تحركات الذهب والعقود الآجلة للنفط في ظل توقف تطبيقات شركة فيسبوك عن العمل والقرارات الأخيرة لأوبك بلس‎‎

العقود الآجلة للذهب تتخلى عن أعلى مستوياتها منذ أسبوعين إلى اليوم بفعل انتعاش الدولار الأمريكي 

حيث تراجعت أسعار المعدن الأصفر خلال تداولات اليوم متخليه بذلك عن أعلى مستوياتها منذ أسبوعين إلى اليوم، بفعل الإنتعاش الذي حصل على عملة الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الرئيسية العالمية الأخرى، وبفعل العلاقة العكسية بينهما لتسجل بذلك أول خسارة لها خلال الأربع جلسات الأخيرة.

وخلال تداولات اليوم فقد انخفض الذهب بنسبة 0.8 بالمئة ليسجل بذلك 1,755.35 دولار للأونصة، مقارنة مع سعر الإفتتاحية عند 1,769.93 دولار، كما وقد حققت أسعار الذهب في تداولات الأمس الأثنين افتتاحية أسواق المال العالمية ارتفاع بنسبة 0.5 بالمئة، محققة بذلك ثالث مكسب على التوالي، كما وقد سجلت خلال تداولات الأمس أعلى مستوياتها منذ أسبوعين، بفعل عمليات الشراء عليه كملاذ آمن، بعد توقف تطبيقات شركة فيسبوك عن العمل لمدة ست ساعات متتالية، الأمر الذي أدى إلى هبوط واسع في الأسهم الأمريكية في وول ستريت.

وفي سياق ذلك نشير إلى ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي بحوالي 0.2 بالمئة، الأمر الذي يعكس انتعاش العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية الأخرى، ويأتي هذا الانتعاش بفعل عمليات الشراء على الدولار الأمريكي كأفضل استثمار متاح في ظل الاحتمالات الحالية بخصوص قرب تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما ويأتي ذلك أيضا في ظل العديد من البيانات الإقتصادية الهامة الصادرة عن سوق العمل الأمريكي خلال الأسبوع الحالي، حيث يترقب المستثمرون قرب إعلان المجلس الاحتياطي عن برنامج تقليص شراء السندات، والتي تعتبر خطوة أساسية في خطة رفع أسعار الفائدة الأمريكية .

الخام الأمريكي يسجل أعلى مستوياته منذ سبع سنوات و الخام برنت يرتفع لأعلى مستوياته منذ ثلاثة سنوات 

استطاعت أسعار النفط عالمياً من مواصلة مكاسبها لليوم الخامس على التوالي، ليستطيع أن يسجل الخام الأمريكي أعلى مستوى له فى سبع سنوات، والخام برنت أعلى مستوى منذ ثلاث سنوات، تأتي تلك التطورات بعد قرار الأوبك بلس يوم الأمس بالبقاء على سياسة الإنتاج الحالية كما هي، ويترقب المتعاملون خلال اليوم التصريحات الأولية عن مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال تداولات اليوم فقد ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 1.4 بالمئة ليسجل مستوى 78.64 دولار أمريكي ، مسجلاً بذلك أعلى مستوياته منذ شهر نوفمبر 2014، مقارنة مع سعر الإفتتاحية عند 77.56 دولار للبرميل، كما وصعد الخام برنت بنسبة 1.6 بالمئة ليسجل سعره 82.52 دولار للبرميل، مسجلاً اعلى مستوياته منذ شهر أكتوبر 2018، مقارنة مع سعر الإفتتاحية عند 81.26 دولار للبرميل.

كما نشير بذكر تسوية الأسعار ليوم الأمس الأثنين افتتاحية السوق، حيث حقق الخام الأمريكي ارتفاعاً بنسبة 2.5 بالمئة، كما وارتفع الخام برنت بحوالي 2.7 بالمئة في رابع مكسب على التوالي.

كما وقد أعلنت منظمة الأوبك وحلفاؤها عن البقاء على سياسة الإنتاج الحالية دون تغيير، متجاهلة بذلك كل من الولايات المتحدة والهند بخصوص زيادة الإنتاج محاولة بذلك كبح ارتفاع الأسعار حالياً للنفط.

ونحن خلال اليوم في حالة من الترقب للبيانات الأولية التي تصدر عن معهد البترول الأمريكي بخصوص مخزونات الخام عن الأسبوع المنصرم، وسط العديد من التوقعات في عودة المخزونات للانخفاض من جديد، كما وتصدر غداً الأربعاء البيانات الرسمية من وكالة الطاقة الأمريكية حول ذلك.

أسعار النفط تواصل الارتفاع والخام برنت هل يستطيع كسر حاجز 80 دولار للبرميل خلال اليوم ؟

الخام برنت يقفز لأعلى مستوياته منذ ثلاثة سنوات إلى اليوم

استطاعت أسعار النفط عالمياً تحقيق ارتفاع ملحوظ خلال افتتاحية أسواق المال العالمية لليوم، مواصلة بذلك سلسلة مكاسبها السابقة للجلسة الخامسة على التوالي، ليتمكن بذلك الخام برنت من التداول على مشارف 80 دولار للبرميل مسجلاً بذلك أفضل مستوى له منذ ثلاثة سنوات إلى اليوم، وذلك يعود إلى تحسن مستويات الطلب العالمي على الوقود في ظل عدم وصول إمدادات الأوبك بلس للمستوى المتفق عليه سابقا.

وبحسب ذلك فقد حقق الخام برنت ارتفاعاً خلال اليوم بنسبة 2.1 بالمئة، ليسجل سعر 79.62 دولار للبرميل مقارنة مع سعر الإفتتاح عند 78.02 دولار. ونشير إلى التسوية ليوم الجمعة، فقد ارتفع الخام برنت بنسبة 1.1 بالمئة ليسجل بذلك رابع مكسب يومي على التوالي بفضل ارتفاع آمال الطلب العالمي على الوقود بشكل خاص.

رؤية فنية عن خام برنت

شهدنا خلال اليوم ارتفاع على أسعار العقود الآجلة لخام برنت، و بحسب رأيي الشخصي لازال الإتجاه صاعد مستهدفاً النقطة 82.20 كهدف قادم، ولكن بشرط الثبات فوق النقطة 77.80 دولار للبرميل.

وبحسب ذلك فإن نطاق التداول خلال اليوم بين كل من نقطة الدعم 77.50 ونقطة المقاومة 80.60، والإتجاه المتوقع لتداولات اليوم هو صاعد.

الخام الأمريكي يسجل أعلى مستوياته منذ شهرين إلى اليوم

ارتفعت أسعار العقود الاآجلة للخام الامريكي خلال اليوم الأثنين، مسجلة بذلك أعلى مستوياتها منذ شهرين إلى اليوم وسط تحسن الطلب على الوقود بشكل عالمي، وبحسب ذلك فقد ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 1.8 بالمئة، ليسجل سعر البرميل 75.30 دولار وهو الأعلى منذ منتصف شهر يوليو الماضي، مقارنة مع سعر الإفتتاحية عند 73.96 دولار، كما وقد حقق الخام الأمريكي ارتفاعاً ليوم الجمعة بنسبة 1.0 بالمئة في رابع مكسب يومي على التوالي .

وفي سياق ذلك نشير إلى تعاملات الأسبوع المنصرم، فقد ارتفعت أسعار النفط عالمياً بحوالي 3.25 بالمئة، مسجلة بذلك خامس مكسب أسبوعي على التوالي، وذلك بدعم ارتفاع المؤشرات التي تدل على تحول أسواق النفط إلى حالة العجز خلال الربع الأخير من العام الحالي.

بالإضافة إلى ذلك، فقد انخفضت مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأمريكية لأدنى مستوياتها منذ ثلاثة سنوات إلى الآن، الأمر الذي يؤكد على تسارع مستويات الطلب في أكبر مستهلك للوقود عالمياً.

كما نشير أيضا إلى الهند التي تعتبر رابع أكبر مستهلك للنفط عالمياً، حيث ارتفعت واردات النفط الخام فيها لأعلى مستوياتها منذ ثلاثة شهور إلى اليوم، بتزامن مع تلبية السلطات لاحتياجات الوقود وسط تخفيف الإجراءات والقيود المرتبطة في فيروس كورونا في البلاد.

رؤية فنية عن الخام الأمريكي

واجه سعر الخام الأمريكي ضغطاً سلبياً مؤقتاً خلال بداية تداولات اليوم، ولكنه سرعان ما واصل الإرتفاع من جديد وبحسب رأيي الشخصي فإنه من المتوقع الوصول الى 76.95 كهدف قادم، ولكن بشرط الثبات فوق النقطة 73.30 دولار للبرميل.

وبحسب ذلك فإن نطاق التداول خلال اليوم بين كل من نقطة الدعم 73.50 ونقطة المقاومة 76.60 و الميل العام المتوقع خلال اليوم هو صاعد.

تقرير يومي بأهم التحركات في أسواق البورصة العالمية خلال اليوم الاثنين‎‎

بداية أسبوع تداول جديد والعديد من التحركات والأحداث الإقتصادية القادمة والمنتظرة التي لها العديد من التأثيرات على أسواق البورصة المختلفة، وفيما يلي سيتم الحديث عن أهم الأخبار الإقتصادية والتحركات خلال اليوم في البداية مع سوق السلع العالمية:

أولاً: الذهب يسجل أدنى مستوياته منذ ستة أسابيع لليوم بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي  

حيث انخفضت أسعار المعدن الأصفر خلال تداولات اليوم، مسجلة بذلك أدنى مستوياتها منذ ستة أسابيع إلى اليوم بفعل الإرتفاع الكبير للدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الرئيسية الأخرى.

ومع بداية تعاملات اليوم فقد انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.7 بالمئة عند 1,742.02 دولار للأونصة، مقارنة مع الإفتتاحية عند 1,754.08 دولار.

