قوات كردية سورية تشدد حصارها لسجن بعد هروب أعضاء بتنظيم الدولة الإسلامية

من سليمان الخالدي

عمان (رويترز) – قال سكان ومسؤولون يوم الأحد إن فصيل قوات سوريا الديمقراطية الذي يقوده الأكراد شدد بدعم من قوات أمريكية حصاره على سجن يضم مجموعة ممن يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وذلك بعد سيطرة النزلاء على منشأة السجن.

ولقي عشرات السجناء حتفهم في الهجوم الذي بدأ يوم الخميس على السجن في شمال شرق سوريا.

وقال شهود ومسؤولون إن متطرفين فجروا سيارة ملغومة قرب بوابات السجن وساعدوا عشرات من النزلاء على الفرار إلى منطقة غويران المجاورة في الحسكة.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في البداية إنها أحبطت عملية الهروب وألقت القبض على 89 نزيلا كانوا يختبئون في مأوى بمنطقة قريبة غير أنها اعترفت فيما بعد أن النزلاء سيطروا على أجزاء من المنشأة.

وقالت يوم الأحد إن عدد القتلى في صفوف مقاتليها ارتفع إلى 27 مع مقتل أكثر من 160 من المهاجمين إلى جانب 15 نزيلا في أعنف أعمال شغب في مراكز الاحتجاز التي تؤوي آلافا من المتشددين المشتبه بهم بعد هزيمتهم بدعم أمريكي في شمال وشرق سوريا.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شن هجمات جوية دعما لقوات سوريا الديمقراطية في سعيها لإنهاء التمرد داخل السجن.

وقالت شخصيات من العشائر العربية على اتصال بسكان المنطقة إن قوات التحالف سيطرت على مواقع حول السجن وإن طائرات شوهدت تحلق في سماء المنطقة.

ولم يتضح عدد النزلاء في السجن الذي يعد أكبر منشأة تحتجز فيها قوات سوريا الديمقراطية الآلاف. ويقول أقارب عدد كبير من النزلاء إنهم صبية اعتقلوا هم وغيرهم باتهامات واهية لمقاومة تجنيدهم إجباريا لدى قوات سوريا الديمقراطية.

وأغلب النزلاء العرب محتجزون دون أن توجه لهم اتهامات أو تجري محاكمتهم، الأمر الذي يغذي مشاعر الاستياء بين أفراد العشائر الذين يتهمون القوات الكردية بالتمييز العنصري وهو اتهام ينفيه الفصيل الذي يقوده الأكراد.

وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها الولايات المتحدة إن قوات سوريا الديمقراطية تحتجز حوالي 12 ألفا من الرجال والصبية الذين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية بينهم ما بين 2000 و4000 أجنبي من حوالي 50 دولة.

وتقول منظمات مدنية إن آلافا غيرهم محتجزون في مراكز سرية ينتشر فيها التعذيب. وتنفي القوات الكردية السورية هذه الاتهامات.

ودعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى إطلاق سراح نحو 850 صبيا في السجن قائلة إن سلامتهم معرضة “لخطر جسيم وشيك”.

وقال بو فيكتور نيلوند ممثل يونيسف في سوريا في بيان “ندعو إلى إطلاق سراح الأطفال من السجن. يجب ألا يمثل احتجاز الأطفال سوى ملاذ أخير ولأقصر وقت ممكن”.

وتقول هيومن رايتس ووتش وجماعات حقوقية أخرى إن النزلاء محتجزون في سجون مزدحمة الأوضاع فيها غير إنسانية في كثير من الحالات.

ويتهم بعض العرب الذين يشكلون أغلبية السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية السورية الأكراد بالتمييز. وينفي مسؤولون أكراد هذا الاتهام.

وتقول قيادات محلية إن التأييد تنامى لتنظيم الدولة الإسلامية الذي لجأ إلى أساليب حرب العصابات منذ فقد السيطرة على آخر قطعة من الأرض كانت تحت سيطرته في سوريا في 2019 وذلك مع تزايد الاستياء المحلي من سيطرة الأكراد على حكم المنطقة.

