إيران: نجاح محادثات فيينا النووية يعتمد على مرونة واشنطن

دبي (رويترز) – نقلت وسائل إعلام إيرانية رسمية عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله يوم الأحد إن بلاده تسعى لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية وإن نجاح المحادثات غير المباشرة بين طهران والولايات المتحدة يعتمد على مرونة واشنطن.

كما دعا الوزير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إلى حل المسائل المتبقية المتعلقة بالأنشطة النووية الإيرانية من الناحية الفنية “والنأي بنفسها عن المسائل السياسية غير البناءة”.

وجرى استئناف المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة لإنقاذ اتفاق 2015 في فيينا يوم الخميس.

(إعداد محمد علي فرج للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

وزير خارجية الصين: تايوان ليست جزءا من أمريكا بل من الأراضي الصينية

بكين (رويترز) – قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الأحد إن تايوان ليست جزءا من الولايات المتحدة، بل من الأراضي الصينية، في أحدث انتقاد دبلوماسي للسياسة الأمريكية منذ زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان.

وأضاف وانغ خلال زيارة إلى بنجلادش أن الولايات المتحدة تنخرط في “السفسطة” بشأن قضية تايوان وأن إجراءات الصين حيال تايوان عادلة وملائمة وقانونية، فضلا عن أنها تهدف إلى حماية سيادة البلاد ووحدة أراضيها، وهذا أمر مقدس.

(إعداد محمد علي فرج للنشرة العربية – تحرير حسن عمار)

إسرائيل تقول إن قذائف مورتر فلسطينية ألحقت أضرارا بمعبر حدودي مع غزة

القدس (رويترز) – قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن هجوما فلسطينيا بقذائف المورتر ألحق أضرارا بمعبر إريز‭‭‭ ‬‬‬بين إسرائيل وقطاع غزة يوم الأحد، في ثالث يوم من القتال بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

وأضافت الوزارة “سقف المعبر تضرر نتيجة الحريق (الناجم عن القذائف) وسقطت شظايا في بهو المدخل وهي منطقة تستخدم لتسهيل المرور اليومي للآلاف من سكان غزة الذين يعملون في إسرائيل”.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

مصادر: إسرائيل والفلسطينيون يتفقان على تهدئة اعتبارا من مساء الأحد

من نضال المغربي ودان وليامز

غزة/القدس (رويترز) – ذكرت مصادر أن إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين اتفقا على تهدئة في غزة اعتبارا من مساء الأحد عملا بوساطة القاهرة، وذلك بعد أن أدى قصف إسرائيل لأهداف فلسطينية منذ يوم الجمعة إلى استهداف المسلحين لمدنها بصواريخ بعيدة المدى.

وقال مصدر أمني مصري إن إسرائيل وافقت على التهدئة، في حين قال مسؤول فلسطيني مطلع على جهود الوساطة المصرية إنها ستدخل حيز التنفيذ الساعة 20:00 (1700 بتوقيت جرينتش).

ولم يؤكد متحدثون باسم إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي، الفصيل الذي يقاتل في غزة منذ اندلاع الاشتباكات يوم الجمعة، ذلك واكتفوا بالقول إنهم على اتصال بالقاهرة.

وأثار التصعيد، الذي يعيد إلى الأذهان بدايات الحروب السابقة في غزة، قلق القوى العالمية. وتم احتواء القتال إلى حد ما نظرا لأن حماس، الحركة الإسلامية التي تحكم قطاع غزة والأكثر قوة من الجهاد، ظلت حتى الآن بعيدة عن القتال.

وقال مسؤولون في غزة إن 31 فلسطينيا، ثلثهم على الأقل من المدنيين، قتلوا حتى الآن. وأصابت الصواريخ الفلسطينية معظم جنوب إسرائيل بالشلل وأجبرت السكان في عدد من المدن من بينها تل أبيب وعسقلان على الدخول إلى الملاجئ.