وكما نشير إلى تسوية الأسعار ليوم الجمعة فقد حققت أسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 0.1 بالمئة، ليسجل بذلك أول مكسب خلال الثلاث جلسات الأخيرة، وذلك بعد تكبد العديد من الخسارات المتتالية.

وفي سياق ذلك نشير أيضاً إلى تعاملات الأسبوع الماضي فقد انخفضت أسعار الذهب بنسبة 1.8 بالمئة، مسجلة بذلك ثاني خسارة أسبوعية على التوالي، وذلك بفعل تركيز المستثمرين على شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار متاح حالياً.

كما وقد سجل مؤشر الدولار الأمريكي خلال اليوم ارتفاعاً بحوالي 0.2 بالمئة، موسعاً بذلك مكاسبه لليوم الثالث على التوالي عند 93.43، وهو أعلى مستوى منذ نهاية شهر أغسطس الماضي.

كما وتبدأ يوم غد الثلاثاء اجتماع الإحتياطي الفيدرالي الدوري، لمناقشة التطورات الأخيرة في السياسة النقدية لأكبر اقتصاد عالمي، وتصدر القرارات النهائية خلال يوم الأربعاء القادم.

ثانياً: العقود الآجلة للنفط تبتعد عن أعلى مستوياتها منذ ستة أسابيع إلى اليوم بفعل انتعاش مؤشر الدولار الأمريكي 

حيث تراجعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم، لتسجل بذلك خسائرها لليوم الثالث على التوالي مبتعدة بذلك عن أعلى مستويات التي حققتها منذ ستة أسابيع إلى اليوم، وذلك بتزامن مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الأخرى، وذلك بحكم العلاقة العكسية بينهما.

بالإضافة إلى انحسار المخاوف من تدفق إمدادات خليج المكسيك في الولايات المتحدة الأمريكية من جديد، حيث تعافت وتيرة إنتاج النفط الأمريكي في خليج المكسيك، وبشكل تدريجي تتم عودة الإنتاج إلى طبيعته، وذلك عقب انتهاء إعصار إيدا قبل حوالي أسبوعين و إعصار نيكولاس الأسبوع الماضي.

وبحسب ذلك فقد زادت وتيرة إنتاج النفط بحوالي 25 بالمئة، ليرتفع بذلك الإجمالي الكلي للإنتاج بحوالي 75 بالمئة إلى طبيعته السابقة، وبحسب ذلك مازالت النسبة المعلقة إلى الآن هي 25 بالمئة، لتعود بذلك إلى طبيعتها عند 100 بالمئة، وكما نشير إلى أن إنتاج المكسيك من النفط الأمريكي يمثل حوالي 17 بالمئة من الإنتاج بشكل عام قبل كل من إعصار إيدا ونيكولاس.

وخلال تداولات اليوم فقد انخفضت أسعار الخام الأمريكي بحوالي 1.7 بالمئة عند 70.66 دولار أمريكي للبرميل، مقارنة مع الإفتتاحية عند 71.89 دولار، كما وفي الطرف المقابل انخفضت أسعار الخام برنت حوالي  1.75 بالمئة، لتسجل بذلك سعر 75.44 دولار للبرميل مقارنة مع سعر الإفتتاح عند 75.44 دولار.

كما نشير بذكر إلى تعاملات الأسبوع الماضي فقد حققت أسعار النفط العالمية ارتفاعاً بحوالي 3.5 بالمئة، مسجلة بذلك رابع مكسب لها على التوالي، وذلك بفعل زيادة الآمال لارتفاع الطلب على الوقود في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي ذلك أيضاً في ظل ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي في ظل ازدياد احتمالية قرب اعلان البنك الاحتياطي الفيدرالي عن تقليص برنامج شراء السندات قبل نهاية العام الحالي.

تحركات الأسواق العالمية الثلاث الأوروبية والأمريكية والآسيوية خلال افتتاحية السوق  

أولا: الأسهم الأوروبية تتداول بسلبية خلال اليوم إفتتاحية أسواق المال لتسجل بذلك ثاني خسارة لها على التوالي 

ويأتي ذلك بسبب عزوف المستثمرين عن المخاطرة، بفعل تصاعد مخاوف الإقتصاد الصيني، خصوصاً بعد أزمة ديون شركة إيفرجراند الصينية. 

و حسب ذلك كانت التحركات كالآتي:

  • انخفض مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 2.3 بالمئة في أوروبا.
  • انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 اليوم بنسبة 1.1 بالمئة وكان قد انهى جلسة يوم الجمعة. منخفضاً بحوالي 0.9 بالمئة بفعل مخاوف قرب تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة.
  •  وانخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 2.25 بالمئة في فرنسا.
  • انخفض  مؤشر داكس بنسبة 2.4 بالمئة في ألمانيا.
  • بينما في لندن انخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 نسبة 1.7 بالمئة.
  • وانخفض مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بحوالي 1.8 بالمئة وقد انهى المؤشر جلسة يوم الجمعة منخفضاً بنسبة 1.0 بالمئة عند 452.43 نقطة.
  • بينما انخفض مؤشر ستوكس أوروبا خلال تداولات اليوم مع وجود معظم البورصات و القطاعات الرئيسية في أوروبا في المنطقة الحمراء.
  • تصدر قطاع التعدين والموارد الأساسية، قائمة القطاعات الخاسرة فى أوروبا، مع انخفاض بأكثر من 2.5 بالمئة
  • من ثم قطاع البنوك والشركات المالية حيث سجل هبوط بحوالي 2.0 بالمئة.

ثانيا : انخفاض  مؤشرات الأسهم الأمريكية وتعاملاتها خلال اليوم 

حيث انخفضت الأسهم الأمريكية بتداولات يوم الجمعة في البداية، لتتراجع المؤشرات الرئيسية الثلاث على مدار الأسبوع، حيث زاد الزخم الهبوطي بعد قراءة معنويات المستهلك التي استقرت بالقرب من أدنى مستوى لها في 10 سنوات تقريباً، وذلك عقب حالة عدم اليقين لتحركات البنك الإحتياطي الفيدرالي خلال الأسبوع الحالي.

وكان أداء مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تعاملات اليوم على النحو التالي:

  • تراجع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليسجل خسائر بلغت نسبتها 0.48 بالمئة بما يعادل 166.44 نقطة.
  • كما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX 500) الأوسع نطاقاً ليسجل خسائر بلغت نسبته 0.91 بالمئة بما يعادل 40.76 نقطة.
  • ونزل أيضاً مؤشر ناسداك المركب (COMP) المركب ليسجل خسائر بلغت نسبتها 0.91 بالمئة بما يعادل 138.0 نقطة.

ثالثا: تراجع في أسواق الأسهم الاسيوية في ظل تغيب كل من اليابان والصين عن التداول 

حيث تراجعت الأسهم الآسيوية خلال تداولات اليوم الأثنين، وذلك وسط مخاوف متزايدة بشأن استقرار الإنتعاش الإقتصادي العالم بسبب انتشار متغير دلتا، كما ويتغيب نبض التداول في اليابان والصين وكوريا الجنوبية بسبب عطلة رسمية.

كما رسمت البيانات الأمريكية الأخيرة سيناريو مختلطًا، قال المكتب الوطني للإحصاء مؤخرًا أن أساس الانتعاش الصيني لا يزال بحاجة إلى التعزيز.

وكانت تحركات المؤشرات الآسيوية اليوم الأثنين 20 سبتمبر كتالي:

  • تراجع مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج بنسبة 3.47% ليخسر 864.18 نقطة ويصل إلى المستوى 24,056.58.
  • وانخفض مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.42% ليخسر 55.97 نقطة ويصل إلى المستوى 13,178.58.
  • كما يشهد مؤشر S&P/ASX 200 الأسهم أستراليا تراجعاً بنسبة 2.10% ليخسر 155.50 نقطة ويصل إلى المستوى 7,248.20.

وفي النهاية سنتطرق للأسواق العربية بالحديث عن تحركات المؤشر العام السعودي خلال اليوم 

فقد تراجع المؤشر العام للسوق السعودي بتداولاته اليوم، مسجلاً خسائر بنسبة بلغت 0.21 بالمئة، بما يعادل 24.27 نقطة ليستقر على مستوى 11,397.84.

وبحسب ذلك كانت تحركات الأسهم بالسوق السعودي بتعاملات اليوم الإثنين 20 سبتمبر كالتالي:

  • ارتفع سهم الواحة (3007) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.87% بما يعادل 1.60 نقطة.
  • كما وقفز سهم الدريس (4200) ارتفاعاً ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 3.36% بما يعادل 2.40 نقطة.
  • عاود سهم بترورابغ (2380) الأرتفاع ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.32% ليكسب السهم نحو 35 هللة.
  • واصل سهم سبكيم العالمية (2310) الصعود ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 4.19% بما يعادل 1.50 نقطة.
  • انخفض سهم إكسترا (4003) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.27% ليخسر السهم نحو 40 هللة.
  • كما وانخفض مؤشر قطاع الاتصالات (TTSI) ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.51% بما يعادل 41.88 نقطة.
  • واصل سهم بروج للتأمين (8270) الانخفاض ليسجل خسائر جديدة بنسبة بلغت 1.21% ليخسر نحو 35 هللة.
  • انزلاق سهم الأنابيب السعودية (1320) انخفاضاً وتكبد خسائر بنسبة بلغت 3.23% ليخسر السهم نحو ريال كامل.
  • كما تراجع سهم الجبس (2090) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.70% ليخسر السهم نحو 35 هللة.
  • انخفض سهم الراجحي (1120) ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.97% بما يعادل 1.20 نقطة.
  • تراجع سهم الأهلي (1180) مسجلاً خسائر بنسبة بلغت 0.98% ليخسر السهم نحو 60 هللة.
  • كما انخفض سهم كهرباء السعودية (5110) مسجلاً خسائر بنسبة بلغت 1.61% ليخسر السهم نحو 45 هللة.
  • تراجع سهم الجزيرة (1020) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.33% ليخسر السهم نحو 6 هللة.