(إعداد منير البويطي وأحمد صبحي للنشرة العربية)

مصر تسجل 1603 إصابات جديدة بفيروس كورونا و38 وفاة

القاهرة (رويترز) – سجلت وزارة الصحة المصرية 1603 إصابات جديدة بفيروس كورونا و38 وفاة يوم الأحد، مقارنة مع 1569 إصابة و41 وفاة في اليوم السابق.

وقال حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي للوزارة في بيان “إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 410098 من ضمنهم 343971 حالة تم شفاؤها، و 22368 حالة وفاة.”.

(تغطية صحفية ليليان وجدي -إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية)

حكومة بوركينا فاسو تنفي استيلاء الجيش على السلطة وتفرض حظر التجول

من ثيام ندياجا وآن ميمو

واجادوجو (رويترز) – دوت أصوات إطلاق النار في عدة معسكرات للجيش في بوركينا فاسو يوم الأحد، فيما طالب الجنود المتمردون الحكومة بمزيد من الدعم لقتال المتشددين الإسلاميين، ونهب محتجون المقر الرئيسي لحزب الرئيس روك كابوري.

ودعت الحكومة إلى التزام الهدوء ونفت المزاعم التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي باستيلاء الجيش على السلطة في البلاد أو اعتقال كابوري.

وفي وقت متأخر من يوم الأحد أعلنت السلطات فرض حظر التجول من الساعة 2000 إلى 0530 بتوقيت جرينتش حتى إشعار آخر، كما أصدرت بيانا يعلق العمل بالمدارس يومي الإثنين والثلاثاء لأسباب أمنية.

وقال متحدث باسم الحكومة إن المفاوضات ما زالت مستمرة مع الجنود المتمردين.

وقال متحدث باسم المتمردين إنهم يطالبون بموارد “ملائمة” وتدريب للجيش في معركته مع المتشددين المرتبطين بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية واستقالة قائدي الجيش والمخابرات.

وتنامى الاحباط في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا والمنتجة للذهب في الأشهر الأخيرة بسبب تدهور الأمن. وأثار مقتل 49 من أفراد قوات الأمن في هجوم لمتشددين في نوفمبر تشرين الثاني احتجاجات عنيفة في الشوارع تطالب بتنحي كابوري.

وحث محتجون في شوارع واجادوجو يوم الأحد الجنود على المضي قدما مرددين هتافات تطالب “بتحرير البلاد”.

ويظهر التمرد مدى التهديد الذي تشكله حركات التمرد الإسلامية المتزايدة في منطقة الساحل بغرب أفريقيا، وهي منطقة قاحلة تقريبا تحد الصحراء الكبرى.

واستولى المتشددون على مساحات شاسعة من الأراضي في أنحاء بوركينا فاسو وجارتيها مالي والنيجر. ويفرضون في بعض الحالات على السكان الالتزام بأحكام الشريعة حسب تفسيراتهم المتشددة لها.

وقال مراسلون من رويترز إن دوي إطلاق النار سمع لأول مرة في معسكر سانجولي لاميزانا بالعاصمة واجادوجو في الساعة الخامسة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش). ويضم المعسكر سجنا يضم بين نزلائه جنودا شاركوا في محاولة انقلاب فاشلة عام 2015.

وخرج المئات في وقت لاحق دعما للمتمردين. وفي معسكر لاميزانا حيث أنشد حشد يضم مئة شخص النشيد الوطني ورددوا هتافات، رد الجنود بإطلاق النار في الهواء. ولم يتضح ما إذا كان ذلك معناه إظهار الدعم للمتظاهرين أو أنه محاولة لتفريقهم.

وفي وسط واجادوجو، قرب ساحة الأمة الرئيسية، أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو 300 محتج.

