أسواق الذهب تستمر في إظهار التقلبات يوم الخميس

صعدت أسواق الذهب في بداية الجلسة يوم الخميس لتخترق مستوى 1303 دولار صعودا قبل أن تتراجع في إختراق هبوطي كبير. يستمر التداول المتقطع في السوق بشكل عام و لكن خط الإتجاه الصعودي بأدني يدعم السوق. بعد عمليات البيع الكبري التي شهدناها في الساعات المبكرة في أمريكا الشمالية ، شهدنا قدوم المشترين لمحاولة إلتقاط بعض القيمة بالقرب من مستوى 1295 دولار. أعتقد أن السوق ستستمر في التحرك الجانبي بشكل عام و لكن مع ميل صعودي طويل المدي. أعتقد أن الأسلوب العام لأسواق الذهب سيكون عبارة عن فرص شراء طويلة المدي و علي هيئة إستثمار أكثر من أي شيء آخر.

إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي هبوطا سيدفع ذلك السوق نحو الإتجاه الهبوطي و ربما تصل إلي المستوي الهام 1275 دولار. كانت تلك المنطقة هامة في الماضي و بالتالي أعتقد أن المشترين سيأتون إليها أيضا. أعتقد أن الذهب يستهدف مستوى 1350 دولار علي المدي الطويل ثم مستوى 1400 دولار بعد ذلك. كان الدولار الأمريكي يرتفع حتي وقت قريب و لكن الدولار الأمريكي و الذهب بامكانهما التحرك في نفس الإتجاه وفقا لعدد من الأمثلة في العقود الماضية. أعتقد أنه سيكون من الأسهل الشراء أثناء الإنخفاضات علي هيئة أجزاء صغيرة ثم الإضافة إليها مع تحرك السوق صعودا.

اليورو يرتفع مجددا يوم الخميس

صعد اليورو قليلا أثناء الجلسة يوم الخميس ليصل إلي مستوى 1.1850. و هي منطقة كانت هامة علي المدي القريب و لكني أعتقد أنها ستكون مسألة وقت إلي أن يخترقها المشترون صعودا لمواصلة الصعود. أعتقد أن الإنخفاضات القصيرة المدي ، حتي مستوى 1.1750 علي الأقل ، ستجد الكثير من صائدي القيمة المستعدين للقفز إلي تلك السوق و الإستفادة من تلك التحركات. علي المدي الطويل ، أعتقد أن الدولار الأمريكي سيرتفع مرة أخري و لكن من المرجح أن يستمر التحرك القصير المدي الآن في مواصلة الصعود. ستستمر التقلبات في تلك السوق و أعتقد أنها ستكون مسألة وقت إلي أن نقوم بتمديد هذا التحرك. أعتقد أن تلك السوق ستتحرك مدفوعة بعناوين الأنباء حيث قبل مؤخرا أن البنك المركزي الأوروبي سينهي برنامج التيسير الكمي في وقت قريب نسبيا. سيساعد ذلك اليورو علي المدي الطويل و لكن في الوقت الحالي ينبغي أن نضع في إعتبارنا أننا كوننا نمط مطرقة أسبوعي كبير الأسبوع الماضي و يظهر ذلك أن مستوى 1.15 سيقدم الكثير من الدعم.

أنصح باتخاذ صفقة تداول صغيرة حتي نتمكن من التعامل مع كل تلك التقلبات. أعتقد أن الأسبوعين القادمين سيكونا مهمين.

أسواق الذهب ترتفع نحو المقاومة يوم الأربعاء

تراجعت أسواق الذهب قليلا في بداية الجلسة يوم الأربعاء و لكنها وجدت دعما كافيا لتغير مسار الأمور و ترتفع نحو مستوي 1300 دولار. تعتبر تلك المنطقة جاذبة للمشاركين في السوق و هي تمثل القيمة العادلة بشكل أساسي. ستقدم الإنخفاضات القصيرة المدي فرصا للشراء و لاسيما إذا بقينا أعلي خط الإتجاه الصعودي الذي كونناه في السابق. أعتقد أن مستوي 1308 دولار بأعلي يمثل مقاومة رئيسية و إذا إخترقناه صعودا ستتجه أسواق الذهب إلي مستوي 1325 دولار. و هي منطقة كانت هامة للغاية في الماضي و أعتقد أن المشترين سيواصلوا المجيء إلي تلك السوق أثناء الإنخفاضات إذا تحركنا نحو هذا المستوي.

إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي بأدني هبوطا قد تتراجع السوق إلي مستوي 1275 دولار. و هي منطقة ينبغي أن تكون هامة أيضا و أعتقد أننا سوف نصعد علي الأرجح و لكن يمكننا الوثوق من التقلبات بشكل عام. يوجد الكثير من المخاوف الجيوسياسية حول العالم بما في ذلك كوريا الشمالية و سوريا و بالطبع الحرب التجارية المحتملة بين الولايات المتحدة ، الصين ، الإتحاد الأوروبي و دولا أخري. قد يدفع ذلك المتداولين للإندفاع نحو الذهب بسبب الأمان. تلك السوق ستشهد ضوضاء شديدة و بالتالي ينبغي توخي الحذر و عدم القفز للتداول باندفاع. أفضل الإتجاه الصعودي و لكن تدريجيا و كل حين و آخر.

اليورو يرتفع بعد التصريحات المتعلقة بالتيسير الكمي

سقط اليورو الأسبوع الماضي بشدة من قاعدة الدعم الكبري عند مستوي 1.15. من خلال تغيير مسارنا كما فعلنا ، يبدو أننا قد نشهد إرتداد بعد أن تشبعت السوق من البيع. أعتقد أن مستوي 1.15 سيستمر في تقديم دعما قويا و إذا إخترقناه هبوطا سيكون ذلك كارثيا. مع ذلك ، يبدو أن الإرتداد الكبير الذي قمنا به يشير إلي أننا سنواصل الإرتفاع. أعتقد أن مستوي 1.18 يمثل الهدف القادم معقوبا بمستوي 1.20 إذا إستمر الهدوء في روما.

أعتقد أننا بدأنا نري تحولا كبيرا و قد يقدم التراجع فرصا للشراء نظرا لوجود دعم قوي عند مستوي 1.17 بأدني و عند مستوي 1.1650 أيضا. أريد الشراء أثناء الإنخفاضات القصيرة المدي علي هيئة صفقة صغيرة ثم سأضيف إليها كلما وصلت السوق إلي مستوي أعلي جديد. أعتقد أن التقلبات ستستمر نظرا لوجود العديد من المشاكل حول العالم. تؤثر السندات و البنوك الإيطالية بشكل كبير علي التداول و بالتالي ينبغي أن نراقب الوضع هناك. أعتقد أن السوق قد تشبعت من البيع و بالتالي كان هذا الإرتداد ضروريا.

أسواق الذهب تشهد تحركات قليلة يوم الثلاثاء

تحركت أسواق الذهب جانبيا يوم الثلاثاء لتختبر مستوي 1290 دولار للدعم. يوجد خط إتجاه صعودي أيضا بأدني يمكن أن يكون له دور و أعتقد أن هذا الجزء يدعم السوق. سيكون من المثير للإهتمام أن نري كيف ستتعامل السوق مع خط الإتجاه و أقترح أن نترك السوق الآن. لا أقول أنه لا يمكننا التداول في تلك السوق و لكني أفضل أن أترك السوق تقرر إتجاهها أولا قبل أن أتداول. علي المدي الطويل ، سيقوم المتداولون بشراء الذهب و ربما يستثمرون من أجل تحرك طويل المدي. و إذا إخترقنا خط الإتجاه الصعودي هبوطا أعتقد أن السوق قد تتراجع إلي مستوي 1275 دولار الذي كان داعما.

أعتقد أن الأحداث الجيوسياسية ستؤثر علي أسواق الذهب بطبيعة الحال لأن هناك الكثير ما قد يحدث. أعتقد أن المحادثات بين الولايات المتحدة و كوريا الشمالية ستكون بمثابة محرك رئيسي لشهية المخاطر و لكنها إذا تعثرت سيدفع ذلك الذهب للصعود. أعتقد أن إختراق خط الإتجاه الصعودي ليس كارثيا أعتبر ذلك حدث قصير المدي. إن مستوي 1275 دولار بأدني يقدم دعما قويا أيضا. أتوقع إرتداد و لكني أنتظره بصبر.