تحركات كل من الأسواق الأمريكية والأوروبية والآسيوية خلال اليوم في ظل اقتراب اجتماع المركزي الأوروبي‎‎

فيما يلي سيتم الحديث عن أهم التطورات الأخيرة لتحركات أسواق الأسهم العالمية، الأخبار ستضم كل من الأسواق الأمريكية والأوروبية والآسيوية بالتزامن مع اقتراب اجتماع البنك المركزي الأوروبي:

أولا : مؤشرات الأسهم الأمريكية 

 أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض في المجمل خلال تداولات الامس الثلاثاء ، على الرغم من أن مؤشر ناسداك المركب لأسهم التكنولوجيا ارتفع إلى مستوى قياسي جديد، حيث عاد المستثمرون من عطلة نهاية أسبوع لمدة ثلاثة أيام غير متأكدين من الخسائر التي سيؤثر بها متغير دلتا من فيروس كورونا على التوقعات الاقتصادية ، وفي غضون ذلك ارتفعت عائدات السندات الامريكية ، كما وقد خفض بنك “جولدمان ساكس” توقعاته نحو نمو الاقتصاد الأمريكي خلال العام الحالي ، وذلك بسبب زيادة المخاوف المرتبطة بمتحور “دلتا” وإمكانية عودة قيود الإغلاق من جديد في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب ذلك كان آداء مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تعاملات اليوم على النحو التالي:

  • تراجع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ليسجل خسائر بلغت نسبتها 0.76 بالمئة بما يعادل 269.09 نقطة.
  • وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX 500) الأوسع نطاقاً ليسجل خسائر بلغت نسبتها 0.34 بالمئة بما يعادل 15.40 نقطة.
  • في المقابل ارتفع مؤشر ناسداك المركب (COMP) المركب ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 0.07 بالمئة بما يعادل 10.08 نقطة.

كما وقد كشفت شركة “فورد موتور” في بيان اليوم عن أنها عينت “دوج فيلد” المسؤول السابق في شركتي “تسلا” و”آبل” ليكون مسؤولاً عن التكنولوجيا المتقدمة والأنظمة المدمجة، من جانب آخر فقد أعلنت شركة “إنتل كورب” يوم أمس الثلاثاء عن خطتها لاستثمار ما يقارب 80 مليار يورو في أوروبا على مدار العشر سنوات القادمة من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية للرقائق الإلكترونية (أشباه الموصلات) في القارة العجوز.

ثانيا : مؤشرات الأسهم الآسيوية

تباين في آداء مؤشرات الأسهم الآسيوية خلال تعاملات اليوم الأربعاء 8 سبتمبر بمجملها كانت سلبية، على صعيد آخر، نما الإقتصاد الياباني بمعدل سنوي بنسبة 1.9% في الربع الثاني، أفضل من التقدير الأولي بزيادة 1.3%، حسبما أظهرت بيانات حكومية منقحة، مؤكدة التعافي التدريجي من الركود الناجم عن فيروس كورونا. وارتفع الرقم المعدل للناتج المحلي الإجمالي الصادر عن مكتب مجلس الوزراء يوم الأربعاء مقارنة بمتوسط توقعات الإقتصاديين لنمو سنوي بنسبة 1.6% في استطلاع أجرته رويترز.

 وكانت تحركات المؤشرات الآسيوية اليوم الأربعاء 8 سبتمبر كتالي:

  • حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.79% ليربح 16.23 نقطة ويصل إلى المستوى 2,079.61.
  • كما وارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.89% ليربح هو الأخر 265.07 نقطة ويصل إلى المستوى 30,181.21.
  • تراجع مؤشر CSI 300 للأسهم الصينية بنسبة 0.41% ليخسر 20.70 نقطة ويصل إلى المستوى 4,972.13.
  • كما وتراجع مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 0.04% ليخسر 1.40 نقطة ويصل إلى المستوى 3,675.19.
  • أما مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاض بنسبة 0.58% ليربح 152.51 نقطة ويصل إلى المستوى 26,201.12 .
  • بينما تراجع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.77% ليخسر 24.43 نقطة ويصل إلى المستوى 3,162.99.
  • وتراجع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.97% ليربح 128.98 نقطة ويصل إلى المستوى 13,193.01.
  • كما يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم أستراليا ارتفاعاً بنسبة 0.16% ليربح هو الآخر 12.50 نقطة ويصل إلى المستوى 7,592.30.

ثالثا : مؤشرات الأسهم الأوروبية 

تداولت الأسهم الأوروبية بسلبية خلال جلسات اليوم الأربعاء للجلسة الثانية على التوالي، بسبب عزوف المستثمرين عن المخاطرة، مسجلة بذلك أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع، وذلك عقب انتظار اجتماع المركزي الأوروبي هذا الأسبوع، والذي من المتوقع أن يقدم أدلة جديدة حول مستقبل السياسة النقدية في منطقة اليورو، بالإضافة إلى تزايد القلق حيال اقتصاد الولايات المتحدة بسبب السلالة “دلتا” من فيروس كورونا.

يجتمع المركزي الأوروبي غداً الخميس لمناقشة السياسة النقدية الملائمة لتطورات الإقتصاد في منطقة اليورو، عقب القفزة الهائلة في وتيرة التضخم، حيث سجلت أسعار المستهلكين في شهر أغسطس الماضي بأعلى وتيرة خلال عشر سنوات، وذلك بالتزامن مع نمو اقتصاد المنطقة الموحدة بأفضل من التوقعات خلال الربع الثاني من هذا العام.

و بحسب ذلك كانت التحركات كالاتي:

  • انخفض مؤشر يورو ستوك 50  بنسبة 1.2 بالمئة في أوروبا.
  • انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 اليوم بنسبة 0.5 بالمئة و كان قد انهى جلسة الأمس منخفضاً بحوالي 0.3 بالمئة عند 4,545.85 نقطة.
  •  وانخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 1.1 بالمئة في فرنسا.
  • انخفض  مؤشر داكس بنسبة 1.5 بالمئة في ألمانيا.
  • وفي لندن انخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 نسبة 1.3 بالمئة.
  • وانخفض مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بحوالي 1.2 بالمئة وقد انهى المؤشر جلسة يوم الأمس منخفضاً بنسبة 0.5 بالمئة عند 466.44 نقطة.
  • بينما انخفض مؤشر ستوكس أوروبا خلال تداولات اليوم مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية في أوروبا في المنطقة الحمراء.
  • تصدر قطاع صناعة السيارات، قائمة القطاعات الخاسرة في أوروبا، مع انخفاض قرابة 2.0 بالمئة.

تحركات الأسواق العالمية والعربية في ظل اقتراب صدور مؤشر تقرير ADP للتوظيف في الولايات المتحدة الأمريكية‎‎

أسبوع تداول جديد والعديد من التحركات مع اقتراب صدور مؤشر تقرير ADP للتوظيف الصادر من المكتب الرسمي لإحصائيات الموارد البشرية في الولايات المتحدة الأمريكية خلال يوم الجمعة القادمة، وبحسب ذلك سيتم الحديث عن أهم التحركات في أسواق البورصة العالمية والتطرف في النهاية إلي الأسواق العربية والسعودية منها:

أولا : الذهب يسجل أعلى مستوياته منذ شهر إلى اليوم بفعل انخفاض الدولار الأمريكي

سجلت أسعار الذهب ارتفاعا لليوم الثاني على التوالي بفعل انخفاض الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات العالمية الأخرى، وذلك قبيل صدور العديد من البيانات الإقتصادية الهامة من الولايات المتحدة الأمريكية.

ليسجل بذلك الذهب ارتفاع بنسبة 0.3 بالمئة، ليتم التداول عليه عند سعر 1,817.02 دولار، مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 1,812.14 دولار، كما وقد حقق الملاذ الآمن بالأمس ارتفاعاص بنسبة 0.2 بالمئة.

كما ونشير بذكر إلى انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لليوم الرابع على التوالي بحوالي الواحد بالمئة، ملامساً بذلك أدنى مستوياته منذ حوالي شهر إلي اليوم عند النقطة 92.46، وذلك بسبب انخفاض عمليات الشراء على الدولار الأمريكي، عقب التصريحات الأخيرة لرئيس مجلس الإحتياطي الفيدرالي في منتدى جاكسون هول يوم الجمعة الماضية، والتي قلص من خلالها من احتمالات رفع أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

الأمر الذي يزيد من احتمالية زيادة الخسائر للعملة الامريكية خلال الوقت الحالي وذلك يدعم احتمالية ارتفاع الملاذ الآمن خلال الفترة الحالية بحكم العلاقة العكسية بينهما.

ثانيا: النفط يوسع من مكاسبه بعد انخفاض مخزونات الخام الأمريكية 

حيث ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم لتكمل بذلك مكاسبها التي توقفت عنها خلال  الأمس، وكان ذلك بدعم من البيانات الأولية التي صدرت عن معهد البترول الأمريكي، بخصوص انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأمريكية عن الأسبوع المنصرم، ونحن نترقب البيانات الرسمية التي ستصدر خلال اليوم من وكالة الطاقة الأمريكية.

وبحسب ذلك فقد ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 1.0 بالمئة ليسجل مستوى 69.21 دولار، مقارنة مع مستوى الإفتتاح عند 68.43 دولار، كما وقد ارتفع الخام برنت بنسبة 1.0 بالمئة، مسجلاً بذلك سعر 72.36 دولار مقارنة مع الإفتتاحية عند 71.63 دولار للبرميل.

وخلال التسوية يوم الأمس الثلاثاء، فقد انخفض الخام الأمريكي بنسبة 0.9 بالمئة مسجلاً بذلك أول خسارة خلال الجلسات الثلاثة الأخيرة، كما وفقد الخام برنت 2.1 بالمئة أيضاً.