وقال مراسلون لرويترز إن جنودا أطلقوا النار في الهواء في قاعدة جوية قريبة من مطار واجادوجو. وأبلغت السفارة الأمريكية عن إطلاق نار على ثلاث قواعد عسكرية أخرى في واجادوجو وقواعد في بلدتي كايا وواهيجويا شمال البلاد.

وقال مراسل لرويترز إن محتجين في أنحاء واجادوجو أحرقوا ونهبوا مقر حزب الحركة الشعبية من أجل التقدم بزعامة كابوري.

ودعا المتحدث باسم المتمردين، الذي تحدث للصحفيين أمام معسكر لاميزانا، إلى رعاية أفضل للجنود المصابين وأُسرهم.

*مخاوف من الانقلاب

أكدت حكومة بوركينا فاسو حدوث إطلاق للنار في بعض معسكرات الجيش لكنها نفت الأنباء التي وردت على بعض وسائل التواصل الاجتماعي بأن الجيش استولى على السلطة.

وقال وزير الدفاع الجنرال باثيليمي سيمبور متحدثا عبر التلفزيون إن أسباب إطلاق النار من قِبل الجنود لم تتضح بعد.

وقال سيمبور “رئيس الدولة لم يحتجز، لم تتعرض أي مؤسسة في البلاد لتهديد… في الوقت الراهن لا نعلم دوافعهم أو ما يطلبون. نحاول التواصل معهم”.

ولم يظهر كابوري علنا. ونشر حسابه على تويتر تغريدة واحدة يوم الأحد لتشجيع منتخب كرة القدم لبلاده في مباراته مع الجابون ببطولة كأس الأمم الأفريقية في وقت لاحق يوم الأحد. ولم يتطرق بأي ذكر للأحداث في البلاد.

وقالت شبكة نت بلوكس المعنية بمراقبة أنشطة الإنترنت، إن الوصول إلى الانترنت تعطل منذ نحو الساعة العاشرة صباحا. وقال متحدث باسم المطار إن الرحلات الجوية لم تُلغ.

والحكومات في غرب ووسط أفريقيا في حالة تأهب قصوى بسبب نجاح انقلابات على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية في مالي وغينيا حيث أطاح الجيش بالرئيس ألفا كوندي في سبتمبر أيلول الماضي.

وتولى الجيش أيضا زمام الأمور في تشاد العام الماضي بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي على إحدى جبهات القتال مع المتمردين.

واعتقلت السلطات في بوركينا فاسو أكثر من عشرة جنود في وقت سابق من هذا الشهر للاشتباه في تآمرهم ضد الحكومة.

وجاءت الاعتقالات في أعقاب تغيير داخل قيادة الجيش في ديسمبر كانون الأول اعتبره بعض المحللين محاولة من الرئيس كابوري لتعزيز موقفه داخل الجيش.

وتعاني بوركينا فاسو من تزايد العنف بسبب هجمات تشنها جماعات مرتبطة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية قتلت ما يزيد على ألفي شخص العام الماضي.

وكان من المقرر خروج المزيد من المظاهرات يوم السبت لكن الحكومة منعتها وتدخلت الشرطة لتفريق المئات ممن حاولوا التجمع في العاصمة.

وأوقفت حكومة بوركينا فاسو خدمات الإنترنت للهواتف المحمولة في عدة مناسبات. وأدى تصاعد التوتر في نوفمبر تشرين الثاني إلى إطلاق مبعوث الأمم المتحدة لغرب أفريقيا تحذيرا من مغبة أي استيلاء للجيش على السلطة.

يشار إلى أن الجنرال جيلبرت ديندير من بين نزلاء سجن معسكر لاميزانا، وهو محكوم عليه عام 2019 بالسجن لمدة 20 عاما لدوره في الانقلاب العسكري الفاشل عام 2015.