وقال مصدر أمني مصري في وقت سابق إن التهدئة المقترحة ستدخل حيز التنفيذ الساعة 2100 بتوقيت جرينتش.

وصباح يوم الأحد، وسعت حركة الجهاد الإسلامي نطاق إطلاق النار باتجاه القدس فيما وصفته بأنه انتقام لمقتل خالد منصور، قائد المنطقة الجنوبية في جناحها العسكري سرايا القدس، في جنوب غزة خلال الليل، وهو ثاني قائد كبير تفقده الحركة في القتال.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان “دماء الشهداء لن تضيع هدرا”.

ولم تقع إصابات على الجانب الإسرائيلي بفضل نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ، والذي قال متحدث باسم الجيش إنه اعترض 97 بالمئة من الصواريخ الفلسطينية.

ويعاني الفلسطينيون من موجة أخرى من إراقة الدماء – بعد اندلاع حروب في 2008 و2009 و2012 و2014 والعام الماضي – وأخذوا يبحثون بين أنقاض منازلهم عن قطع أثاث أو وثائق.

وقال سائق سيارة أجرة في غزة عرف نفسه باسم أبو محمد “مين بده حرب؟ ما في حدا، لكن إحنا كمان ما بنحب نقعد ساكتين لما نسوان وأطفال وقادة بينقتلوا”.

وقالت إسرائيل إنها ستوقف إطلاق النار إذا فعلت حركة الجهاد الإسلامي الشيء نفسه. وصرح المتحدث العسكري “الهدوء سُيرد عليه بالهدوء”.

وفي بؤرة ساخنة أخرى محتملة، قام يهود بجولة في الحرم القدسي تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد بمناسبة إحياء الذكرى السنوية لتدمير معبدين قديمين هناك بحسب المعتقدات اليهودية وهو يوم صيام وحداد. ويعتبر الفلسطينيون مثل هذه الزيارات إهانة دينية وسياسية.

وفي مقاطع مصورة على الإنترنت، ظهر يهود يصلون في باحة المسجد الأقصى بالمخالفة للقواعد الإسرائيلية. وتدخلت الشرطة لإيقافهم في ظل احتجاجات الفلسطينيين.

وشنت إسرائيل غاراتها على غزة يوم الجمعة فيما وصفته بأنه استباق لهجوم من حركة الجهاد الإسلامي ردا على اعتقال القيادي البارز في الحركة الشيخ بسام السعدي في الضفة الغربية المحتلة. واستمرت حملة الاعتقالات ضد أعضاء الحركة في المنطقة.

وقال وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر، عضو مجلس الوزراء الأمني المصغر، إن مئات الصواريخ التي أطلقتها الجهاد الإسلامي ردا على الاعتقال هي سبب استمرار العملية.

وأبلغ راديو الجيش الإسرائيلي “بقدر ما تريد الجهاد الإسلامي إطالة أمد هذه العملية، فستأسف لذلك”.

(إعداد نهى زكريا ورحاب علاء وحسن عمار للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

أوكرانيا تتهم روسيا بقصف محطة للطاقة النووية من جديد

من ناتاليا زينتس

كييف (رويترز) – اتهمت أوكرانيا روسيا يوم الأحد بقصف محطة زابوريجيا للطاقة النووية، وهي الأكبر في أوروبا، مجددا ودعت إلى فرض عقوبات دولية جديدة على موسكو لتسببها في “إرهاب نووي”.

وقالت شركة إنرجواتوم الحكومية الأوكرانية للطاقة النووية إن القوات الروسية ألحقت أضرارا بثلاثة أجهزة استشعار إشعاعي حين قصفت المنشأة من جديد مساء يوم السبت مما أسفر عن إصابة أحد العاملين بشظايا.

وكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تويتر “الإرهاب النووي الروسي يتطلب ردا أقوى من المجتمع الدولي وفرض عقوبات على القطاع والوقود النوويين الروسيين”.