اليورو يتراجع قليلا يوم الثلاثاء

سقط اليورو أثناء الجلسة يوم الثلاثاء ليصل إلي مستوي 1.1650. و هي منطقة كانت داعمة حيث شهدنا المشترين يأتون إلي السوق أكثر من مرة. أعتقد أننا إذا شهدنا إرتدادا قد يكون إستكمال للتحرك الجانبي. و قد كون الرسم البياني الأسبوعي نمط مطرقة ضخم و يشير ذلك إلي أن المشترين سيأتون خلال الوقت الكافي. إذا إخترقنا مستوي 1.1750 صعودا قد تواصل السوق الصعود و لكني أعتقد أن الشراء أثناء الإنخفاضات سيكون الأسلوب الأمثل للتداول أثناء المضي قدما إلا إذا تفاقم الوضع في إيطاليا. أعتقد أننا إذا شهدنا بعض الإستقرار في روما فانها ستكون مسألة وقت إلي أن نشهد إرتفاعا.

قد تشبع الدولار الأمريكي من الشراء إلي حد ما و بالتالي يبدو الإرتداد منطقيا. أعتقد أننا قد نرتفع من هنا و لكن لن يكون الأمر سهلا. تستمر الضوضاء الشديدة في تلك السوق و لكننا سنشهد فرص تداول مختلفة أثناء المضي قدما. سيكون مستوي 1.15 هاما للغاية بطبيعة الحال و قد تماسك بشكل جيد. السؤال الآن إذا كنا سنواصل هذا الإرتداد. إذا إخترقنا مستوي 1.15 هبوطا علينا النظر إلي أدني من ذلك.

أسواق الذهب تتحرك جانبيا يوم الإثنين

شهدت أسواق الذهب ضوضاء شديدة مؤخرا مع إستمرار إنصباب الإهتمام علي مستوى 1300 دولار. إذا إخترقناه صعودا أعتقد أن المقاومة ستمتد إلي مستوى 1308 دولار. سيدفع إختراق هذا المستوي صعودا السوق للمزيد من الإرتفاع و ربما تصل إلي مستوى 1325 دولار بعد ذلك. أعتقد أن هناك الكثير من الدعم بأدني و لاسيما بالقرب من مستوى 1285 دولار مما قد يدفع السوق للتراجع بواقع 10 دولار أخري. أعتقد أنه علينا مراقبة مخاوف الحرب التجارية مما قد يدفع السوق للتحرك بشكل كبير حيث أنه سيؤثر علي شهية المخاطر و بالطبع ما سيحدث في الدولار الأمريكي قد يحدث عكسه في الذهب بشكل عام.

ستستمر الضوضاء بشكل عام في الأسواق و أعتقد أننا سنشهد الكثير من التوترات. بسبب ذلك ، أفضل شراء الذهب ماديا أو شرائه علي هيئة صفقات صغيرة في سوق العقود مقابل الفروقات. سيكون التداول صعبا في سوق العقود الآجلة إلا إذا تمكننا من التداول علي أساس قصير المدي و علي أساس التحرك ذهابا و إيابا و ربما باستخدام إستراتيجية السكالبينج. إذا إخترقنا مستوى 1308 دولار صعودا قد أكون مستعد للإضافة إلي تلك السوق و ربما أبني صفقة أكبر. إذا إخترقنا هبوطا سأكون بائع علي المدي القصير و لكني أعتقد أن مستوى 1275 دولار بأدني يقدم دعما قويا و بالتالي سيحاول متداولو المدي الطويل الإستفادة من هذا التراجع.

اليورو يخترق صعودا أثناء جلسة الإثنين

صعد اليورو أثناء الجلسة يوم الإثنين ليخترق مستوى 1.17 صعودا. تراجعنا قليلا من هناك و لكني أعتقد أن هناك الكثير من الدعم بأدني و لاسيما نظرا لأننا كوننا نمط مطرقة قوي في الرسم البياني الأسبوع. أعتقد أن اليورو قد تشبع من البيع و بالتالي فهي مسألة وقت إلي أن نحصل علي رقصة القط الميت لنواصل التحرك الذي شهدناه في نهاية الأسبوع الماضي.