(إعداد سلمى نجم وندى صلاح ومحمد محمدين للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

التحالف يعلن إصابة شخصين في سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على جنوب السعودية

القاهرة (رويترز) – نقلت وسائل إعلام رسمية عن التحالف بقيادة السعودية قوله إن مقيمين اثنين، أحدهما سوادني والآخر من بنجلادش، أصيبا بجروح طفيفة جراء سقوط صاروخ باليستي أطلقته جماعة الحوثي اليمنية يوم الأحد على منطقة صناعية في جنوب المملكة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن عددا من الورش والمركبات تضررت في الهجوم الذي استهدف المنطقة الصناعية بمنطقة أحد المسارحة بجنوب غرب البلاد.

ويقاتل التحالف الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن منذ عام 2015، وكثف ضرباته الجوية على ما يصفها بأهداف عسكرية حوثية بعد أن نفذت الجماعة هجوما غير مسبوق على الإمارات يوم الاثنين الماضي، وكذلك إطلاقها صواريخ وطائرات مسيرة على مدن سعودية.

(تغطية صحفية محمود رضا مراد – إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية)

الشرطة في بروكسل تفرق محتجين على قيود كورونا وتعتقل 60 بعد أعمال عنف

بروكسل (رويترز) – استخدمت الشرطة في بروكسل مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين بالقرب من مقر المفوضية الأوروبية، وذلك بعد أن تحول احتجاج، شارك فيه نحو 50 ألف شخص يعارضون قيود كوفيد-19، إلى العنف.

وعلى الرغم من إعلان السلطات البلجيكية تخفيف هذه القيود يوم الجمعة، إلا أنها قالت إن على السكان الحصول على جرعات تنشيطية من اللقاحات الواقية من الفيروس بعد خمسة أشهر، لضمان استمرار سريان التصريح الخاص بكوفيد-19 والذي يسمح لهم بدخول الحانات ودور السينما.

ولقي هذا التصريح، الذي أصبح إلزاميا لأي أحد يريد دخول مطعم أو متحف أو أي مكان عام، معارضة شرسة بين بعض السكان في بلجيكا.

وألقت الشرطة القبض على ما يزيد على 60 محتجا، ونُقل ثلاثة من أفراد الشرطة و12 متظاهرا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي مشاهد تعيد للأذهان اشتباكات مماثلة في نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما شارك نحو 35 ألف شخص في مظاهرات بدأت سلمية وانتهت بأعمال عنف، امتلأت بعض شوارع العاصمة البلجيكية بسحب الغاز المسيل للدموع.

وشكر جوزيف بوريل منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي رجال الشرطة وأدان في تغريدة على تويتر ما وصفه “بالدمار والعنف الأحمق”.

وتعيش بلجيكا حاليا في خضم موجة خامسة من إصابات كوفيد-19 ومن غير المتوقع الوصول إلى ذروتها قبل أسبوعين على الأقل. وطبقا للبيانات الرسمية حصل نحو 89 بالمئة من البالغين على التطعيم بشكل كامل بينما حصل 67 بالمئة على جرعة تعزيزية من اللقاح.

(اعداد محمد محمدين للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

أوكرانيا تتلقى الشحنة الثانية من الأسلحة الأمريكية خلال المواجهة مع روسيا

كييف (رويترز) – قال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف يوم الأحد إن بلاده تلقت شحنة أسلحة ثانية من الولايات المتحدة في إطار مساعدة دفاعية بقيمة إجمالية 200 مليون دولار.

وقالت واشنطن إنها ستواصل دعم أوكرانيا وسط مخاوف في كييف وبين دول غربية بخصوص حشد عشرات ألوف الجنود الروس على الحدود الأوكرانية. وتنفي روسيا اعتزامها شن هجوم عسكري على جارتها.

وكتب ريزنيكوف على تويتر “الطائر الثاني في كييف! أكثر من 80 طنا من الأسلحة لتعزيز القدرات الدفاعية لأوكرانيا من أصدقائنا في الولايات المتحدة! وهذه ليست نهاية المطاف”.

ووصلت إلى العاصمة الأوكرانية يوم السبت شحنة تقدر بنحو 90 طنا من “مساعدة أمنية فتاكة” بينها ذخيرة، من حزمة وافقت عليها الولايات المتحدة في ديسمبر كانون الأول.

