هل يحقق مؤشر داو جونز الصناعي قمة تاريخية جديدة مع اقتراب موعد حزمة التحفيز؟

التحليل الفني:

يقترب مؤشر داو جونز الصناعي DJI من مستوى المقاومة المحورية عند سعر 32,000 وذلك بعد أن حقق قمة تاريخية جديدة مسجلاً رقماً قياسياً جديداً عند مستوى 32,140 و نلاحظ أن الزخم الصاعد لايزال مستمر على النطاق الزمني اليومي ولاتزال الأسعار لم تصل الى مناطق التشبعات الشرائية القوية جداً على مؤشر التذبذب ستوكاستيك. ولاتزال الأسعار أيضاً تتلقى الدعم الإيجابي من خلال استمرار الأسعار بالتداول أعلى المتوسط المتحرك لمدة 55 يوم، وحالياً يحاول السعر اختراق المقاومة عند سعر32,000 وفي حال تمكن من اختراقها من الممكن أن يحقق رقم قياسي جديد ويستهدف مستوى سعر 32,700. أما في حال فشل الإختراق فمن الممكن أن يبدأ السعر بخلق موجة تصحيحية هابطة ليعيد اختبار المتوسط المتحرك لمدة 55 يوما والذي يلتحم مع الدعم المحوري ونقطة المحور (البايفوت) عند مستوى سعر 31,000 كما هو موضح في الرسم البياني في الأسفل .

ونلاحظ أيضاً على الفاصل الزمني 4 ساعات أن الزخم الصاعد لايزال مستمر، وتحاول الأسعار خلق تقاطعات إيجابية لمؤشر التذبذب ستوكاستيك، والذي تمنح الأسعار دافع إيجابي لاختراق المقاومة عند مستوى سعر 32,000، مما يعزز من استمرارية الزخم الصاعد والانطلاق نحو مستويات تاريخية جديدة، وفنياً مؤشر داو جونز الصناعي DJI لا يزال يعتبر في طور المسار الصاعد بشرط استمرارية الأسعار بالتداول أعلى الدعم المحوري عند مستوى سعر 31,000، ويمكنكم الإطلاع على الرسم البياني في الأسفل لتوضيح ما سبق على نطاق (4 ساعات).

التحليل الأساسي:

ارتفعت أسعار مؤشر داو جونز الصناعي  DJI و نجحت بتحقيق أرقام قياسية جديدة، متأثرة بالعديد من الأسباب أهمها تأثير انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، مما أدى الى ارتفاع المؤشرات القيادية الأميركية وعلى رأسها مؤشرداو جونز الصناعي  DJI والأسهم وملك الملاذات الآمنة الذهب، وأيضا لا نغفل عن ارتفاع أسعار أسهم شركات التكنولوجيا وتعافيها على أثر الهبوط المدوي السابق بفعل تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال الجلسة السابقة ليوم الثلاثاء.
واحب أن أذكر أخيراً بالأنباء الإيجابية بخصوص حزمة التحفيز، حيث اقترب موعد الإقرار النهائي للحزمة من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي خلال هذا الأسبوع، مما يعني المزيد من الإيجابية للمؤشرات والأسهم الأمريكية .

هل ينجح ملك العملات المشفرة البيتكوين في تحقيق رقم قياسي جديد؟

:التحليل الفني

نجح  ملك العملات المشفرة البيتكوين بالتمسك بالمسار الصاعد أعلى منطقة الدعم المحورية الواقعة عند مستوى 45,000 دولار أمريكي والتي تعبر عن نقطة المحور (البايفوت)، حيث أنه إذا تمكن من الثبات أعلاها سوف يعزز السيطرة على الزخم الإيجابي الصاعد واكتساب فرصة جديدة لتصدر المشهد والانطلاق نحو مستويات سعر 60,000-66,000 وتحقيق أرقام قياسية جديدة.
ولكن لايزال ملك العملات المشفرة البيتكوين حتى اللحظة يحاول التماسك والتجميع أعلى الدعم المحوري متلقيا الدعم من خلال التماسك أعلى المتوسط المتحرك لمدة 55 يوم، وأيضا نلاحظ أن الزخم الصاعد لايزال مستمر في التنامي وذلك من خلال ما يظهره لنا مؤشر التذبذب ستوكاستيك على الفريم الزمني لمدة يوم، وبشكل عام في حال تمكن ملك العملات المشفرة البيتكوين  من الإرتداد من الدعم المحوري عند مستوى 45,000 دولار أمريكي والثبات أعلاها فسوف يتلقى ملك العملات المشفرة البيتكوين الضوء الأخضر للانطلاق نحو تحقيق أرقام قياسية جديدة. أما في حال فشل البيتكوين في الثبات أعلى الدعم المحوري عند مستوى 45،000 دولار أمريكي، فسوف يتعرض البيتكوين للضغط السلبي الذي قد يهوي بالأسعار إلى 36،000 دولار أمريكي على المدى المتوسط. وحتى اللحظة ومن نظرة فنية لا يزال البيتكوين يسير في ظل النطاق الإيجابي الصاعد متلقياً الدعم من العديد من الإشارات التقنية المختلفة وإليكم تفاصيل التحليل الفني موضحة في الرسم البياني على النطاق اليومي.