وبحسب البيانات الأولية  التي أعلن عنها معهد البترول الأمريكي، فقد  انخفضت المخزونات التجارية في البلاد بحوالي 4.0 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 27  من شهر أغسطس، مسجلاً بذلك سادس انخفاض أسبوعي على التوالي.

ثالثا: الأسهم الأوروبية تحقق مكاسبها خلال اليوم بدعم من قطاع السفر والترفيه

حيث ارتفعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم، وسط معنويات إيجابية تسيطر على المستثمرين، وذلك في ظل انحسار المخاوف حول تفشي انتشار السلالة دلتا من فيروس كورونا في أوروبا.

و حسب ذلك كانت التحركات كالآتي:

  •  ارتفع مؤشر يورو ستوك 50  بنسبة 0.9 بالمئة في أوروبا.
  •  كما ارتفع مؤشر كاك 40 نسبة 1.2 بالمئة في فرنسا.
  • وصعد  مؤشر داكس قرابة 0.2 بالمئة في ألمانيا.
  • بينما في لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 نسبة 0.9 بالمئة.
  • و ارتفع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بحوالي 0.6 بالمئة عند النقطة 475.13 وقد أنهى المؤشر جلسة يوم الأمس منخفضاً بنسبة 0.4 بالمئة.
  • وصعد مؤشر ستوكس أوروبا خلال تداولات اليوم مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية في أوروبا في المنطقة الخضراء.
  • بينما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بأكثر من 0.2 بالمئة وقد أنهى المؤشر تداولات يوم الأمس منخفضاً بنسبة 0.1 بالمئة عند النقطة 4,537.36.
  • كما تصدر قطاع السفر والترفيه، قائمة القطاعات الرابحة في أوروبا، مع ارتفاع بحوالي 2.0 بالمئة.

رابعا: مؤشرات الأسهم الآسيوية تتداول بإيجابية خلال اليوم الأول من شهر سبتمبر

 استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية ثالث جلسات الأسبوع على تباين في الآداء في مجملها إيجابية، في ظل تراجع الدولار قليلاً من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع، حيث عادت المخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي في العديد من الأسواق تعكر مزاج المتداولين.

على صعيد آخر، تابعنا يوم السبت انتهاء فعاليات منتدى جاكسون هول التي صرح من خلالها محافظ الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأنه سيتم سحب دعم الإحتياطي الفيدرالي خلال جائحة كورونا بشكل تدريجي وأن الإحتياطي الفيدرالي ليس على عجلة بخصوص رفع أسعار الفائدة خلال الفترة الحالية.

 و بحسب ذلك كانت تحركات المؤشرات الآسيوية اليوم الأربعاء كالتالي:

  • حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.99% ليربح 19.50 نقطة ويصل إلى المستوى 1,980.20.
  • وارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.27% ليربح هو الآخر 357.27 نقطة ويصل إلى المستوى 28,446.81.
  • كما ارتفع مؤشر CSI 300 للأسهم الصينية بنسبة 1.52% ليربح 72.89 نقطة ويصل إلى المستوى 4,878.50.
  • وارتفع مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 0.83% ليربح هو الأخر 29.41 نقطة ويصل إلى المستوى 3,573.35.
  • أما مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد ارتفاعاً بنسبة 0.61% ليربح 158.86 نقطة ويصل إلى المستوى 26,037.85.
  • كما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.40% ليربح هو الأخر 12.74 نقطة ويصل إلى المستوى 3,212.01.
  • وارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.15% ليربح 19.80 نقطة ويصل إلى المستوى 13,238.62.
  • كما ويشهد مؤشر S&P/ASX 200 الأسهم أستراليا انخفاضاً بنسبة 0.28% ليخسر 21.20 نقطة ويصل إلى المستوى 7,513.70.

خامسا : المؤشر العام للسوق السعودي يحقق أرباحا بنسبة 0.57 في اليوم الاول من شهر سبتمبر

حيث واصل المؤشر العام للسوق السعودي المكاسب بأولى جلسات الشهر الجديد بنسبة بلغت 0.57% بما يعادل 64.189 نقطة.

 وكانت تحركات الأسهم بالسوق السعودي خلال تعاملات اليوم الأربعاء 1 سبتمبر كالتالي:

  • واصل سهم معادن (1211) الإرتفاع ليكسب السهم مكاسب بنسبة بلغت 2.54% بما يعادل 1.80 نقطة.
  • ارتفع سهم صناعة الورق (2300) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.96% ليكسب السهم نحو 60 هللة.
  • كما واصل مؤشر تجزئة السلع الكمالية (TRI) الصعود ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.19% بما يعادل 131.671 نقطة.
  • ارتفع قليلاً سهم الصادرات (4140) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.35% ليكسب السهم نحو 40 هللة.
  • كما وارتفع سهم الرياض ريت (4330) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.20% ليكسب السهم نحو 2 هللة.
  • ارتفع سهم الأندلس (4320) ليحقق مكاسب قوية بنسبة بلغت 2.87% ليكسب نحو 62 هللة.
  • كما وارتفع سهم سابك (2010) بتداولات ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.82% ليكسب السهم نحو ريال.
  • صعد سهم البلاد (1140) ليرتفع السهم محققاً مكاسب بنسبة بلغت 0.59% ليكسب السهم نحو 25 هللة.
  • واصل سهم كيمانول (2001) الصعود محققاً مكاسب بنسبة بلغت 1.60% ليكسب السهم نحو 45 هللة.
  • تراجع سهم الصقر للتأمين (8180) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت -0.58% ليخسر السهم نحو 10 هللة.
  • كما وتراجع سهم مشاركة ريت (4335) ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.20% ليخسر نحو 2 هللة.
  • عاود سهم أسيج (8150) الإنخفاض ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.23% ليخسر السهم نحو 10 هللة.
  • تراجع سهم بترورابغ (2380) مسجلاً خسائر في آخر جلساته بنسبة بلغت 1.44% ليخسر السهم نحو 36 هللة.
  • كما وتراجع سهم الرياض التعمير (4150) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.79% ليخسر السهم نحو 25 هللة.

 

نظرة على أهم التحركات في الأسواق العالمية والعربية خلال فعاليات منتدى جاكسون هول‎‎

أخبار وتحركات جديدة في ظل منتدى جاكسون هول خلال اليوم الخميس، والذي من المتوقع أن يقدم المزيد من الأدلة حول مستقبل السياسة النقدية لمعظم البنوك المركزية العالمية، وحالة من الترقب للأسواق منذ بداية الأسبوع إلى اليوم حول تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول خلال يوم غد الجمعة خلال المؤتمر.

وفيما يلي سيتم الحديث عن أهم التحركات في الأسواق العالمية وفقا لذلك، وفي النهاية سيتم الحديث عن تحركات الأسواق العربية وخصوصا السعودية منها خلال اليوم :

اولا: انطلاق فعاليات منتدى جاكسون هول

حيث يجتمع خلال اليوم جميع محافظو البنوك المركزية من مختلف دول العالم  وخبراء القطاع المالي ووزراء المالية، خلال الحدث الإقتصادي الذي يقام مرة واحدة كل عام في مدينة جاكسون هول بولاية وايومنغ، ولكن من المقرر أن تعقد فعاليات المنتدى عن بعد بسبب فيروس كورونا، ويبدأ خلال اليوم الخميس ويستمر لثلاثة أيام متواصلة، وخلال المؤتمر يتم التركيز على تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول، حيث من المتوقع أن يكشف خلاله عن تفاصيل وموعد قيام البنك بتقليص حجم برنامج مشتريات الأصول، ونعتبر هذه الخطوة بمثابة الأساسات لتعديل إجراءات السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية، ولمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا منذ عام 2020 إلى اليوم.

وتأتي أهمية المؤتمر في أن التعليقات التي يلقيها محافظو البنوك والمسؤولون داخل المؤتمر في العادة تؤثر على تحركات الأسواق، سواء تحركات العملات أو الأسهم أو السلع.

وفي سياق ذلك نحن ننتظر لبيانات سوق العمل خلال شهر أغسطس في الولايات المتحدة الأمريكية، التي من خلالها سيتم توضيح تفاصيل أكثر حول اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية ووضع التوظيف فيها.

ثانيا : الذهب يواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي

استمر الذهب خلال تداولات اليوم بتسجيل خسائره لليوم الثالث على التوالي، ليبتعد بذلك عن أعلى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع إلى اليوم، وذلك بسبب ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الرئيسية الأخرى بحكم العلاقة العكسية بينهما.

وانخفضت خلال تداولات اليوم أسعار الملاذ الآمن بنسبة 0.4 بالمئة، ليسجل بذلك سعر الأونصة 1,783.37 دولار، مقارنة مع الإفتتاحية عند 1,791.00 دولار، كما وقد انهى الذهب تعاملات الأمس منخفضاً بنسبة 0.7 بالمئة مسجلاً بذلك ثاني خسارة على التوالي.

وفي سياق ذلك سوف نشير إلى ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس آداء العملة أمام سلة من 6 عملات رئيسية، بصورة طفيفة خلال اليوم بنسبة 0.12  بالمئة، حيث صعد إلى مستويات 92.93 حتى الساعة الأخيرة في محاولة للوصول إلى مستويات 93 من جديد.

ثالثا : أسعار النفط تتكبد أول خسارة خلال الأربع جلسات الأخيرة

حيث تراجعت أسعار النفط خلال جلسة اليوم لتسجل أول خسارة خلال الأربع جلسات الأخيرة، لتبتعد بذلك عن أعلى مستوياتها منذ أسبوعين خلال تداولات الأمس، ولكن بالرغم من ذلك لازالت الخسارة محدودة بسبب انخفاض مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع الثالث على التوالي.

