضهما البعض توترت بسبب مشكلات تاريخية ناتجة عن احتلال اليابان لكوريا من عام 1910 إلى 1945.

وتضغط واشنطن على سول وطوكيو للتعاون بشكل أكبر في مواجهة التهديدات من كوريا الشمالية، وكذلك لمواجهة النفوذ المتزايد للصين.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن “مخطط تشكيل التحالف العسكري بين الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، والذي جاء بدافع خضوع اليابان وكوريا الجنوبية للولايات المتحدة، يمثل بوضوح مقدمة خطيرة لإنشاء ‘نسخة آسيوية من حلف الأطلسي‘”، متهمة واشنطن بالتحريض على حرب باردة جديدة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

أمريكا تكثف جهود مكافحة جدري القردة

شيكاجو/واشنطن (رويترز) – تكثف الحكومة الأمريكية جهودها لوضع حد لتفشي جدري القردة بإرسال مئات الآلاف من جرعات اللقاح إلى الولايات في الأشهر المقبلة، مما سيعزز قدرة من هم أكثر عرضة للخطر على الحصول عليه، كما ستزيد الإمدادات إلى المناطق التي ترتفع فيها أعداد الحالات.

وتتضمن الخطة، التي أُعلنت يوم الثلاثاء، التوسع السريع في إمكانية الحصول على لقاح جينيوس من تطوير شركة (بافاريان نورديك)، والذي كان محدودا حتى الآن، من أجل منع انتشار جدري القردة في المناطق التي تشهد أعلى معدلات تفش للمرض.

كما يمكن لإدارات الصحة المحلية وعلى مستوى الولايات أيضا طلب إمدادات من لقاح آخر طورته شركة (إيمرجنت بايوسولوشنز)، الذي يتوفر بشكل أكبر بكثير إلا أن له آثارا جانبية أكثر ولا يمكن للجميع استخدامه، بمن فيهم أولئك الذين يعانون من ضعف المناعة.

وستخصص إدارة بايدن 296 ألف جرعة من لقاح جينيوس من مخزون وطني للولايات والأقاليم خلال الأسابيع المقبلة، حيث سيجري تخصيص 56 ألف جرعة على الفور بينما ستتاح 1.6 مليون جرعة أخرى على مدار الأشهر المقبلة حسبما ذكر المسؤولون.

وشهدت الولايات المتحدة 306 إصابات بجدري القردة، وهي عدوى فيروسية ترتبط بالجدري. ورغم أن الفيروس متوطن في أجزاء من أفريقيا، إلا أن موجة التفشي الحالية وصلت إلى دول لا ينتشر فيها هذا الفيروس عادة، وهو ما يثير مخاوف من أنه قد يصبح أكثر انتشارا.

ويشهد الطلب على اللقاح تزايدا، ففي الأسبوع الماضي، بدأت عيادة في نيويورك في طرح اللقاح وسرعان ما نفدت الجرعات المتاحة.

وفي السابق كان المسؤولون الصحيون يركزون على تقديم اللقاح لأفراد يكونون على اتصال مباشر بحالات إصابة مؤكدة بجدري القردة. وستعمل الاستراتيجية الجديدة على توسيع ذلك النطاق ليشمل حالات التعرض المفترض لمصابين، حسبما ذكرت جنيفر ماكيستون المسؤولة بالمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقال مسؤولون حكوميون إن هدف المرحلة الأولية من الاستراتيجية هو إبطاء انتشار المرض.

(إعداد يحيى خلف للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

الصين تسجل 129 إصابة جديدة بفيروس كورونا

شنغهاي (رويترز) – قالت لجنة الصحة الوطنية يوم الأربعاء إن بر الصين الرئيسي سجل 129 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء، منها 24 إصابة مصحوبة بأعراض و105 بلا أعراض.

وسجلت الصين في اليوم السابق 100 إصابة جديدة منها 16 إصابة مصحوبة بأعراض و84 بلا أعراض.

ولم تسجل البلاد وفيات جديدة لتظل الحصيلة عند 5226.

وسجل بر الصين الرئيسي حتى الآن 225605 إصابات بفيروس كورونا مصحوبة بأعراض.

ولم تسجل العاصمة بكين أي إصابات محلية جديدة مصحوبة بأعراض دون تغير عن اليوم السابق، بينما سجلت إصابة محلية واحدة جديدة بلا أعراض مقابل عدم تسجيل أي حالات في اليوم السابق.وأظهرت بيانات الحكومة المحلية في شنغهاي أن المدينة لم تسجل إصابات محلية جديدة، دون تغير عن اليوم السابق.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

الشرطة الكندية تقتل مسلحين اثنين في تبادل لإطلاق النار عند بنك

سانيتش (كولومبيا البريطانية) (رويترز) – قتلت الشرطة الكندية مسلحين اثنين خلال تبادل لإطلاق النار يوم الثلاثاء عند بنك في مقاطعة كولومبيا البريطانية أسفر أيضا عن إصابة ستة ضباط، وتم إخلاء منازل قريبة بعد اكتشاف عبوة ناسفة محتملة، حسبما ذكرت الشرطة.