بيتكوين-الفريم اليومي

نلاحظ على الفاصل الزمني 4 ساعات أن الأسعار تتداول أعلى خط الإتجاه الصاعد وأعلى المتوسط المتحرك لمدة 55 يوم والذي يعبر عن منطقة دعم قوية نوعاً ما والذي من شأنها أن تقوم بتأكيد النظرة الفنية الإيجابية لملك العملات المشفرة البيتكوين، وقد يمنحه فرصه في تحقيق رقم قياسي جديد. ويمكنكم الإطلاع على الرسم البياني لتوضيح ما سبق (4 ساعات) .

التحليل الأساسي:

ارتفعت أسعار البيتكوين خلال الفترة السابقة ونجحت بتكوين في تحقيق أرقام قياسية جديدة، ومن الأسباب الرئيسية الذي أدت الى ارتفاع أسعار البيتكوين بشكل جنوني هو زيادة الطلب والإقبال على شراء البيتكوين في ظل الندرة المتزايدة في انتاج البيتكوين، مما أدى الى ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق بناء على القانون الإقتصادي الأشهر قانون الوفرة والندرة، حيث بلغ قيمة المعروض من البيتكوين عالميا 21 مليون قطعة وتم حتى الان تعدين 18,625 مليون عملة بيتكوين تقريبا.
وأيضا لا نغفل عن ذكر إعلان شركة “تسلا” (Tesla) استثمارها مبلغ 1.5 مليار دولار في البيتكوين، والسماح للعملاء بشراء جميع منتجاتها عن طريق عملة البيتكوين واعتمادها كوسيلة دفع أساسية في الشركة.
ومن الأسباب أيضا هو إعلان شركة المدفوعات الإلكترونية العالمية “باي بال” (PayPal) تفعيل خدمة التعامل في عمليات الدفع والشراء والبيع عن طريق العملات المشفرة وعلى رأسها عملة البيتكوين، ناهيك عن تصريح لشركة “ماستر كارد” يتضمن أن الشركة سوف تقوم بإضافة خدمة التعامل ببعض العملات الرقمية المشفرة، وهذه كانت أهم الأسباب في ازدهار ملك العملات المشفرة البيتكوين.

هل تنفجر فقاعة الداو جونز أم يستمر بتحقيق الأرقام القياسية؟

التحليل الفني:

مؤشر الداو جونز

تراجعت أسعار مؤشر الداو جونز الصناعي Dow Jones وذلك بعد أن حقق قمة تاريخية جديدة مسجلاً رقم قياسي جديد عند سعر 32,080، ولكن نلاحظ أن الزخم الصاعد بدأ بالتراجع والتلاشي على النطاق الزمني 1 ساعة وذلك بعد أن وصلت الأسعار إلى مناطق تشبعات شرائية قوية جداً على مؤشر التذبذب ستوكاستيك، والذي نجح بخلق تقاطعات سلبية بالقرب من مستويات 94، وهو الذي منح الضوء الأخضر لبدء موجة تصحيحية هابطة هوت بالأسعار ما يقارب 700 نقطة، محاولاً السعر كسر المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم، والذي بتأكيد كسرة قد يعزز من امتداد الموجة الهابطة لتستهدف الدعم المحوري الماثل عند مستوى سعر 31,000 كما هو موضح في الرسم البياني.