 وخلال تداولات اليوم فقد تراجع الخام الأمريكي بنسبة 0.9 بالمئة ليتم التداول على البرميل عند مستوى 67.37 دولار، مقارنة مع مستوى الإفتتاح عند 67.97 دولار، كما وانخفض الخام برنت بنسبة 0.85 بالمئة إلى مستوى 71.28 دولار للبرميل، مقارنة مع الإفتتاحية عند مستوى 71.90 دولار.

وخلال التسوية ليوم أمس الأربعاء فقد حقق الخام الأمريكي ارتفاعاً بنسبة 0.5 بالمئة، مسجلاً بذلك رابع مكسب يومي على التوالي، كما و صعد خام برنت بنسبة 1.0 بالمئة.

كما وقد أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية يوم الأمس الأربعاء عن انخفاض المخزونات التجارية في البلاد بحوالي 4.1 مليون برميل، خلال الأسبوع المنصرم 20 من شهر أغسطس الحالي، مسجلة بذلك ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي، متجاوزه بذلك توقعات الخبراء بانخفاض بحوالي 1.9 مليون برميل.

رابعا : مؤشرات الأسهم الآسيوية تتلون بالأحمر قبيل البدء بفعاليات منتدى جاكسون هول

حيث افتتحت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات اليوم الخميس في سلبية، قبيل خطاب رئيس مجلس الإحتياطي الفيدرالي باول في منتدى جاكسون هول يوم غد الجمعة، كما و تابعنا إقدام البنك المركزي الكوري الجنوبي اليوم الخميس على رفع أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل ليعد أول اقتصاد آسيوي كبير يبدأ في الخروج من تكاليف الإقراض المنخفضة بشكل قياسي بسبب جائحة كورونا.

وحسب ذلك كانت تحركات المؤشرات الاسيوية اليوم الخميس 26 أغسطس كتالي:

  • حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.10% ليخسر 1.87 نقطة ويصل إلى المستوى 1,933.79.
  • وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.03% ليخسر هو الآخر 7.54 نقطة ويصل إلى المستوى 27,717.26.
  • كما انخفض مؤشر CSI 300 للأسهم الصينية بنسبة 1.38% ليخسر 67.53 نقطة ويصل إلى المستوى 4,830.63.
  • وتراجع مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 0.50% ليخسر هو الأخر 17.80 نقطة ويصل إلى المستوى 3,522.58.
  • أما مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 1.28% ليخسر 329.96 نقطة ويصل إلى المستوى 25,363.99.
  • كما تراجع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.70% ليخسر هو الأخر 21.98 نقطة ويصل إلى المستوى 3,124.83.
  • وانخفض مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.66% ليخسر 87.53 نقطة ويصل إلى المستوى 13,085.95.
  • كما يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم أستراليا تراجعاً بنسبة 0.44% ليخسر هو الآخر 33.17 نقطة ويصل إلى المستوى 7,498.70.

خامسا : المؤشر العام السعودي يتداول بإيجابية خلال اليوم 

حيث صعد المؤشر العام للسوق السعودي ليحقق مكاسب في جلسة اليوم الخميس بنسبة بلغت 0.14% بما يعادل 15.60 نقطة .

وكانت تحركات بعض الأسهم بالسوق السعودي بتعاملات اليوم الخميس 26 أغسطس كالتالي:

  • ارتفع سهم ثوب الأصيل (4012) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.60% ليكسب السهم نحو 50 هللة.
  • كما وصعد مؤشر قطاع السلع طويلة الأجل (TDAI) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.64% بما يعادل 49.44 نقطة.
  • ارتفع سهم أسمنت المنطقة الشرقية (3080) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.97% ليكسب السهم نحو 50 هللة.
  • قفز مؤشر قطاع النقل (TTNI) ارتفاعاً ليحقق المؤشر مكاسب بنسبة بلغت 2.11% بما يعادل 129.299 نقطة.
  • صعد سهم التصنيع (2060) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 1.47% ليكسب السهم نحو 30 هللة.
  • انخفض سهم جبل عمر للتطوير (4250) ليسجل خسائر بنسبة بلغت 1.06% ليخسر نحو 35 هللة.
  • كما وانخفض سهم المعذر ريت (4334) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.11% ليخسر السهم نحو هللة واحدة.
  • تراجع سهم تشب العربية للتأمين التعاوني (8240) ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.32% ليخسر السهم نحو 10 هللة.
  • عاود سهم أسمنت المنطقة الشمالية (3004) الانخفاض ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.59% ليخسر نحو 10 هللة.
  • كما عاود سهم دار الأركان (4300) الإنخفاض ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.59% ليخسر السهم نحو 6 هللة.
  • وتراجع قليلاً سهم الأهلي (1180) مسجلاً خسائر بنسبة بلغت 0.34% ليخسر السهم نحو 20 هللة.
  • انخفض سهم إعمار المدينة الاقتصادية (4220) ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.98% ليخسر السهم نحو 12 هللة.

أهم التحركات الاقتصادية خلال افتتاحية أسواق المال العالمية في ظل الكشف عن البيانات الاقتصادية في الصين والتوترات السياسية الأفغانية‎‎

أسبوع استثماري جديد والعديد من البيانات الإقتصادية والأحداث السياسية والصحية والإقتصادية كان لها العديد من التأثيرات على أسواق البورصة العالمية وعلى الأسواق العربية، وسيتم خلال التقرير التالي طرح أهم التحركات الإقتصادية خلال اليوم الإثنين إفتتاحية أسواق المال العالمية .

اولا : الذهب يتخلى عن مكاسبه منذ أسبوعين لليوم بفعل انتعاش الدولار الأمريكي  

حيث سجلت العقود الآجلة للذهب تراجعاً في السوق الأوروبية خلال تداولات اليوم، مسجلة بذلك أول خسارة لها خلال الأربع جلسات الأخيرة، وذلك بفعل انتعاش عملة الدولار الأمريكي مقابل باقي سلة العملات الرئيسية الأخرى، وبحسب ذلك تم التداول على المعدن الأصفر خلال جلسة اليوم بانخفاض بنسبة 0.4 بالمئة، ليتم التداول عليه عند سعر 1,771.81 دولار، مقارنة مع الإفتتاحية عند 1,778.56 دولار.

كما وانتعش مؤشر الدولار بأكثر من 0.1 بالمئة، الأمر الذي بدوره أثر بشكل سلبي على تحركات الذهب خلال اليوم، بحكم العلاقة العكسية بينهما، كما ونشير بالذكر إلى أن السبب وراء ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي، هو استمرار عمليات شراء الدولار باعتباره أفضل استثمار متاح، في ظل التوقعات حول تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بتزامن مع محضر الإجتماع الأخير لمجلس الإحتياطي الإتحادي يوم الأربعاء.

وفي سياق ذلك فقد انهى المعدن الأصفر تداولات يوم الجمعة بارتفاع بنسبة 1.6 بالمئة، مسجلاً بذلك ثالث مكسب على التوالي،  وذلك بسبب شح البيانات الإقتصادية من الإقتصاد الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى تراجع الدولار الأمريكي.

ثانيا : أسعار النفط تسجل خسارة لليوم الثالث على التوالي بالتزامن مع البيانات الغير مبشرة للإقتصاد الصيني 

حيث سجلت أسعار النفط خسائرها لليوم الثالث على التوالي في ظل الكشف عن البيانات الإقتصادية الصينية التي كانت مخيبة للآمال، حيث تعتبر الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط عالمياً، بالإضافة إلى ارتفاع أعداد الإصابة بسلالة دلتا المتحورة.

كما وقد حذرت وكالة الطاقة الدولية من انخفاض الطلب على النفط الخام ومنتجاته بشكل حاد منذ منتصف العام الحالي، وذلك يعود إلى تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا فى معظم أنحاء العالم، الأمر الذي أجبر الحكومات على إحياء قيد الإغلاق من جديد، خصوصاً في قارة آسيا.

وفي سياق ذلك نشير إلى البيانات الإقتصادية التي صدرت خلال اليوم من الإقتصاد الصيني، حيث تابعنا كشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت تباطؤ وتيرة النمو إلى 8.5 بالمئة مقابل 12.1 بالمئة في يونيو الماضي.

كما وقد تراجعت عمليات تكرير النفط في الصين خلال الشهر الماضي لأدنى مستوياته منذ شهر أيار الماضي، وذلك بسبب تراجع مستويات الطلب على الوقود في البلاد.

وبحسب ذلك فقد تراجع الخام الأمريكي خلال تداولات اليوم بحوالي 1.5 بالمئة، مسجلاً بذلك 66.89 دولار للبرميل، مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 67.93 دولار، أما بالنسبة لخام برنت قد سجل انخفاضاً بنسبة 1.215 بالمئة، ويتم التداول عليه عند سعر 69.14 دولار، مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 70.00 دولار.

وعند التسوية يوم الجمعة فقد انخفض الخام الأمريكي بنسبة 1.4 بالمئة كما وقد سجل الخام برنت انخفاضاً بنسبة 10.3 بالمئة، مسجلاً بذلك ثاني خسارة على التوالي.

ثالثا : مؤشرات الأسهم الآسيوية

 شهدت مؤشرات الأسهم الآسيوية اليوم الأثنين بتعاملات سلبية بعد مجموعة كبيرة من البيانات الإقتصادية الصينية لشهر يوليو والتي جاءت دون التوقعات، ويتغيب نبض التداول في مطلع هذا الأسبوع عن مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بسبب عطلة رسمية في كوريا الجنوبية اليوم الإثنين.

على صعيد أخر، أظهرت الأرقام الرسمية اليوم تباطؤاً حاداً في انتاج المصانع ومبيعات التجزئة في الصين في يوليو، وارتفع معدل البطالة إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر.