وتعرضت المحطة الواقعة في الأراضي التي تسيطر عليها روسيا لقصف يوم الجمعة أيضا. وتتهم موسكو القوات الأوكرانية بشن هذه الضربات.

وقالت شركة إنرجواتوم إن أحدث هجمات صاروخية روسية قصفت موقع منشأة التخزين الجاف بالمحطة، حيث يتم تخزين 174 حاوية بها وقود نووي مستنفد، في الهواء الطلق.

وتابعت “وبالتالي فإنه لا يمكن الرصد والرد في الوقت المناسب في حالة تدهور الوضع الإشعاعي أو حدوث تسرب إشعاعي من حاويات الوقود النووي المستنفد”.

وجاء في بيان نقلته وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن الإدارة الروسية لمنطقة إنرهودار الأوكرانية المحتلة، حيث يعيش العاملون بالمحطة، قالت إن أوكرانيا قصفت المحطة باستخدام نظام أوراجان لإطلاق الصواريخ المتعددة من عيار 220 مليمترا.

وأفاد البيان “المباني الإدارية والمناطق المجاورة لمنشأة التخزين لحقت بها أضرار”.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي قد حذر يوم الجمعة من خطر وقوع كارثة نووية. وأصابت القذائف خط كهرباء عالي الجهد في المنشأة النووية، مما دفع القائمين على العمل إلى فصل أحد المفاعلات على الرغم من عدم اكتشاف أي تسرب إشعاعي.

واستولت القوات الروسية على محطة زابوريجيا في المرحلة الأولى من الحرب في أوائل مارس آذار ولكن ما زال يديرها فنيون أوكرانيون.

(إعداد نهى زكريا وحسن عمار للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)

تراجع معظم بورصات الخليج مع انخفاض أسعار النفط وارتفاع البورصة المصرية

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت البورصة السعودية على انخفاض يوم الأحد، وسط ضعف أسعار النفط التي اختتمت الأسبوع عند أدنى مستوياتها منذ فبراير شباط، في ظل مخاوف من ركود قد يؤثر على الطلب على الوقود.

وتراجع مؤشر البورصة السعودية 0.6 بالمئة إلى 12217 نقطة متأثرا بهبوط سهم بنك الرياض 1.5 بالمئة وانخفاض سهم البنك السعودي الفرنسي 1.7 بالمئة.

واستقرت أسعار النفط الخام، المحفز الرئيسي للأسواق المالية الخليجية، بارتفاع 80 سنتا إلى 94.92 دولار للبرميل يوم الجمعة، لتتعافى من بعض خسائر هذا الأسبوع مدفوعة ببيانات نمو الوظائف الأمريكية القوية.

وقالت وزارة المالية السعودية يوم الخميس إن المملكة سجلت فائضا في الميزانية بنحو 78 مليار ريال (21 مليار دولار) في الربع الثاني من عام 2022، بزيادة تقارب 50 بالمئة عن العام السابق، مدعومة بارتفاع أسعار النفط.

وقفزت أسعار النفط الخام في 2022 إلى أعلى مستوياتها منذ 2008، إذ تجاوزت 139 دولارا للبرميل في مارس آذار بعد أن فرضت الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

وانخفضت الأسعار منذ ذلك الحين إلى ما دون 100 دولار للبرميل مع زيادة التضخم ورفع أسعار الفائدة مما أثار مخاوف من ركود قد يؤدي إلى تآكل الطلب.

وفي قطر، أغلق مؤشر البورصة على استقرار عند 13380 نقطة، إذ عوضت المكاسب في الأسهم الصناعية الخسائر في قطاعات أخرى.

ومن بين الرابحين، شركة صناعات قطر للبتروكيماويات التي صعد سهمها 0.5 بالمئة قبل الإعلان عن أرباح النصف الأول.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر البورصة المصرية 0.8 بالمئة إلى 10131 نقطة، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي 2.4 بالمئة.