مؤشر الداو جونز

ونلاحظ أيضاً على الفاصل الزمني 4 ساعات أن الزخم الصاعد بدأ في التراجع نوعاً ما، بعد أن تمكنت الأسعار من كسر مستوى 80 في مؤشر ستوكاستيك، والذي يمنح الأسعار دافع سلبي لكسر المتوسط المتحرك لمدة 55 يوم، مما يعزز هبوط الأسعار الى مستويات 31,000 لإعادة اختبار المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم، والذي يعبر عن منطقة دعم متحرك قوي جداً.
وفنياً، لايزال مؤشر الداو جونز الصناعي DJI في طور المسار الصاعد بشرط استمرارية الأسعار بالتداول أعلى الدعم المحوري عند مستوى سعر 31,000، أما في حال فشلت الأسعار بالتماسك أعلى الدعم المحوري المذكور سابقاً، فسوف يكلف ذلك مؤشر داو جونز الصناعي كثيراً ويهوي به بالقرب من مستويات 29,800. ويمكنكم الإطلاع على الرسم البياني لتوضيح ما سبق (4 ساعات).

التحليل الأساسي:

تراجعت أسعار مؤشر الداو جونز الصناعي DJI بعد أن نجحت بتحقيق أرقام قياسية جديدة ولكن تأثرت بالعديد من الأسباب أهمها تأثير ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات مسجلة مستوى 1.49% ويعتبر أعلى مستوى منذ أكثر من عام، وأيضا لا نغفل عن تراجع أسعار أسهم شركات التكنولوجيا بفعل ضغط عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات المستمرة بالارتفاع.
وأحب أن أذكر أخيراً أن هناك أنباء سلبية بخصوص حزمة التحفيز حيث أعلن مسؤولون في مجلس الشيوخ الأمريكي أن الحد الأدنى للأجور والمحدد ب 15 دولار أمريكي للساعة، غير مسموح به في الحزمة التحفيزية الجديدة، مما يعني المزيد من القوة للدولار والمزيد من الضغط على المؤشرات والأسهم المريكية.

هل يستمر خام برنت في التعافي وتحقيق المزيد من المكاسب؟

التحليل الفني:

خام برنت

استمرت أسعار خام برنت Crude Brent بتحقيق المزيد من المكاسب وذلك بعد أن تمكنت الأسعار من اختراق مستوى المقاومة المحورية الواقعة عند مستوى سعر 65.30، والذي بدورة ساعد الأسعار من الإقتراب نحو تحقيق الهدف القادم عند مستوى سعر 70.80. ولكن من الناحية الفنية وعلى الفاصل الزمني 1 ساعة، يمكننا ملاحظة تراجع الزخم الصاعد على مؤشر التذبذب ستوكاستيك، والذي بدأ بمحاولات خلق تقاطعات سلبية بالقرب من مستوى 88، وهو ما قد ينذر ببدء موجة تصحيحية هابطة قد تستهدف مستوى سعر 66.60 كما هو موضح في الرسم البياني في الأعلى.

خام برنت

ونلاحظ أيضاً على الفاصل الزمني 4 ساعات أن الزخم الصاعد بدأ في التراجع نوعاً ما، ولكننا لم نشهد حتى الآن تكوين تقاطع سلبي لمؤشر ستوكاستيك، والذي في حال حدوثه قد يعزز من خلق موجة هابطة، سوف تساعد خام برنت على تجميع العزم للصعود مجددا وتحقيق الهدف الرئيسي عند مستوى سعر 70.80.
وفنياً، خام برنت لايزال يعتبر في طور المسار الصاعد بشرط استمرارية الأسعار بالتداول أعلى المتوسط المتحرك لمدة 55 يوم، والذي يقترب من الدعم المحوري عند مستوى سعر 65.30 مكوناً دعم ثاني متحرك، مما يزيد هذا المستوى أهمية بالغة فنياً. ولايزال خام برنت حتى اللحظة يتداول في ظل القناة الرئيسة الصاعدة ويسيطرعلى تحركاته الزخم الإيجابي الصاعد. ويمكنكم الإطلاع على الرسم البياني لتوضيح ما سبق (4 ساعات) .