 وبحسب ذلك كانت تحركات المؤشرات الآسيوية اليوم الأثنين 14 أغسطس كتالي:

  • حيث انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 1.73% ليخسر 33.89 نقطة ويصل إلى المستوى 1,922.50.
  • وتراجع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.92% ليخسر هو الآخر 536.03 نقطة ويصل إلى المستوى 27,441.12.
  • كما وارتفع مؤشر CSI 300 للأسهم الصينية بنسبة 0.29% ليربح 14.47 نقطة ويصل إلى المستوى 4,960.45.
  • وارتفع مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 0.35% ليربح هو الأخر 12.22 نقطة ويصل إلى المستوى 3,528.52.
  • أما مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 0.53% ليخسر 140.80 نقطة ويصل إلى المستوى 26,250.82.
  • بينما ارتفع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.19% ليربح 23.82 نقطة ويصل إلى المستوى 12,787.88.
  • كما وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم أستراليا انخفاضاً بنسبة 0.44% ليخسر 33.92 نقطة ويصل إلى المستوى 7,595.00.

رابعا : المؤشر العام للسوق السعودي

عاود المؤشر العام للسوق السعودي (TASI) الإرتفاع بتداولاته اليوم الإثنين 16 أغسطس محققاً مكاسب بلغت نسبتها 0.25% بما يعادل 27.93 نقطة.

 وكانت تحركات الأسهم بالسوق السعودي بتعاملات اليوم الإثنين 16 أغسطس كالتالي:

  • ارتفع سهم باعظيم (4051) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 1.15% بما يعادل 1.60 نقطة.
  • كما وارتفع سهم طيبة للاستثمار (4090) ليحقق السهم مكاسب بلغت نسبته 0.61% ليكسب نحو 20 هللة.
  • ارتفع مؤشر قطاع إدارة وتطوير العقارات (TRMI) ليحقق المؤشر مكاسب بلغت نسبته 0.14% بما يعادل 12.36 نقطة.
  • كما وارتفع سهم الزامل للصناعة (2240) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.44% ليكسب السهم نحو 55 هللة.
  • ارتفع سهم الزامل للصناعة (2240) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 1.44% ليكسب السهم نحو 55 هللة.
  • وارتفع قليلاً سهم الشركة الخليجية (8260) محققاً مكاسب طفيفة بنسبة بلغت 0.12% بما يعادل 0.02 نقطة.
  • عاود سهم الخليج للتدريب (4290) الصعود محققاً مكاسب حادة بنسبة بلغت 3.31% بما يعادل 1.00 نقطة.
  • واصل سهم أمانة للتأمين (8310) الانخفاض ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.53% ليخسر نحو 30 هللة.
  • كما وانخفض سهم الحكير (4240) ليسجل خسائر جديدة بنسبة بلغت 0.52% ليخسر السهم نحو 12 هللة.
  • تراجع سهم الخبير ريت (4348) مسجلاً خسائر بلغت نسبتها 1.41% بما يعادل 14 هللة.
  • انخفض سهم الحكير (4240) ليسجل خسائر جديدة بنسبة بلغت 0.52% ليخسر السهم نحو 12 هللة.
  • كما وتراجع سهم أسمنت الجوف (3091) ليسجل خسائر جديدة بلغت نسبتها 0.29% بما يعادل 0.04 نقطة.
  • تراجع سهم العقارية (4020) ليسجل السهم خسائر جديدة بنسبة بلغت 1.33% ليخسر السهم نحو 35 هللة.
  • انخفض سهم ميفك ريت (4346) بتداولاته ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.23% بما يعادل 0.02 نقطة.
  • كما وتراجع قليلاً سهم السعودي الألماني (4009) مسجلاً خسائر بنسبة بلغت 0.12% بما يعادل 0.05 نقطة.

خامسا : الأسهم الأوروبية تتكبد أول خسارة بعد الإحدى عشر جلسة الأخيرة بالتزامن مع سقوط الحكومة الافغانية.

الأسهم الأوروبية تتداول بالمنطقة الحمراء خلال تعاملات اليوم افتتاحية أسواق المال العالمية، متكبدة بذلك أول خسارة بعد إحدى عشر جلسة الأخيرة، بعد عزوف المستثمرين عن المخاطرة، وذلك بتزامن مع حالة القلق بخصوص الإقتصاد الصيني، بالإضافة إلى تزايد التوترات السياسية بعد سقوط الحكومة الأفغانية، وسيطرت حركة طالبان على جميع أنحاء الدولة بعد سقوط العاصمة كابول. 

و بحسب ذلك كانت التحركات كالآتي:

  • انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 اليوم بنسبة 0.3 بالمئة وقد انهى المؤشر جلسة الجمعة مرتفعاً بنسبة 0.2 بالمئة عند 4,468.37 نقطة.
  • انخفض  مؤشر داكس بنسبة 0.5 بالمئة في ألمانيا.
  •  وانخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 0.9 بالمئة في فرنسا.
  • انخفض مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.6 بالمئة في أوروبا.
  • كما وقد تصدر قطاع التعدين والموارد الأساسية، قائمة القطاعات الخاسرة فى أوروبا، مع انخفاض بأكثر من 2.0 بالمئة.
  • بينما في لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 نسبة 1.2 بالمئة.
  • وانخفض مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بحوالي 0.5 بالمئة وقد انهى المؤشر جلسة يوم الجمعة مرتفعاً بنسبة 0.2 بالمئة عند 476.16 نقطة.
  • بينما انخفض مؤشر ستوكس أوروبا خلال تداولات اليوم مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية في أوروبا في المنطقة الحمراء.

سابعا : مؤشر الدولار الأمريكي يسجل ارتفاعاً خلال تداولات اليوم 

حيث ارتفع مؤشر الدولار خلال اليوم الإثنين بأكثر من 0.1% إلى 92.64 نقطة، عاكساً انتعاش مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية، وذلك مع تجدد عمليات شراء الدولار كأفضل استثمار متاح.

على صعيد أخر، تداول العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات عند أدنى مستوياته في أسبوعين تقريباً عند 1.25 بالمئة خلال تعاملات اليوم، كما وجاء هذا الهبوط وسط مخاوف من تباطؤ النشاط الإقتصادي والإنتشار السريع لسلالة دلتا الفيروس التاجي من شأنه أن يضر بالإقتصاد أكثر.

وفي سياق ذلك سوف نشير إلى تحركات زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي، حيث تراجع اليورو مقابل الدولار نسبة 0.07 بالمئة  إلى 1.1771 دولار، من سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1794 دولار، كما وسجل أعلى مستوى عند 1.1800 دولار، وذلك بعد أن أنهي اليورو تعاملات الجمعة مرتفعاً بنسبة 0.55% مقابل الدولار، في ثاني مكسب في غضون الثلاثة أيام الأخيرة، وبأكبر مكسب يومي منذ 18 مايو الماضي، مسجلاً أعلى مستوى في أسبوع عند 1.1804 دولار.

أهم التحركات خلال اليوم إفتتاحية أسواق المال العالمية في ظل صدور بيانات التوظيف في القطاع الغير زراعي (NFP)‎‎

خلال التقرير الحالي سيتم طرح التطورات الأخيرة في أسواق المال العالمية في ظل صدور بيانات التوظيف الخاصة بشهر يوليو الماضي، والتي صدرت عن وزارة العمل في الولايات المتحدة الأمريكية خلال يوم الجمعة الماضي، وتحركات الأسواق في ظل هذه البيانات بالتزامن مع زيادة معدلات انتشار الفيروس التاجي حول العالم، بالإضافة إلى التحركات الأخيرة في الأسواق العربية والسعودية خاصة.

أولا: بيانات الوظائف الأمريكية

حيث صدرت يوم الجمعة الماضي البيانات التي نشرها مكتب إحصاءات العمل في الولايات المتحدة الأمريكية للوظائف الغير زراعية (NFP)، قد سجلت ارتفاعاً بحوالي 943,000 وظيفة خلال شهر يوليو الماضي، بالمقابل سجلت معدلات البطالة تراجع بمقدار 0.5 نقطة الى 5.4 بالمئة، الذي كان بذلك أقل من توقعات الخبراء، بالإضافة إلى ذلك فقد انخفض عدد العاطلين عن العمل بمقدار 782 ألف شخص.

وبحسب هذه البيانات فقد ارتفعت عمليات الشراء على الدولار الامريكي الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الرئيسية الأخرى وقد سجل أعلى نقطة عند 92.82.

ثانيا : أسعار الذهب تسجل أدنى مستوياتها منذ خمس شهور إلى اليوم 

انخفضت العقود الآجلة للذهب خلال تداولات اليوم بحوالي 4.5 بالمئة، معمقة بذلك خسائره للجلسة الثالثة على التوالي، بعد البيانات الإيجابية التي صدرت عن مكتب العمل الأمريكي يوم الجمعة، وبحسب ذلك تم التداول عليها خلال اليوم عند 1,683.67 دولار للأونصة مقارنة مع الإفتتاحية عند 1,763.11 دولار، وذلك عقب الإرتفاع الواسع على عملة الدولار الأمريكي بحسب العلاقة العكسية بينهما، بالإضافة إلى الإقبال الكبير على شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار متاح في الوضع الراهن. 

ثالثا : أسعار النفط تفقد 4 بالمئة من قيمتها في ظل زيادة مخاوف الطلب العالمي على الوقود 

حيث سجلت أسعار النفط تراجع بشكل كبير خلال تداولات اليوم، معمقة بذلك خسائرها للجلسة الثانية على التوالي، مسجلة بذلك أدنى مستوياتها منذ ثلاثة أسابيع إلي اليوم، وذلك عقب تراجع الواردات من النفط لشهر الرابع على التوالي في الصين، وذلك بالتزامن مع تشديد القيود لمنع تفشي فيروس كورونا.

وبحسب ذلك فقد تراجع الخام الأمريكي بنسبة 4.1 بالمئة، ليتم التداول عليه عند 65.17 دولار للبرميل مقارنة مع الإفتتاحية عند مستوى 67.97 دولار، و في الطرف الآخر انخفض الخام برنت حوالي 3.75 بالمئة ليتم التداول عليه عند سعر 67.62 دولار للبرميل، مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 70.26 دولار.