وأنشأ صندوق الاستثمارات العامة في السعودية شركة للاستثمار في القطاعات المصرية الواعدة، لتوسيع سياسة ضخ الأموال في الاقتصاد المصري.

وقال صندوق الثروة السيادي البالغ قيمته 620 مليار دولار يوم الجمعة إن القطاعات التي ستستهدفها الشركة الجديدة، والتي تحمل اسم الشركة السعودية المصرية للاستثمار، تشمل البنية التحتية والعقارات والرعاية الصحية والخدمات المالية والأغذية والزراعة والتصنيع والأدوية.

(إعداد رحاب علاء للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

تايوان تقول إنها رصدت 66 طائرة و14 سفينة حربية صينية في المضيق الأحد

(لضبط الرقم في العنوان)

تايبه (رويترز) – قالت وزارة الدفاع التايوانية إنها رصدت 66 طائرة تابعة لسلاح الجو الصيني و14 سفينة حربية صينية تقوم بأنشطة في مضيق تايوان وما حوله يوم الأحد.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

مصادر: إسرائيل والفلسطينيون يتفقون على هدنة اعتبارا من مساء الأحد

غزة/القدس (رويترز) – ذكرت مصادر أن إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين اتفقوا على الالتزام بهدنة في غزة اعتبارا من مساء الأحد عملا باقتراح القاهرة، وذلك بعد قصف إسرائيل لأهداف فلسطينية منذ يوم الجمعة الماضي مما دفع المسلحين لاستهداف مدنها بصواريخ بعيدة المدى.

وقال مصدر أمني مصري إن إسرائيل وافقت على عرض التهدئة، في حين قال مسؤول فلسطيني مطلع على جهود الوساطة المصرية إنه سيدخل حيز التنفيذ الساعة 20:00 (1900 بتوقيت جرينتش).

ولم يؤكد متحدثون باسم إسرائيل والجهاد الإسلامي، الفصيل الذي يقاتل في غزة منذ اندلاع الاشتباكات يوم الجمعة، ذلك، واكتفوا بالقول إنهم على اتصال بالقاهرة.

(شارك في التغطية علي صوافطة وأحمد محمد حسن من القاهرة- إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

البيت الأبيض: نتائج اختبار بايدن لكوفيد-19 سلبية مجددا وسيخرج من العزل

واشنطن (رويترز) – قال طبيب البيت الأبيض إن نتائج اختبار الرئيس الأمريكي جو بايدن لكوفيد-19 جاءت سلبية لليوم الثاني على التوالي يوم الأحد وسيخرج من العزل بعد أن ظلت فحوصاته إيجابية على مدى أسبوع تقريبا.

وقال الطبيب كيفن أوكونور إن بايدن سيعود إلى المشاركة العامة والسفر بعد أن جاءت نتائج فحوصاته سلبية. وتوجه الرئيس إلى منزله‭‭‭ ‬‬‬الصيفي في ريهوبوث بيتش بولاية ديلاوير صباح يوم الأحد.

وقبل مغادرته، قال بايدن (79 عاما) للصحفيين خارج البيت الأبيض “أشعر أنني بأفضل حال”.

وخرج بايدن لأول مرة من العزل في البيت الأبيض في 27 يوليو تموز بعد ثبوت إصابته بكوفيد-19 لأول مرة في 21 يوليو تموز. وجاءت نتيجة اختباره إيجابية مرة أخرى في 30 يوليو تموز فيما وصفه الطبيب أوكونور بأنه “تكرار للإصابة” شوهد في نسبة صغيرة من الأشخاص الذين يتناولون عقار باكسلوفيد المضاد للفيروسات.