(إعداد محمد محمدين للنشرة العربية – تحرير)

رجال الإطفاء يحققون تقدما في مكافحة حريق غابات كاليفورنيا

(رويترز) – حقق رجال الإطفاء يوم الأحد تقدما في مكافحة حريق شب بالقرب من منطقة بيج سور الجبلية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وتسبب في عمليات إجلاء وإغلاق جزء من طريق سريع رئيسي.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن فرق الإطفاء نجحت بحلول ساعة مبكرة من صباح يوم الاحد في احتواء 25 في المئة من الحريق الذي بدأ يوم الجمعة ويستعر في مساحة تزيد قليلا على 1000 فدان.

وقالت السلطات إن سبب الحريق لم يُعرف بعد.

وقالت إدارة إطفاء كاليفورنيا إنها ليست لديها تقارير عن أي مصابين، لكن الحريق دمر مبنى واحدا فقط.

ومنذ وقت طويل يوجد موسم لحرائق الغابات في كاليفورنيا لكنه صار أطول مدى وأشد إيلاما في السنوات الماضية مع تفاقم آثار تغير المناخ.

(تغطية صحفية ماريا كاسباني وماكيني برايس – إعداد محمد محمدين للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

بريطانيا تحذر روسيا من تنصيب نظام تابع في أوكرانيا وتهدد بعقوبات صارمة

من بول ساندل ومايكل هولدن ونتاليا زينتس

لندن/كييف (رويترز) – قال نائب رئيس الوزراء البريطاني يوم الأحد إن روسيا ستتعرض لعقوبات اقتصادية صارمة إذا أقدمت على تنصيب نظام تابع لها في أوكرانيا. جاء ذلك بعد أن اتهمت لندن الكرملين بالسعي لتنصيب زعيم موال لروسيا هناك.

وقالت بريطانيا أيضا في وقت متأخر يوم السبت إن بعض الضباط في المخابرات الروسية على اتصال بعدد من الساسة الأوكرانيين السابقين في إطار خطط للقيام بغزو.

ورفضت وزارة الخارجية الروسية هذه التصريحات ووصفتها بأنها “معلومات مضللة” واتهمت بريطانيا وحلف شمال الأطلسي بأنهما “يصعدان التوتر” بشأن أوكرانيا.

وقالت الوزارة على حسابها على فيسبوك “نحث وزارة الخارجية(البريطانية) على وقف هذه الأنشطة الاستفزازية والكف عن نشر مثل هذا الهراء”.

تأتي الاتهامات البريطانية بعد يوم واحد من إخفاق كبار الدبلوماسيين الأمريكيين والروس في تحقيق تقدم كبير في محادثات استهدفت حل الأزمة بشأن أوكرانيا على الرغم من اتفاقهم على مواصلة المحادثات.

وقدمت روسيا مطالب أمنية إلى الولايات المتحدة تشمل وقف توسع حلف شمال الأطلسي شرقا وتعهدا بعدم السماح لأوكرانيا أبدا بالانضمام إلى التحالف العسكري الغربي.

وقال ميخائيلو بودولاك، مستشار مكتب الرئاسة الأوكرانية، إن هذه المزاعم يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

وقال دومينيك راب، نائب رئيس الوزراء البريطاني، لشبكة سكاي نيوز “ستكون هناك عواقب وخيمة جدا لو اتخذت روسيا هذه الخطوة وحاولت الغزو أو تنصيب نظام موال لها”.

وجاءت الاتهامات البريطانية أولا في بيان لوزارة الخارجية في وقت يشهد توتر متزايدا بين روسيا والغرب بشأن حشد روسيا لقواتها بالقرب من حدودها مع أوكرانيا.

وتصر موسكو على عدم وجود خطط لغزو أوكرانيا.