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع الماضي، فقد انخفضت أسعار النفط عالمياً بحوالي 7 بالمئة مسجلة بذلك أول خسارة أسبوعية خلال الثلاثة اسابيع الأخيرة، وذلك عقب التطورات الأخيرة للفيروس التاجي في الصين، حيث بلغت أعداد الإصابات بالفيروس خلال اليوم 125 حالة إصابة جديدة، الأمر الذي أدى إلى زيادة المخاوف بخصوص انتشار الفيروس مجدداً في الصين التي تعتبر ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وفي سياق ذلك فقد أعلنت الحكومة الصينية عن إلغاء الرحلات الجوية، كما ومنعت التنقل إلى 46 مدينة، بالإضافة إلى القيود على كل من خدمات النقل العام وسيارات الأجرة في المناطق الأكثر انتشاراً للفيروس، وبالتزامن مع ذلك فقد تراجعت واردات الصين من النفط خلال شهر يوليو الماضي الى 9.71 مليون برميل بشكل يومي، لتسجل بذلك رابع انخفاض شهري على التوالي الأمر الذي انعكس سلباً على أسعار النفط عالميا.

رابعا : مؤشرات الأسهم الآسيوية

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات أولى جلسات الأسبوع في مجملها إيجابية، كما ويتغيب نبض التداول اليوم الأثنين عن مؤشرات الأسهم اليابانية بسبب عطلة الإحتفال بيوم الجبل في اليابان.

على صعيد أخر، كشفت بيانات التضخم التي صدرت صباح اليوم الإثنين في الصين، أن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي قد سجل نمواً بنسبة 1.0 بالمئة خلال شهر يوليو، وتعتبر هذه القراءة أفضل من توقعات الأسواق بنمو يبلغ 0.8 بالمئة، لكنها أفضل من القراءة السابقة التي أظهرت نمو بحوالي 1.1 بالمئة  خلال يونيو.

بحسب ذلك كانت تحركات المؤشرات الآسيوية اليوم الأثنين 9 أغسطس كتالي:

  • حيث ارتفع مؤشر CSI 300 للأسهم الصينية بنسبة 1.28% ليربح 62.78 نقطة ويصل إلى المستوى 4,984.34.
  • كما وارتفع مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 0.95% ليربح هو الأخر 32.68 نقطة ويصل إلى المستوى 3,490.91.
  • أما مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد ارتفاعاً بنسبة 0.95% ليربح 249.32 نقطة ويصل إلى المستوى 26,428.72.
  • كما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 1.73% ليربح 3.39 نقطة ويصل إلى المستوى 3,273.75.
  • تراجع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.10% ليخسر 12.82 نقطة ويصل إلى المستوى 12,757.18.
  • كما ويشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم أستراليا ارتفاعاً بنسبة 0.09% ليربح 6.78 نقطة ويصل إلى المستوى 7,545.20.

خامسا : الأسهم الأوروبية تحافظ على مكاسبها للجلسة السادسة على التوالي في ظل مكاسب الأسهم الأمريكية في وول ستريت 

ارتفعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم، وسط معنويات إيجابية تسيطر على أسواق المال العالمية، على وشك ملامسة أعلى مستوياتها على الإطلاق بفضل موسم الإفصاح عن الأرباح للشركات العالمية  خلال الربع الثاني من هذا العام، وبعد المكاسب القياسية للأسهم الأمريكية في وول ستريت. 

و حسب ذلك كانت تحركات مؤشرات الأسهم الاوروبية كالاتي:

  •  ارتفع مؤشر يورو ستوك 50  بنسبة 0.1 بالمئة في أوروبا.
  •  و ارتفع  مؤشر كاك 40 نسبة 0.1 بالمئة في فرنسا.
  • ارتفع  مؤشر داكس قرابة 0.1 بالمئة في ألمانيا.
  • بينما في لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 نسبة 0.3 بالمئة.
  • وصعد مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بحوالي 0.1 بالمئة وقد انهى المؤشر جلسة يوم الجمعة مرتفعاً بنسبة 0.1 بالمئة عند 470.82 نقطة. 
  • ارتفع مؤشر ستوكس أوروبا خلال تداولات اليوم مع وجود معظم البورصات و القطاعات الرئيسية في أوروبا في المنطقة الخضراء.
  • كما تصدر قطاع صناعة السيارات، قائمة القطاعات الرابحة فى أوروبا، مع ارتفاع قرابة 1.0 بالمئة.
  • وعلى خلاف ذلك، تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بأكثر من 0.2 بالمئة وقد انهى المؤشر تداولات يوم الجمعة مرتفعاً بنسبة 0.2 بالمئة عند 4,440.82 نقطة. 
  • كما تصدر قطاع البنوك والشركات المالية، قائمة القطاعات الرابحة في أوروبا، مع ارتفاع قرابة 0.5 بالمئة.

سادسا : المؤشر العام للسوق السعودي

 ارتفع قليلاً المؤشر العام للسوق السعودي (TASI) لجلسة اليوم الأثنين ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.05% بما يعادل 5.909 نقطة.

وكانت تحركات الأسهم بالسوق السعودي بتعاملات اليوم الأثنين 9 أغسطس كالتالي:

  • تراجع سهم صدق (2130)  ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.50% بما يعادل 0.12 نقطة.
  • ارتفع سهم مسك (2370) ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.64% ليكسب السهم نحو 16 هللة.
  • كما وتراجع سهم الأسماك (6050) ليسجل خسائر بلغت نسبتها 0.34% ليخسر السهم نحو 20 هللة.
  • ارتفع سهم الخدمات الأرضية (4031) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.89% ليكسب السهم نحو 30 هللة.
  • كما عاود سهم تعليم ريت (4333) الإنخفاض ليسجل السهم خسائر بنسبة بلغت 0.53% بما يعادل 0.08 نقطة.
  • واصل مؤشر قطاع الرعاية الصحية (THEM) الإرتفاع ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.38% بما يعادل 31.51 نقطة.
  • صعد سهم النقل الجماعي (4040) بتداولاته ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.71% ليكسب نحو 20 هللة.
  • كما وصعد سهم العقارية (4020) ليحقق السهم مكاسب بلغت نسبتها 3.04% ليكسب السهم نحو 80 هللة.
  • عاود سهم الراجحي (1120) الصعود ليحقق السهم مكاسب بنسبة بلغت 0.68% ليكسب نحو 80 هللة.
  • انخفض سهم العبد اللطيف (2340) ليسجل السهم خسائر بلغت نسبتها 1.08% ليخسر السهم نحو 40 هللة.
  • كما وارتفع سهم أرامكو السعودية (2222) ليحقق مكاسب بلغت نسبتها 0.29% بما يعادل 10 هللة.

أهم التحركات الأسبوعية مع بداية شهر أغسطس في الأسواق العربية والعالمية‎‎

فيما يلي سيتم طرح أهم التحركات الأسبوعية منذ بداية أسبوع التداول الحالي والتحركات الصباحية خلال اليوم الثلاثاء.

أولاً: سيتم الحديث عن أسواق النفط العالمية وأهم التحركات الصباحية خلال اليوم 

حالة من التذبذب شهدتها أسعار العقود الآجلة للنفط، في اتجاه مائل نحو التراجع للجلسة الثالثة على التوالي متغاضين بذلك عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة السابعة على التوالي، وفقاً للعلاقة العكسية بينهما، وذلك يعود إلى ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كوفيد-19 في الولايات المتحدة الامريكية بالأخص، فالبنسبة إلى المتوسط اليومي لعدد الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي إلى الآن، فقد تم تسجيل 72 ألف إصابة، وهذا يشكل أعلى مستوى منذ شهر فبراير إلى اليوم، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة المخاوف بخصوص حصول التعافي الإقتصادي العالمي خلال الفترة القريبة القادمة، خصوصاً في ظل انتشار سلالة دلتا المتحورة التي تعتبر سريعة العدوى.

وخلال التداولات الصباحية لليوم فقد انخفضت أسعار العقود الآجلة للخام نيمكس بنسبة 0.51 بالمئة، ليتم التداول عليها عند سعر 71.16 دولار للبرميل، مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 71.52 دولار للبرميل، أما بالنسبة لأسعار العقود الآجلة لخام برنت فقد انخفضت بنسبة 0.52 بالمئة، ليتم التداول عليها عند سعر 72.85 دولار للبرميل مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 73.23 دولار.

كما نشير إلى انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.04 بالمئة ليسجل بذلك 92.02 مقارنة مع الإفتتاحية عند مستوى 92.06.

ثانيا: سيتم الحديث عن الأسهم الأمريكية وتعاملاتها في بورصة وول ستريت

 فقد سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية انخفاض خلال نهاية تداولات يوم الأمس الأثنين، وذلك يعود إلى تزايد المخاوف بشأن انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية بالأخص والعديد من دول العالم الأخرى أيضاً، الأمر الذي أدى إلى صدور بيانات مخيبة للآمال وفقاً لذلك.

ووفقا لذلك كان آداء مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تعاملات يوم الأمس على النحو التالي:

  • انخفض مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) مسجلاً انخفاض بلغت نسبته 0.3 بالمئة أو ما يعادل 97 نقطة مسجلاً بذلك 34,838 نقطة.
  • كما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (SPX 500) الأوسع نطاقاً مسجلاً انخفاضاً بلغت نسبته 0.1 بالمئة أو ما يعادل 8 نقاط مسجلاً بذلك 4,387 نقطة.
  • بينما ارتفع مؤشر ناسداك 100 (COMP 100) المركب مسجلاً ارتفاعاً بلغت نسبته 0.1 بالمئة بما يعادل 8 نقاط مسجلاً بذلك 14,681 نقطة.

ثالثا: سيتم الحديث عن المؤشر العام للسوق السعودي

حيث سجل للمؤشر العام ارتفاعاً بتداولاته خلال اليوم الثلاثاء 3 أغسطس ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.81 بالمئة بما يعادل 90.091 نقطة.