وبعد أن جاءت نتائج الاختبارات سلبية مرة أخرى، سيتمكن بايدن من المضي قدما في رحلة مقررة إلى ولاية كنتاكي يوم الاثنين والمشاركة بعد أيام في توقيع مشاريع قوانين في البيت الأبيض للاحتفال بعدد كبير من الانتصارات التشريعية الأخيرة بشأن إنتاج أشباه الموصلات وصحة قدامى المحاربين.

وعانى بايدن من أعراض خفيفة شملت آلاما بالجسم وسعالا، خلال إصابته الأولى بكوفيد-19. وحصل الرئيس على تطعيم كامل من المرض إضافة إلى جرعة معززة.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

لعبة “القط والفأر” بين السفن الحربية الصينية والتايوانية مع قرب انتهاء مناورات

من ييمون لي وديفيد برانستورم

تايبه (رويترز) – مارست السفن الحربية الصينية والتايوانية لعبة “القط والفأر” في أعالي البحار يوم الأحد بعد تدريبات عسكرية صينية لم يسبق لها مثيل استمرت لأربعة أيام ومن المقرر أن تنتهي الأحد، ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان.

وأثارت زيارة نانسي بيلوسي الأسبوع الماضي للجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي غضب الصين التي ردت بتجارب إطلاق لصواريخ باليستية فوق عاصمة الجزيرة للمرة الأولى وقطع روابط اتصال مع الولايات المتحدة.

وأبحرت حوالي 10 سفن حربية من كل من الصين وتايوان على مسافة قريبة من بعضها البعض في مضيق تايوان، حيث عبرت بعض السفن الصينية الخط الفاصل، وهو حاجز غير رسمي يفصل بين الجانبين في مضيق تايوان، وفقا لما ذكره مصدر مطلع.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان إن العديد من السفن العسكرية والمقاتلات والطائرات المسيرة الصينية أجرت تدريبات مشتركة بالقرب من الجزيرة لمحاكاة هجمات على تايوان والسفن التايوانية. وأضافت أنها أرسلت طائرات وسفنا للرد “بشكل مناسب”.

في غضون ذلك، ذكر التلفزيون الرسمي الصيني يوم الأحد نقلا عن أحد المعلقين بأن الجيش الصيني سيجري من الآن فصاعدا تدريبات “منتظمة” على الجانب الشرقي من الخط الفاصل في مضيق تايوان.

وقال المصدر المطلع إنه بينما “اندفعت” القوات الصينية باتجاه خط الوسط‭‭‭‭ ‬‬‬‬ الفاصل، مثلما فعلت يوم السبت، ظل الجانب التايواني قريبا لمراقبة الوضع، وحيثما أمكن، حرم الصينيين من القدرة على العبور.

وأفاد المصدر بأن “الجانبين يظهران ضبط النفس، واصفا المناورات بأنها مثل لعبة “القط والفأر” في أعالي البحار.

وأوضح أن “أحد الجانبين يحاول العبور، والآخر يقف في طريقه ليحرمه من التقدم… ويجبره على العودة في النهاية إلى الجانب الآخر”.

وقالت تايوان إن صواريخها المضادة للسفن التي تنشرها على الساحل وصواريخ باتريوت سطح – جو في وضع الاستعداد.

وقالت وزارة الدفاع إن مقاتلاتها من طراز إف-16 كانت تحلق بصواريخ متطورة مضادة للطائرات. ونشرت صورا لصواريخ هاربون المضادة للسفن تحملها طائرة أخرى.

وأفادت وزارة الدفاع التايوانية يوم السبت بأن قواتها سارعت بالدفع بطائرات لتحذير 20 طائرة صينية، من بينها 14 تجاوزت خط الوسط. كما رصدت 14 سفينة صينية تقوم بأنشطة حول مضيق تايوان.

* رفع القيود

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الأسبوع الماضي أن التدريبات الصينية، التي تتمركز في ستة مواقع حول الجزيرة، التي تقول الصين إنها تابعة لها، بدأت يوم الخميس ومن المقرر أن تستمر حتى منتصف نهار الأحد.