إذا حدث صلح في إيطاليا قد يدفع ذلك السوق للصعود بحدة و لكني أعتقد أن هناك مشاكل كبري علي المدي الطويل في الإتحاد الأوروبي. بالتالي يرجح أن تستمر التقلبات و أعتقد أننا سوف نشهد عمليات بيع في وقت لاحق. مع ذلك ، فقد إستبقنا الأمور و أعتقد أن الإرتداد كان مبالغا به. يعتبر مستوى 1.15 بمثابة الأرضية في الرسوم البيانية الطويلة المدي و يتزامن مع المقاومة السابقة في الرسم البياني الأسبوع. أعتقد أن صائدي القيمة سيأتون و أن التجمع الذي شهدناه يومي الخميس و الجمعة يخبرني أن هناك إهتمام بالشراء. جاءت قراءة الوظائف الأمريكية قوية للغاية و لكنها لم تدفع الدولار الأمريكي للصعود و يخبرني ذلك أنه لا يوجد مشترين كافين لشراء الدولار.

أسواق الذهب تجد الدعم عند خط الإتجاه الصعودي الرئيسي يوم الجمعة

سقطت أسواق الذهب في بداية جلسة التداول لتصل إلي مستوى 1290 دولار قبل أن تجد الدعم. يرجع خط الإتجاه الصعودي الطويل المدي هذا الذي قدم الدعم في نهاية عام 2016 ، مما يجعله هاما للغاية. عندما ننظر إلي الرسوم البيانية الطويلة المدي ، نري أننا نقوم بتكوين نمط مثلث متصاعد بوضوح يمتد إلي مستوى 1350 دولار. أعتقد أن السوق ستتجه في وقت لاحق إلي تلك المنطقة و لكني أعتقد أن الإنخفاضات القصيرة المدي في تلك السوق ستقدم فرصا للشراء.

يتمثل السيناريو البديل في إختراقنا لخط الإتجاه الصعودي و سيكون ذلك أمرا سلبيا للغاية و قد يدفع تلك السوق للتراجع إلي مستوى 1275 دولار بعد ذلك. و هي منطقة بها دعم قوي و أعتقد أن إختراقه هبوطا سيدفع السوق للتراجع إلي أدني من ذلك. سيستمر المشاركون في السوق في إعتبار الذهب فرصة أثناء الإنخفاضات و لكن السوق قد يحصل علي دفعة بسبب المخاوف الجيوسياسية. إذا سقط الدولار الأمريكي مع تحرك ينطوي علي مخاطر قد يرتفع الذهب. أعتقد أن تلك السوق لديها ميل صعودي و لكنها تشهد عمليات بيع كبري أحيانا. إن إختراق السوق هبوطا سيكون تحول كبير في مجري الأحداث و سيبدأ إتجاها هبوطيل. مع ذلك ، لا أري ما يخبرني أن ذلك سيحدث.

اليورو يرتد أثناء جلسة يوم الجمعة

تحرك زوج اليورو/ الدولار الأمريكي ذهابا و إيابا أثناء الجلسة يوم الجمعة بينما نواصل التحرك حول منطقة 1.17. و هي منطقة لازالت هامة للغاية في رأيي و لكنها ستكون مسألة وقت إلي أن يعود البائعون. قد نحصل علي إندفاع قصير المدي من هنا لأننا قد تراجعنا بشكل سريع و مبالغا به. مع ذلك ، هذا الإرتداد قد يكون عبارة عن إرتفاع راحة أكثر من أي شيء آخر و بالتالي إبحثوا عن علامات الضعف حتي نبدأ في البيع مجددا. أعتقد أننا إذا تحلينا بالصبر الكافي قد نحصل علي نمط شمعة يومي مقاوم. يبدو أننا نكافح للحفاظ علي أي نبرة صعودية و بالتالي فان إختراق مستوى 1.16 هبوطا سيدفعني للبيع مجددا حيث أن السوق قد تعيد إختبار مستوى 1.15.

ستستمر الضوضاء الشديدة في تلك السوق بينما يأتي متداولو الترددات المرتفعة إلي تلك السوق. سيكون من الصعب للغاية علي متداولي التجزئة التداول في تلك السوق إلا إذا تداولوا علي أساس طويل المدي. أعتقد أن هذا الزوج سيختبر مستوى 1.15 بأدني و إذا إخترقناه هبوطا يرجح أن نتراجع إلي أدني من ذلك. يفوق أداء الدولار الأمريكي معظم العملات بشكل عام و لكننا قد إستبقنا الأمور إلي حد ما.