وذكرت سلطات إنفاذ القانون أن أعضاء فريق الرد السريع وصلوا إلى الموقع في بنك مونتريال في سانيتش، بجزيرة فانكوفر، قرب الحدود مع ولاية واشنطن الأمريكية، في حوالي الساعة 11 صباحا (1800 بتوقيت جرينتش).

  وقالت شرطة مدينة سانيتش في كولومبيا البريطانية، في بيان على موقعها على الإنترنت “ما زال الحادث مستمرا في ظل وجود مكثف للشرطة في المنطقة”.    وأضافت “تم إخلاء المنازل والشركات القريبة من مكان الحادث بسبب احتمال وجود عبوة ناسفة في سيارة مرتبطة بالمشتبه بهم”.

وقال دين دوثي قائد شرطة سانيتش في مؤتمر صحفي إن الرجلين كانا “مدججين بالسلاح” وإن التقارير الأولية تشير إلى أنهما كانا يرتديان دروعا واقية من الرصاص، مضيفا أنه ليست لديه أي معلومات أخرى عنهما.

ونُقل ستة ضباط الى المستشفى مصابين بطلقات نارية.

وأضاف “نتوقع في الوقت الحالي خروج بعض الضباط بعد تلقي العلاج في أقسام الطوارئ، بينما أصيب ضباط آخرون بجروح خطيرة للغاية ونقلوا إلى قسم الجراحة”.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

الشرطة: مقتل مسلحين اثنين وإخلاء منازل بسبب قنبلة محتملة في حادث عند بنك بكندا

سانيتش (كولومبيا البريطانية) (رويترز) – قالت الشرطة يوم الثلاثاء إن مسلحين مشتبها بهما لقيا حتفهما وأصيب ستة من ضباط الشرطة عند بنك فى مقاطعة كولومبيا البريطانية في كندا، خلال حادث أدى أيضا إلى إخلاء منازل مجاورة بسبب احتمال وجود عبوة ناسفة.

وقالت شرطة مدينة سانيتش في كولومبيا البريطانية، في بيان على موقعها على الإنترنت “ما زال الحادث مستمرا في ظل وجود مكثف للشرطة في المنطقة”.

وأضاف “تم إخلاء المنازل والشركات القريبة من مكان الحادث بسبب احتمال وجود عبوة ناسفة في سيارة مرتبطة بالمشتبه بهم”.

وقال البيان إن ستة ضباط نقلوا إلى المستشفى.

وأضاف “نتوقع خروج بعض الضباط بعد تلقي العلاج في أقسام الطوارئ، بينما أصيب ضباط آخرون بجروح خطيرة ونقلوا إلى قسم الجراحة”.

وتقع سانيتش في جزيرة فانكوفر في جنوب غرب كندا بالقرب من الحدود مع ولاية واشنطن الأمريكية.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

زيلينسكي يصف روسيا أمام الأمم المتحدة بأنها “دولة إرهابية”

الأمم المتحدة (رويترز) – اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا أمام الأمم المتحدة يوم الثلاثاء بأنها “دولة إرهابية” مما دفع روسيا إلى اتهامه باستغلال خطاب أمام مجلس الأمن “كحملة علاقات عامة عن بُعد” للحصول على مزيد من الأسلحة الغربية.

وطالب زيلينسكي مجلس الأمن بطرد موسكو من الأمم المتحدة وإنشاء محكمة للتحقيق في أفعال الجيش الروسي، الذي غزا أوكرانيا في 24 فبراير شباط. غير أن روسيا عضو بالمجلس يملك حق النقض (الفيتو) ويمكنها أن تحمي نفسها من أي إجراء من هذا القبيل.

وقال زيلينسكي للمجلس إن “روسيا ليس لها الحق في المشاركة في المناقشة والتصويت فيما يتعلق بالحرب في أوكرانيا، وهي حرب غير مبررة واستعمارية”. وأضاف “أدعوكم إلى تجريد وفد الدولة الإرهابية من صلاحياته”.

وتصف موسكو الغزو بأنه “عملية عسكرية خاصة” لتخليص أوكرانيا من الفاشيين، وهو تأكيد تقول حكومة كييف وحلفاؤها الغربيون إنه ذريعة لا أساس لها لشن حرب غير مبررة.

وأبلغ دميتري بوليانسكي نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة المجلس أن ظهور زيلينسكي عبر الفيديو يقوض سلطة الهيئة المكلفة بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وقال بوليانسكي “ينبغي ألا يتحول مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى منصة لحملة علاقات عامة عن بُعد للرئيس زيلينسكي من أجل الحصول على مزيد من الأسلحة من المشاركين في قمة حلف شمال الأطلسي”.

واجتمع المجلس بعد أن قالت أوكرانيا إن ضربة صاروخية روسية استهدفت عمدا مركزا تجاريا يوم الاثنين، مما أسفر عن مقتل 18 شخصا على الأقل.

ونفت روسيا قصف المركز التجاري بالصواريخ، قائلة إنها قصفت مستودعا قريبا للأسلحة الأمريكية والأوروبية، مما أدى إلى انفجار تسبب في اندلاع حريق في المركز التجاري. 

وقالت روزماري ديكارلو مسؤولة الشؤون السياسية بالأمم المتحدة أمام المجلس “لقد نفدت الكلمات لوصف عبث ووحشية هذه الحرب”، وحثت جميع الأطراف على حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)