التحليل الأساسي:

استفاد خام برنت من الأحداث الأخيرة الذي شهدتها جنوب الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة في ولاية تكساس، وذلك بعد أن توقفت عدد من منصات الحفر النفطية بسبب الثلوج الذي اجتاحت ولاية تكساس، مما أدى إلى تقليل الإنتاج وعزز من ارتفاع الأسعار. وأيضا لا نغفل عن ذكر السياسة النقدية للبنك الإحتياطي الفيدرالي FED، والذي يستمر في التأكيد بالإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة بالقرب من المستوى الصفري، وهو ما قد عزز القطاع النفطي ببعض الإيجابية.
وقد جاء أيضاً في تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA يوم أمس الأربعاء أن انتاج النفط الخام الأمريكي انخفض بأكثر من 10 % أي نحو 1.2 مليون برميل خلال هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع السابق بسبب العواصف الثلجية الذي ضربت ولاية تكساس الأميركية .
وأحب أن أذكر أخيراً أيضا بالأنباء الإيجابية بشأن اعتماد حزمة التحفيز في الولايات المتحدة، والتي سيكون لها دور كبير في تعافي القطاع النفطي بشكل عام، لأنها ستعمل على تعافي الإقتصاد، مما يخلق المزيد من الطلب على القطاع النفطي في ظل الإتفاق على تخفيض الإنتاج من قبل الدول المصدرة للنفط أوبك OPEC.

تحليل فني: هل ينجح الذهب بتحدي تقاطع الموت؟

التحليل الفني:

يحاول الذهب ملك الملاذات الآمنة التحرر من القيود السلبية وتلقي الإشارات الإيجابية من خلال مؤشر التذبذب ستوكاستيك،  الذي يحاول خلق تقاطعات إيجابية تعزز محاولات الذهب بالإنطلاق والخروح من تحت الضغط السلبي. ويتحقق ذلك بتأكيد ثبات اختراق مستوى سعر 1,790، وبشكل عام في حال تمكن الذهب من اختراق 1,790 والثبات أعلاه فسوف يتلقى الذهب الضوء الأخضر للإنطلاق نحو مستويات 1,827 و1,875 وسوف ينجح بتحدي تقاطع الموت الذي ظهر على الذهب خلال التداولات في الأسبوع السابق. أما في حال فشل الذهب في الثبات أعلى 1,790، فسوف يتعرض الذهب لمزيد من الضغط السلبي الذي قد يهوي بالأسعار إلى مستويات 1,720-1,725 على المدى المتوسط. وحتى اللحظة ومن نظرة فنية لا يزال الذهب يحاول استعادة بريقة والمكافحة من أجل التخلص من الضغط السلبي وإليكم تفاصيل التحليل الفني موضحة في الرسم البياني.

التحليل الأساسي:

سوف أوضح لكم اخواني الأعزاء توقعات الذهب وفقا للتحليل الاقتصادي (الأساسي).

لقد لاحظنا الأسابيع السابقة أن الذهب تعرض لضغوط سلبية فنياً، ولكن حاليا يحاول الذهب التحرر من القيود السلبية مستغلاً بعض الأحداث الإقتصادية وأهمها، ورود أنباء تتحدث عن إنجاز بعض التقدم بخصوص حزمة التحفيز المنتظرة بقيمة 1.9 تريليون دولار أمريكي، حيث أنه من المتوقع أن يتم التصويت عليها من قبل مجلس النواب يوم الجمعة، مما يعني أنها سوف تعرض على مجلس الشيوخ خلال الأسبوع التالي ومن ثم ترسل الى مكتب الرئيس بايدن لاعتمادها. وهذة الأخبار تعد إيجابية للذهب في حال تم تمرير الحزمة التحفيزية دون أي معوقات.
ولا نريد أن نغفل عن ذكر انتكاسة مؤشر الدولار الأمريكي وفشلة في محاولة كسر القيود السلبية والتحرر من الإتجاه الهابط وعودتة للتداول دون مستوى المحور ونقطة تحول الإتجاة وهي 90.700.
وبشكل عام ومن نظرة أقتصادية لا زال يعتبر الذهب هو الملاذ الآمن الوحيد على مر الزمن وبالذات في ظل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة الذي على إثرها اهتزت أقوى اقتصادات العالم ولازالت تعاني حتى اللحظة، ولا يعني أن هبوط الذهب هو فقدان الذهب قيمته لا بل هو يعتبر هبوط تصحيحي عميق. وأحب أن أذكر المقولة الشهيرة وهي أن الذهب يمرض ولا يموت، ومن الممكن أن نرى له عودة قريبة خلال الفترات القادمة في حال نجح بالعودة أعلى مستويات 1,790 والثبات أعلاها، والذي بدورة سوف يكون نجح بالتغلب على تقاطع الموت والتحرر من السلبية المطلقة.