وقالت الخارجية البريطانية إن لديها معلومات بأن الحكومة الروسية تدرس النائب الأوكراني السابق يفين موراييف كمرشح محتمل لرئاسة قيادة موالية لروسيا.

ولم يهتم موراييف، في تصريحات لصحف بريطانية وفي مقابلة مع رويترز، بفكرة أن روسيا تريد تنصيبه زعيما لأوكرانيا.

وقال لرويترز في مقابلة عبر الفيديو “قرأت هذا الصباح في جميع المنشورات الإخبارية نظرية المؤامرة هذه، هذا أمر غير حقيقي ولا أساس له على الإطلاق”، مضيفا أنه يبحث اتخاذ إجراء قانوني.

ونفى موراييف إجراءه أي اتصال مع ضباط بالمخابرات الروسية ورفض فكرة أن يكون متحالفا مع الكرملين باعتبارها فكرة “غبية”، مشيرا إلى أنه كان هدفا لعقوبات روسية عام 2018.

ورغم أنه يقول إنه يريد أن تكون أوكرانيا مستقلة عن روسيا وكذلك الغرب، إلا أن موراييف شجع بعض الآراء التي تتماشى مع روايات الكرملين عن أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي إميلي هورن في بيان “هذا النوع من المؤامرات مقلق للغاية. للشعب الأوكراني الحق السيادي في تقرير مستقبله ونحن نقف مع شركائنا المنتخبين ديمقراطيا في أوكرانيا”.

وقالت بريطانيا، التي زودت أوكرانيا الأسبوع الماضي بألفي صاروخ وفريقا من المدربين العسكريين، إن لديها معلومات تفيد بأن أجهزة المخابرات الروسية تحتفظ بصلات مع “العديد” من السياسيين الأوكرانيين السابقين، بما في ذلك شخصيات بارزة لها صلات بالرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش.

وفر يانوكوفيتش إلى روسيا في 2014 بعد ثلاثة أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه وحكم عليه غيابيا بالسجن 13 عاما بتهمة الخيانة في 2019.

(إعداد أحمد صبحي ومحمد محمدين للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

اسرائيل: جرعة رابعة من لقاح كوفيد تزيد مقاومة المسنين للأعراض الخطيرة

القدس (رويترز) – قالت وزارة الصحة الإسرائيلية يوم الأحد إن إعطاء جرعة رابعة من اللقاح الواقي من كوفيد-19 لأشخاص فوق سن الستين في إسرائيل زاد مقاومتهم للأعراض الخطيرة بمعدل ثلاث مرات أكثر من الأشخاص الحاصلين على ثلاث جرعات في نفس الفئة العمرية.

وأضافت الوزارة أن الجرعة الرابعة، أو الجرعة الثانية التنشيطية، تضاعف المقاومة ضد العدوى مقارنة بأولئك الذين تلقوا ثلاث جرعات فقط من اللقاح.

وبدأت إسرائيل في إعطاء جرعة رابعة من لقاح فايزر/بيونتك للأشخاص فوق سن الستين في وقت سابق من الشهر الحالي.

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية – تحرير محمد محمدين)

السعودية تقول مقتضيات التمويل في 2022 ستركز على إعادة تمويل الدين

القاهرة (رويترز) – قال المركز الوطني السعودي لإدارة الدين يوم الأحد إن المملكة تتوقع أن تركز مقتضيات التمويل للعام 2022 على إعادة تمويل للدين تصل إلى نحو 43 مليار ريال (11.46 مليار دولار)، في ضوء تقديرات لثبات حجم الدين العام عند قرابة 938 مليار ريال بنهاية العام.

أضاف المركز في بيان أن الحكومة قد تدرس عمليات تمويلية إضافية من خلال القنوات التمويلية المتاحة محليا أو دوليا بما يشمل أسواق الدين والتمويل الحكومي البديل لتمويل فرص تدعم النمو الاقتصادي.

(الدولار = 3.7509 ريال سعودي)

(تغطية صحفية أحمد إلهامي; تحرير معاذ عبد العزيز)