و هذه بعض تحركات الأسهم بالسوق السعودي بتعاملات اليوم الثلاثاء 3 أغسطس:

  • ارتفع سهم السعودي الفرنسي (1050) ليحقق السهم مكاسب بلغت نسبتها 2.04 بالمئة ليكسب نحو 75 هللة.
  • ارتفع قليلاً سهم الرياض التعمير (4150) ليحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.17 بالمئة بما يعادل 0.05 نقطة.
  • كما وارتفع سهم بترورابغ (2380) ليحقق مكاسب طفيفة بنسبة بلغت 0.58 بالمئة ليكسب السهم نحو 15 هللة.
  • عاود سهم كهرباء السعودية (5110) الإرتفاع ليحقق السهم مكاسب بلغت نسبتها 1.75 بالمئة ليكسب السهم نحو 45 هللة.
  • انزلاق سهم ساكو (4008) لينخفض ويتكبد السهم خسائر بنسبة بلغت 2.85 بالمئة بما يعادل 2.00 نقطة.
  • كما وانخفض سهم باتك (4110) ليسجل خسائر طفيفة بنسبة بلغت 0.25 بالمئة ليخسر السهم نحو 10 هللة.
  • وتراجع سهم بدجت السعودية (4260) بتداولاته ليسجل خسائر بنسبة بلغت 0.21 بالمئة ليخسر نحو 10 هللة.
  • كما وتراجع قليلاً سهم عطاء (4292) ليسجل خسائر طفيفة بنسبة بلغت 0.54 بالمئة ليخسر السهم نحو 40 هللة.
  • تراجع سهم جدوى ريت السعودية (4342) ليسجل خسائر بنسبة بلغت 1.52 بالمئة ليخسر السهم نحو 24 هللة.
  • تراجع سهم معادن (1211) ليسجل السهم خسائر بلغت نسبتها 0.43 بالمئة ليخسر السهم نحو 30 هللة.
  • انخفض سهم أسيج (8150) ليسجل السهم خسائر بلغت نسبتها 0.88 بالمئة ليخسر السهم نحو 40 هللة.
  • انزلق سهم مشاركة ريت (4335) منخفضاً ليسجل السهم خسائر بلغت نسبتها 2.01 بالمئة ليخسر نحو 22 هللة.

رابعا: سوف نتطرق للحديث عن تحركات الذهب خلال تداولات اليوم 

حيث سجلت العقود الآجلة للذهب خلال تداولات اليوم انخفاض للجلسة الثانية على التوالي خلال الأربع جلسات الأخيرة، متغاضين بذلك عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي، وحسب ذلك فقد انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.11 بالمئة، ليتم التداول عليها عند سعر 1,814.80 دولار أمريكي للأونصة مقارنة مع الأفتتاحية عند 1,816.80 دولار للأونصة. 

خامسا: سيتم الحديث عن البيانات الاقتصادية المنتظرة من الإقتصاد الأمريكي وتأثير ذلك على الأسواق

أولاً: يترقب المستثمرين في البداية الكشف عن بيانات القطاع الصناعي عن طريق صدور قراءة مؤشر طلبات المصانع، والتي من المتوقع أن تعكس تباطؤ النمو إلى 1.0 بالمئة مقابل 1.7 بالمئة خلال شهر مايو الماضي.

ثانيا: سوف نشهد إلقاء نائب محافظ بنك الإحتياطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح “ميشيل بومان” الملاحظات الإفتتاحية في ندوة عبر الإنترنت يستضيفها الإحتياطي الفيدرالي.

ثالثا: سوف نشير إلى إبقاء أسعار الفائدة قصيرة الأجل دون تغيير يذكر لدى البنك المركزي الأسترالي، حيث تم التصريح بذلك خلال اجتماع اليوم الثلاثاء من قبل البنك المركزي الأسترالي، حيث تم تثبيتها عند 0.10 بالمئة والذي يعد أدنى مستوى لها على الإطلاق و قد كان ذلك ضمن التوقعات.

سادسا: وأخيراً سيتم الحديث عن التقارير النهائية لمدى انتشار فيروس كوفيد-19 وكيفية محاولة السيطرة عليه 

بالبداية فإن العديد من المقاطعات في اليابان قد أعلنت حالة الطوارئ بسبب الانتشار الكبير لسلالة دلتا المتحورة، بالإضافة إلى أعلان وسائل الإعلام الصينية لأخذ التدابير اللازمة لمحاولة منع تفشي الفيروس بسبب انتشار العديد من الإصابات في مدينة نانجينغ.

وبحسب ذلك ووفقاً لتقارير النهائية التي صدرت من منظمة الصحة العالمية والتي تم تحديثها خلال يوم الأمس، فقد ارتفعت أعداد الإصابات بالفيروس التاجي حوالي 198.23 مليون حالة إصابة، وقد لقي مصرعهم إلى الأمس حوالي  4,227,359 شخص، في حين بلغت أعداد اللقاحات المعطاة حوالي 3.84 مليار جرعة.

توقعات تحركات الملاذ الآمن في ظل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لليوم‎‎

ارتفاع في أسعار الذهب خلال افتتاحية جلسات اليوم الأربعاء وسط توقعات بمزيد من الإرتفاع قبيل إعلان قرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي، المنتظر من الأسواق خلال نهاية اليوم والذي سيتم من خلاله توضيح ملامح السياسة النقدية المستقبلية في الولايات المتحدة الأمريكية .

وخلال جلسات اليوم ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.37 بالمئة 1,805.30$ مقارنة مع الإفتتاحية عند سعر 1,798.60$ للأونصة، بينما في الطرف المقابل ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.01 بالمئة مسجلاً بذلك 92.47 مقارنة مع الافتتاحية عند 92.46 .

 البيانات الاقتصادية المنتظرة خلال اليوم من الاقتصاد الأمريكي وتأثيرها على الملاذ الامن 

بالبداية نشير إلى حالة الترقب في الأسواق إلي اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي سيعقد في العاصمة واشنطن، وبحسب توقعات المحللين سيتم من خلاله الإبقاء على سعر الفائدة ما بين صفر و 0.25 بالمئة، بالإضافة إلى فعاليات المؤتمر الصحفي الذي سيعقد خلال اليوم لمحافظ البنك الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول، بعد الإنتهاء من اجتماع اللجنة وذلك للتعقيب على القرارات المتخذة.

أما بنسبة للملاذ الآمن فإنه يحتاج إلى قدر كافي من السلبية على سعر الفائدة أو إلى تصريحات سلبية من الرئيس الفيدرالي جيروم باول لكي يستمر بالإرتفاع .

كما نشير ثانياً إلى صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري للبضائع، والتي من المتوقع أن تعكس تقلص العجز إلى ما قيمته 88.0 مليار دولار مقابل ما قيمته 88.1  مليار دولار خلال شهر مايو الماضي، بالإضافة إلى الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مخزونات الجملة، والتي من المتوقع أن تظهر تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.2 بالمئة مقابل 1.3 بالمئة خلال شهر يونيو الماضي.

التطورات الأخيرة لسلالة دلتا المتحورة وتأثير ذلك على سوق السلع 

وفي سياق ذلك سوف نشير إلى زيادة المخاوف حيال انتشار سلالة دلتا المتحورة من الفيروس التاجي في العديد من الدول في العالم، والبداية نود الإشارة إلى ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد – 19) في الصين، حيث بلغت أعداد الإصابات مستويات جديدة منذ شهر يناير إلى اليوم، بالإضافة إلى ذلك نشير إلى اتباع قيود صارمة في كوريا الجنوبية منذ الأسبوع المنصرم إلى الآن، لمحاولة منع تفشي حالات الإصابة بالفيروس.

وبحسب التقارير الصادرة من منظمة الصحة العالمية أن الإنتشار الكبير في الموجة الثانية من الفيروس يعود بالبداية إلى عدم تلقي اللقاحات بالبداية، الأمر الذي قد يؤدي إلى اتباع سياسة الإغلاق لمحاولة إبطاء تفشي الفيروس، ولكن في الطرف المقابل فإن الدول التي لديها موارد كافية فإنها تتعافى من الجائحة مع الوقت.

وبحسب تصريح لمدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم الذي نوه إلى أنه منذ بداية انتشار الوباء منذ حوالي تسعة عشر شهراً، ومنذ بداية اكتشاف اللقاحات منذ سبعة أشهر إلى اليوم، نحن اليوم لازلنا مقابل انتشار موجة جديدة من الوباء، وذلك بسبب تفاقم الأوضاع الصحية وذلك يعود إلى ازدياد المخاوف من أن تصبح سلالة دلتا المتحورة هي السلالة المهيمنة على العالم، الأمر الذي يعرض التعافي العالمي لخطر كبير ومتزايد خلال الفترة القادمة.

وبحسب الأرقام الأخيرة التي صدرت من منظمة الصحة العالمية حول أعداد الإصابات بالفيروس التاجي والتي تم تحديثها يوم أمس الثلاثاء، فقد ارتفعت أعداد الإصابات حوالي 194.61 مليون حالة اصابة، وقد لقي مصرعهم إلى الآن حوالي 4,170,155 شخص، وبطرف المقابل فقد بلغ عدد اللقاحات المعطاة حوالي 3.89 مليار جرعة.

التحليل الفني للذهب خلال اليوم 

إلى هذه اللحظة لازال الذهب يتداول بسلبية مقترباً بذلك من النقطة 1,797.00، وأنه في حال كسر هذه النقطة الأمر سيؤدي إلي الدخول في قناة هابطة إلى النقطة 1,770.00 كهدف قادم، لذلك بحسب توقعاتي فإن السيناريو المتوقع لليوم لازال سلبياً.

والنطاق اليومي المتوقع للتداول بين نقطة الدعم 1,775.00 ونقطة المقاومة 1,820.00، والميل العام المتوقع لليوم هو هابط.