ولم يصدر أي إعلان من الصين يوم الأحد بشأن ما إذا كانت التدريبات قد انتهت. وقالت تايوان إنها غير قادرة على التحقق مما إذا كانت الصين قد اختتمت التدريبات كما هو مقرر.

ومع ذلك، قالت وزارة النقل التايوانية إنها ترفع تدريجيا القيود المفروضة على الرحلات الجوية عبر مجالها الجوي، موضحة أن إشعارات التدريبات لم تعد سارية.

لكنها أشارت إلى أن تايوان ستواصل توجيه الرحلات الجوية والسفن بعيدا عن أحد مواقع التدريبات، التي لم تؤكدها الصين مطلقا، قبالة ساحلها الشرقي حتى صباح الاثنين.

وقال الجيش الصيني إن المناورات البحرية والجوية المشتركة، إلى الشمال والجنوب الغربي والشرق من تايوان، ركزت على قدرات الضربات البرية والهجمات البحرية.

ووصفت الولايات المتحدة التدريبات بأنها تصعيد.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض “هذه الأنشطة تصعيد كبير في جهود الصين لتغيير الوضع الراهن. إنها استفزازية وغير مسؤولة وتزيد من مخاطر سوء التقدير”.

وأضاف “كما أنها تخالف هدفنا طويل الأمد المتمثل في الحفاظ على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، وهو ما يتوقعه العالم”.

* ’ألعوبة سياسية’

تقول الصين إن علاقاتها مع تايوان شأن داخلي وتحتفظ بالحق في إخضاع الجزيرة لسيطرتها بالقوة إذا لزم الأمر. وترفض تايوان مزاعم الصين قائلة إن شعب تايوان هو الوحيد الذي يمكنه تقرير مستقبله.

كما حذرت الصين الولايات المتحدة من “التصرف بتهور” وخلق أزمة أكبر. وقالت وكالة أنباء شينخوا التي تديرها الدولة في تعليق إن‭‬‬ زيارة بيلوسي ما هي إلا “ألعوبة سياسية” لتعزيز صورتها الشخصية.

وأضافت “مع الإصرار على الذهاب إلى الجزيرة، من الواضح أنها لا تهتم بالإضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية أو وضع السلام عبر مضيق تايوان على المحك”.

ووصلت بيلوسي، المعروفة بانتقادها للصين منذ فترة طويلة والحليف السياسي للرئيس جو بايدن، إلى تايوان في وقت متأخر يوم الثلاثاء، في زيارة هي الأعلى مستوى لمسؤول أمريكي إلى الجزيرة منذ عقود، على الرغم من التحذيرات الصينية. وقالت إن زيارتها تظهر التزام الولايات المتحدة الثابت بدعم الديمقراطية في تايوان.

وصرحت بيلوسي في مؤتمر صحفي في اليابان يوم الجمعة أن رحلتها إلى آسيا “لا تتعلق بتغيير الوضع الراهن في تايوان أو المنطقة”.

ونددت وزارة الخارجية التايوانية بالمناورات الصينية “العدوانية والاستفزازية” وحثت على “الوقف الفوري لمثل هذه السلوكيات التي تصعد التوتر وتعرض الصالح العام للمنطقة والعالم للخطر”.

وفي إطار ردها على زيارة بيلوسي، أوقفت الصين الاتصالات عبر قنوات مختلفة مع الولايات المتحدة بما يشمل الحوار بين القادة العسكريين والمحادثات المتعلقة بالمناخ.

وتتمتع تايوان بالحكم الذاتي منذ عام 1949، عندما تولى الحزب الشيوعي بزعامة ماو تسي تونغ السلطة في بكين بعد هزيمة الحزب القومي الصيني كومينتانغ بزعامة تشيانغ كاي شيك في حرب أهلية، مما دفع أعضاءه إلى الانسحاب إلى الجزيرة.

(إعداد رحاب علاء للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)